كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

بلسان (شايقي) !!



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]

بلسان (شايقي) !!

*و أستميحكم عذراً في أن أستعير لسان (بني شايق) ليوم واحد ..
*يعني أن أحاول – فقط أحاول – أن أكتب من وحي البيئة التي أنجبت حِميد ..
*ثم الدابي وكدكي والنصري وكرم الله ومحمد سعيد دفع الله ..
*والمناسبة هي مناسبة مهرجان البركل الذي شهدتُ – بالصدفة – جانباً من ليلته الختامية البارحة ..
*شهدت عبر الشاشات – بالطبع – بما أن أسماءنا في الـ(بلاك لست!) لدى القائمين على أمر الدعوات..
*ليست الدعوات الخارجية ذات (النثريات!) وحسب وإنما حتى الداخلية ولو كانت لجبل البركل..
*وفي يومٍ (تكبد مشاق!) أخذ رقم هاتفنا وزير الدولة للإعلام – ياسر يوسف – فحمدت له (كشكرته) الجريئة..
*فمن تاسع المستحيلات – طبعاً – أن أجد نفسي مع ذوي الوجوه الصحفية المحفوظة في طائرة واحدة يوماً..
*وبالفعل لم يهاتفني منذ تلكم اللحظة وإلى لحظتنا هذه ..
*وخلال رحلة إلى الكويت- بدعوة من حكومتها- صاح أحد منسوبي سفارتنا هناك غاضباً (الجماعة ديل حضروا كيف؟!)..
*بمعنى : كيف نفذوا من أقطار سماوات (التدقيق) وأرضه بغير سلطان ؟!..
*وعلى العموم إن (شذوا) يوماً وفعلوها فلكل حادث حديث حتى لا يفهم البعض أننا نستجدي الأسفار ..
*أي الأسفار (الدولارية!) بصحبة قيادات حكومية …
*ومن وحي كوني (شايقياً) – كما ذكرت – أقول إن أجمل ما شاهدت في الليلة الختامية كان غناء النصري..
*فقد كان بمثابة النغمة المتفردة وسط عزف (نفاقي) لا نستثني منه سوى الشباب ومهندس المهرجان الفريق حطبة..
*عزف مقزز سبق أن صاح نميري في وجوه من أتوا بمثله (خلاص بلاش تهريج وكلام فارغ!)..
*وقد نعذر الوالي إبراهيم الخضر إن هو (زودها شوية!) مع قرب موعد تعيين الولاة حسب مقترح الرئاسة ..
*ونعذره حتى في جعله سيبويه يتململ في قبره جراء (فلقات) لغوية كل منها بحجم حجارة جبل البركل..
*ولكن كيف نعذر وزير الثقافة وهو يتحدث – بركاكة – عن (عالمية) مهرجان ليس فيه من الأجانب سوى الوفد القطري؟!..
*ثم ينسى وهو يقول (كمسؤولٌ!) أن الكاف هذه تجر حتى الجبل الذي من ورائه..
*المهم أن النصري وردت في أغنيتين له – على التوالي- مفردة (الديمقراطية!)..
*ونرصد – مع حركة الكاميرا – تجاوباً هستيرياً من قِبَل الشباب بأعلامهم ..
*ونرصد في المقابل وجوماً على وجوه العازفين على السلم (النفاقي!)..
*وكان النصري- بحق- هو (بعنخي) الجبل المُحتفى به ..
*وإلى هنا نُعيد إلى الشوايقة (أمانتهم !!).

[/JUSTIFY]

بالمنطق – صلاح الدين عووضة
صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        الكيزان كلهم عندهم مشكلة مع العربي وبعد ده يسلبطو في العرب كمان
        نافع مره خرج علي الملا وقال الشعب السوداني قبل مجيء الانقاذ كان غارق في التيه والضلال
        الراجل ماعارف يفرق بين التيه والتوهان وعامل فيها عربي جدو العباس انا غايتو جعلية لكن مقتنعة انو العروبة فيني لحمة من بعيد ورحم الله امرء عرف قدر نفسه

        الرد
      2. 2

        الكيزان كلهم عندهم مشكلة مع العربي وبعد ده يسلبطو في العرب كمان
        نافع مره خرج علي الملا وقال الشعب السوداني قبل مجيء الانقاذ كان غارق في التيه والضلال
        الراجل ماعارف يفرق بين التيه والتوهان وعامل فيها عربي جدو العباس انا غايتو جعلية لكن مقتنعة انو العروبة فيني لحمة من بعيد ورحم الله امرء عرف قدر نفسه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس