كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

ليتها كانت مجرد مكتبة ..!!



شارك الموضوع :

[ALIGN=CENTER]ليتها كانت مجرد مكتبة ..!! [/ALIGN] ** بدعة عند بعض شذاذ الآفاق العرب تكاد أن تصبح قاعدة في وسطهم المنحدر ، والمسمى – زورا وبهتانا – بالوسط الثقافي ..وهي بدعة الإساءة لأهل السودان بلا سبب ..ربما فقط من باب الترويج لبضاعتهم الكاسدة ، كتبا كانت أو أفلاما ومسلسلات وبرامج ..نعم ، هم يعلمون جيدا بأن شعبنا – رغم الحرب والفقر – يتصدر قائمة الشعوب التي تقرأ ما يكتب وتشاهد مايبث وتستمع لما يقدمه أهل الأدب والثقافة .. وهم يعلمون جيدا بأن السوداني – رغم ضيق الحال – لايزال متقدما الصف العربي أمام منافذ الثقافة، لأن وعيا متوارثا يذهب به طوعا إلي تلك المنافذ ليمسك بنواصي المعرفة بكل فخر جيلا إثر جيل ، غير مبالٍ بالآخرين الذين يتصدرون قوائم استهلاك اغاني الفيديو كليب ووسائل الخمول الفكري بلا حياء .. لهذا يستغل البعض حراك شعبنا ويسيئ إليه ، ليروج عبر غضبه بضاعاته الفاسدة .. وهكذا يكون قد حقق الكسب التجاري الرخيص ..!!
** و آخر خطل وردنا منهم هو كتاب للكاتب المعروف توني بوزان يحمل اسم : العقل أولا ..ولكن مكتبة جرير بالسعودية زيفت هذا الكتاب بواسطة مترجم يفتقر للمصداقية والنزاهة والأمانة وللأدب أيضا .. ثم نشرت الطبعة المزيفة ووزعتها في فروعها المنتشرة بدول مجلس التعاون الخليجي ..وكما العهد بهم دائما ، أثناء بحثهم عن المعرفة ، وقع الكتاب في أيدي بعض بني جلدتنا المغتربين بدول الخليج ، وتفاجأوا به يحوي ما يسيئ إليهم وإلي شعبهم ووطنهم ..حيث المترجم الوقح يطرح – على لسان المؤلف – سؤالا ساذجا واجابة غبية ، نصهما كالآتي ..« ما العلاقة بين الديناصور والسوداني النشيط .؟ .. الاثنان انقرضا » ..هكذا كتب المترجم ، وليس المؤلف الذي تبرأ من هذا القبح ، ويشهد له بذلك أصل الكتاب المكتوب برصانة انجليزية لم يرد فيها ذاك السؤال ولا تلك الإجابة – لاتصريحا ولاتلميحا – في أية صفحة من صفحاته ..بل مشكورا خاطب المؤلف بوزان أهل السودان – عبر الموقع الالكتروني سودانيزأونلاين – نافيا كتابته لتلك الإساءة ، ومطالبا مكتبة جرير باجراء التحقيق مع المسيئ الذي جاءتنا منه تلك المذمة لتكشف لنا حجم النقص الذي يعاني منه ..وهل هناك نقصا أفدح من أن يفتقر المرء الي الأمانة والنزاهة في النقل والترجمة ..؟
** وما بين غضب بعض أهل بلدي بالخليج وغضب المؤلف بوزان ، لم تجد مكتبة جرير مخرجا من سوء فعلها غير الاعتذار ثم سحب الكتاب من فروعها .. هنا ثمة أسئلة أنفع وأصلح من سؤال المترجم القبيح ، وللقارئ حق ربط مفردة القبيح هذه بالمترجم أو بسؤاله .. نعلم – وكذلك المترجم – بأن الله لايحب الجهر بالسوء من قول إلا من ظُلم.. وليس هناك ظلم أقسى من أن يلطم شعبنا ووطنا بهذا النوع من الإساءة ..فالأسئلة يا سادة مكتبة جرير .. أليس فيكم متعلم يراجع إصداراتكم قبل طباعتها وتوزيعها ..؟..إذ كيف لدار نشر أن تنشر تزييفا واضحا ثم توزعه تحت غطاء : كتاب مترجم ..؟.. فان كانت عقولكم ونفوسكم تفتقر الي الأمانة والنزاهة والمصداقية في النقل والترجمة ، ألا تخشون على دار نشركم هذه أن تعرف ذاتها وإصداراتها في الأوساط الثقافية بال « المزيفة والمضللة » ..؟.. نعلم بأن شعار مكتبتكم هو : ليست مجرد مكتبة .. فهل بمثل هذا النشر المسيئ تقصدون إكمال شعاركم بحيث يصبح : ليست مجرد مكتبة ، بل هي وقاحة أيضا ..؟..فليتها كانت مجرد مكتبة ..!!
** المهم .. هذه المكتبة تشارك في معارض الخرطوم للكتاب ، وهذا بمثابة « تنبيه مبكر » لوزارة الثقافة وكل الجهات التى تهمها سمعة السودان والسوداني ..حيث يجب ألا تتلوث معارضنا باصدارات دار نشر تسيئ لشعبنا .. أما زميلنا الإعلامي بملحقية السفارة ، فقد بخل على سمعة شعبنا حتى برسالة عتاب معنونة لمكتبة جرير ، واستخسر كذلك على سمعة بلدنا الذي يمثله ولو مجرد بيان من سطرين معنون لصحف الخليج .. ولا ندري إن لم يغضب فى مقام كهذا، فمتى يغضب ..؟.. لا عليك يازميل ، كن محتلا بجمودك هذا موقعا من يجلس عليه كان يجب أن يكون جديرا بتمثيل ..« السودان والسوداني » ..!!
إليكم – الصحافة الخميس 20/08/2009 العدد 5802
tahersati@hotmail.com

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1

        الاخ الطاهر سلامات
        لايكفي مكتبة جرير ان تسحب الكتاب من افرعها وانما الاعتزار اولا وكشف اسم المترجم ثانيا والالتزام بعدم التكرار والا في المقاطعة لها ومنعها من الاشتراك في كل الانشطة الثقافية بالسودان .. وتبصير السودانيين بما فعلت حتى يتخذوا مواقفهم الشخصية على الاقل … اما السفارة فهي تعيش في المغارة ولا تعرف الحبر ولا الحبارة .. وتجمع الفلوس في شطارة .. ودونها جرير تمارس الحقارة …ويا لها من سفارة ..!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!1

        الرد
      2. 2

        الاخ الطاهر ساتي
        جميع السودانين وخاصة بالمملكة ودول الخليج يتابعون بإهتمام شديد هذا التهجم والاستخفاف من مكتبة جرير والسيد المترجم والشكر لموقع سودانيزاولاين وجميع الاعضاء به وكل من تفاعل مع هذا الموضوع ونخص بالشكر الاخ (مامان)(لا ادرى ان كتب الاسم صحيح)
        اما بالنسبة للسفارة – عن اي سفارة تتحدث اخي الطاهر ساتي اذا كنت تتحدث عن السفارة السودانية – فلا فرق بين السفارة السودانية والمترجم ومكتبة جرير واخاف ان المترجم يتضح في الاخر يعمل في السفارة!!

        الرد
      3. 3

        الاخ الطاهر ساتى احييك ونحن لقد كونا قرووب على الفيسبوك للرد على الكاتب حتى يعتزر عن فعلته الشنعاء سفارة مين ياعم حسبى الله ونعم الوكيل

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس