النيلين
نور الدين مدني

جرائم شاذة تهدد النسيج السوداني

[JUSTIFY]*لم يجف الحبر الذي كتبت به كلام الناس الأحد الماضي بعنوان” لماذا العنف وكراهية الآخر؟” الذي تحدثت فيه عن سطوة الحياة المادية وقسوتها وازدياد ظواهر العنف والكراهية والجريمة وتبلد المشاعر تجاه الآخرين؟” حتى فجعنا بخبر الجريمة الغريبة التي حدثت في قلب مدينة الحصاحصيصا السبت الماضي.
*روعت مدينة الحصاحيصا باعتداء “غريب” بسكين على المواطن قرشي الزين قرشي المهندس السابق بمطاحن النهرين، وذلك بالقرب من عيادة الدكتور محمد محجوب اختصاصي الأمراض الجلدية وسط الحصاحيصا.
*ذكرت منى الطيب عبد الرحيم زوجة المجني عليه – من قرية طيبة الشيخ القرشي على بعد 7 كيلو غرب الحصاحيصا – أنها خرجت من عيادة الدكتورمع زوجها وابنتهما المريضة، طلب منها زوجها الانتظار لحين إحضار الدواء من الصيدلية، لاحظت أن الجاني كان ينظر إليهما ويراقبهما وعند رجوع زوجها من الصيدلية أوقف ركشة وساعدنا على الركوب انا وابنتي، وتحول للجهة الأخرى ليركب الركشة، وفي هذه اللحظة هاجمه الجاني بالسكين.
*تقول الزوجة عندها صرخت مستنجدة فهجم عليها الجاني بالسكين، وقتها تجمع الناس ففر الجاني وسط السوق وهو يحمل سكينه ،لاحقه المواطنون وحصبوه بالحجارة إلى أن تمكن أحد رجال الشرطة من ضربة بعصاة في يده حتى سقطت السكين، بعدها تم اقتياده لقسم الشرطة بالحصاصيصا وبعد تحرير المحضر ضده اقتيد لحوادث مستشفي الحصاحيصا لعلاجه، نشر قروب “دنيا الريف” في الواتساب الخبر ومعه صور للجاني.
* كما ذكرت في كلام الناس الأحد الماضي لسنا من أنصار إصدار الأحكام المسبقة والتصنيفات التجريمية، لكننا لن نمل التنبيه لمثل هذه الجرائم الشاذة التي بدأت تطفح على سطح المجتمع السوداني مهددة امنه ونسيجه الاجتماعي، ونرى ضرورة تكثيف الجهود التربوية والدينية والأمنية لمحاصرة ظواهر العنف وكراهية الآخر لحماية النسيج السوداني من هذه الجرائم الوافدة الغريبة عن السودان والسودانيين.[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.