في الحب.. وفانتازيا الفرجخة



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]الحب هو:- لو كنت مع من تحب في مكان للنزهة ان ترفع شعار “اصرف مافي الجيب يأتيك مافي الغيب”.. واتوكل على الله واملا ليها ايديها (فول حاجات) و(تسالي).. ربنا بيعوضك..

………..

من أغاني (الحب في زمن الكوليرا):- تغريدة البلابل (لون المنقة، يا الشايل المنقة، وما عارف كيف نحن بنشقى).. نعم انها المنقة اخطر من ينقل عدوى الكوليرا!!!.. و أعيب علي الغنية ،وفي زمن انتشار الكوليرا تجاوز الإجراءات الصحية.. انو ما قال ليهو”لون المنقة، يا الشايل المنقة ..غسلها كويس قبال ما تاكلها”.. أكاد اشتم رائحة غتاتة!!

………

لو كنت تجلس مع حبيبتك في كفتيريا وانتو تتونسو وانت كل فترة تفكر في الحساب ح يكون كم؟

اعلم هداك الله انك ما بتحبها ولا حاجة..!!

وانتي ايتها العاشقة القاعدة معاهو لو لاحظتي انو كل مرة بيهبش جيوبو لا شعوريا.. ويبلع في ريقو.. فاعلمي انه يفكر في الحساب كم؟..ومن ثم اعلمي انه لايحبك..

وعلية اقترح لكليكما.. كل قرد يطلع شدرتو

………..

قالت له والدته وهي واقفة عند راسو.. وتنفض في راسو من التراب

( سيد احمد.. .مالك زعلان ومُتحرق؟)

” ليماء.. ليماء.. قلت لها بحبك وداير اعرسك.. استحرجتني وقالت لي انت شين”.

“ليماء بت حليمة ؟ وووووووو ب علي الليلي.. عليك الرسول اشنا من امها في؟.. وحات سيدي الحسن يوم العرس.. الكوفارة قدر ما صاطت فيها ما بقت سمحة يوم بي حالو ست الكوفير تكوفير.. ترسم الحواجب بعد شوية تبل طرف طرحتا بي خشُما و تمسحّن تاني.. أما الوشي داك قرب يتسهك من الجليّط والمسح.. تجلط وتمسح، تجلط وتمسح، تلجط وتمسح.. تجلط وتقيف بعيد وتخت ايدا فوق عيونا و تعاين ليهو تلقاهو ما وقع لها،ترجع تااااااني تمسح وتبدأ من الاول.. وحات الرسول نحن معاها لمن شفقنا قلنا العروس دي بتمرق بلا وشي.. وسمع أضاني..هي والعريس قاعدين في الكوشة الرجال يباركو للعريس ويعاينو ليها ويقولو ليهو الجاتك في مالك سامحتك.. قالت شين؟ يتقطع لسانا.. نان ما كضابة حسي جنس فرجختك في الواطا دي في ضكر بي يتفرجخا؟.. اريتا فرجيخة السرور.. المجيهة).. نهض من الفرجيخة وامتلأ غرورا ومشى على التلفزيون ومذيعة جميلة تقدم في برنامج.. قعد يعاين لها ودخلت نفسو.. حدسته نفسو المزهوة بالفرجخة ان يفتح لليمياء ولي بنات الحلة جت.. ونوى علي المذيعة” حسي من دربي دا ..امشي البد لها جنب التلفزيون واتفرجخ لها في الواطا عشان تأمن ظاطو..وتتكسر، ما يفضل فيها عضم”

ثم نفذ.. الخطة.. وذهب الي القناة.. وتفرجخ في خشم الباب.. قالت له الحسناء المذيعة وهي تبحبّت وتنفّض في شنطتا.. “سوري.. معليش يعني.. ما عندي فكة”!!!
[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.