كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مش ناقصين



شارك الموضوع :
[ALIGN=CENTER]مش ناقصين [/ALIGN]

سيظل اليوم الرابع عشر من شهر نوفمبر من عام 2009 محفورا في الذاكرة العربية، بوصفه يوم المنازلة الكبرى.. اليوم الذي شهد أهم معارك الأمة العربية في تاريخها المعاصر،.. نعم سبقته معارك ومناوشات ولكن معركة 14 نوفمبر كانت هي الأكثر شراسة، فكان من الطبيعي ان تشد انتباه أبناء وبنات الأمة،.. ويبدو أن انتمائي للعرب أضعف مما كنت أتصور، لأنني لم أحفل بتلك المعركة، ولكن ولأنها لم تنته بنصر واضح او هزيمة واضحة لأي من الطرفين فإن مصابي عظيم لأن الجولة الفاصلة ستقام في عاصمة بلادي الخرطوم.
لا أذكر أن العرب أظهروا كراهية نحو إسرائيل كتلك التي ظهرت بين المصريين والجزائريين بسبب مباراة كرة قدم لتحديد من سيمثل افريقيا في منافسات كأس العالم لكرة القدم في جنوب افريقيا العام المقبل.. ظل الطرفان يخوضان معارك عنيفة تم خلالها تبادل فواصل من الردح والسباب، كان أبطالها البواسل إعلاميون جهلة وسذج وسطحيون.. أربكني كل ذلك وصرت أشك في قواي العقلية وذاكرتي: هل كانت مصر هي من استعمر الجزائر وتسببت في استشهاد مليون جزائري؟ هل الجزائر هي التي دمرت المدن المطلة على قناة السويس وارتكبت مجزرة في مدرسة بحر البقر المصرية عام 1973؟
“النصر او الاستشهاد”.. تخيل ان هذا عنوان في صحيفة قبل موعد تلك المباراة بقليل،.. لم أكن أعرف قبلها ان الله يقبل من يقتل بسبب نتيجة مباراة شهيدا ويدخله الجنان، فيجلس في سرر مرفوعة ويطوف عليه ولدان مخلدون، وتطوقه الحوريات.. وسمعنا ان المصريين خونة وأن الجزائريين ليسوا عربا.. ولم نر دليلا يجعل تهمة الخيانة لابسة في المصريين، ولا تقريرا من معهد أبحاث الجينات يثبت ان الجزائريين فرنسيون.. ووالله ومن شدة القرف لم أتابع المباراة وإن كنت قد تمنيت الهزيمة للفريقين في تلك المباراة! كيف يخسر فريقان نفس المباراة؟ الله أعلم ولكن هذا ما تمنيته للمنتخبين المصري والجزائري لكرة القدم.. وسائل الإعلام “قرفت” عيشة شخص مثلي “في حاله” لا يعرف شيئا من أمر فرق كرة القدم حتى في بلاده.. كل وسائل الإعلام الناطقة بالعربية أسهمت في التعبئة العامة لتلك المنازلة باستطلاعات الرأي والبرامج الحوارية، ولهذا سمع بأمر تلك المباراة شخص مثلي لا علاقة له بكرة القدم.
وفي ذلك اليوم المشهود، كانت هناك مباراة في إطار نفس المنافسة بين نيوزيلندا والبحرين، ولم يعلن البحرينيون قبل او المباراة أو بعدها الجهاد ضد النيوزيلنديين بوصفهم نصارى صليبيون، ولم يقل الإعلام النيوزيلندي إن البحرينيين إرهابيون بالميلاد لكونهم مسلمين (رغم عدم وجود قواسم مشتركة ذات بال بين البلدين).. والطامة الكبرى أن الحرب “الأهلية” بين الجزائر ومصر ستنتقل الى الخرطوم، ونحن عندنا فائض من تلك الحروب للتصدير.. وليس من الرحمة الزج بشعبنا المسكين في المزيد منها.. والمسألة تندرج تحت بند “مِيتة وخراب ديار”.. سيدفع أهلنا في السودان الملايين ليشاهدوا تلك المباراة وتفقد العديد من العائلات قوت أسبوع كامل.
المحزن في الأمر أن الفريق الذي سيصل الى جنوب افريقيا سيغادرها بعد “فضيحة” كروية.. كتلك التي حدثت لفريق الكونغو في ذات منافسة دولية، إذ فازوا بتمثيل افريقيا فمنح الرئيس الحرامي الهالك موبوتو كل لاعب سيارة مرسيدس وفيللا.. وأمام يوغسلافيا خسر الفريق الكنغولي 9 – صفر وأمر موبوتو بعودة الفريق فورا وألقى باللاعبين في السجن.. إنه سميع مجيب.

زاوية غائمة
jafabbas19@gmail.com

شارك الموضوع :

9 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        كان أبطالها البواسل إعلاميون جهلة وسذج وسطحيون..

        اكثر من سياسيين – بيغزوا عاصمتهم ويسيلوا الدماء فيها – وببجهجوا بلدهم من قانون الامن الوطنى لزيادة سكر

        الرد
      2. 2

        😮 ما يحدث له دلالات خطيرة. و يا إسرائيل إتحكري إتحكري و أقعدي . ويا أستاذ جعفر مع إنك قاعد تنفخ في قربة مقدقدة واصل النفخ لعل و عسى بس إستعين بكمبرسر حفاظاً على شلاضيمك .

        الرد
      3. 3

        جافر ما تعلق لينا على خبر الصباح القائل ان وزارة الصحة المصرية طلبت من مشجعيها اخذ الحيطة والحذر من امراض الملاريا والالتهابات المستوطنة بالسودان واصدرت تعليمات عديدة كيف يأكلون وينامون اثناء وجودهم بالسودان وكيف يتجنبون لسعات الناموس في نومهم

        الرد
      4. 4

        ابو الجعافر لو مثلتنا الجزائر او الفراعنة ماهي الفائدة هل يعتقدو انهم سوف يأتو بالكأس ؟؟
        ابو الجعافر تخيل معي ان الفرق العربية والافريقية عندما تشارك في كأس العالم المدرب او الطاقم الاداري او اللعيبة همهم الوحديد هو كيف يصلو الى دور الثمانية 8 اوالاربع وهذا سيكون انجاز عظيم للعرب والمسلمين وكأننا حررنا القدس الشريف
        كما قال اخونا ابو بندر انت تنقخ في قربة مقدودة

        ابو وردشان الارتري

        الرد
      5. 5

        عمنا ابو الجعافر والله النس ديل عملوا لينا فوضى فى العاصمه حتى احترلم لينا نحن اسياد البلد مافى .

        الرد
      6. 6

        استاذنا ابو الجعافر معروف ان حرب داحس والغبراء سببها سباق خيول بين قبيلتين
        عربيتين واستمرت فترة من الزمن اتمنى ان لا يستمر العداء بين المصريين والجزائريين
        حتى ينتج عنة داحس وغبراء اخريين يارب

        الرد
      7. 7

        الاستاذ / ابوالجعافر تحيه واحترام

        لو اعيد الزمان الي الوراْء لمحي استاذنا تاج السر الحسن مصر والجزائر من رائعته

        اسيا و افريقيا:o

        الرد
      8. 8

        يا أبو الجعافر مش طلعنا أي كلام ، ومانقدر ننظم حفل عيد ميلاد وأن أمننا ضعيف وأننا وأننا طيبانين أكثر من اللازم ( طبعا بفهم المصريين ) أننا ( دلايه) جمع دلاهــه .. شفت ونحن القائلين نفسنا شعب الله المختار .. عجبني …

        الرد
      9. 9

        طيب نعمل شنو للمصريين ديل ، نحنا مش قادرين نحارب اسرائيل أحسن نحارب المصريين والمصريين يحاربوا الجزائر ، يلا خربانة خربانة ،، بس المهم المصريين ديل لو فازوا في الكورة ( يوم أم درمان) كانوا طلعوا البلدي زي اليابان ، وخسروا طلعونا أي كلام ،، لاخلوا الناموس والديابة في الخرطوم ، والمطار عملوه زي بيت مهجور لا موظف لا أمن شنو الحكاية ،، الجماعة ديل نعمل ليهم شنو ..؟؟

        انت يا أبو الجعافر متهم وانت مع المصريين مهما عملوا في البلد دي عشان الولية الاسمها ( نبيلة عبيد )..
        المهم سؤال مالك انت بقيت كسلان … ؟؟ كتاباتك بقت تتأخر شدييييييد

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس