كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

البشير يحذر من صراع مع الجنوبيين



شارك الموضوع :

حذر الرئيس السوداني عمر حسن البشير من احتمال اندلاع صراع كبير مع الجنوب في حال عدم تسوية الخلافات بشأن استفتاء تقرير المصير، متهما القيادة الجنوبية بالتراجع عن بنود اتفاق السلام الموقع قبل خمس سنوات الذي أنهى حربا دامية بين الطرفين.
فقد نقلت وكالة الأنباء السودانية عن البشير قوله -في خطاب أمام مؤتمر القمة العربية الاستثنائية في سرت بليبيا أمس السبت- إنه ملتزم بإجراء الاستفتاء على تقرير المصير في جنوب السودان لكن شريطة أن يعمل الطرفان على حل الخلافات بخصوص الحدود وتقاسم العوائد النفطية والديون ومياه نهر النيل.
وحذر البشير من أن صراعا جديدا قد يندلع بين الشمال والجنوب -في حال الفشل في تسوية هذه الخلافات قبل إجراء الاستفتاء- أكبر وأشد خطورة من الصراع الذي كان قائما قبل توقيع اتفاق السلام، في إشارة إلى اتفاق الترتيبات الأمنية في نيفاشا عام 2005.
وأعرب البشير عن أسفه للتصريحات الأخيرة التي أدلى بها قائد الحركة الشعبية لتحرير السودان نائبه الأول سيلفاكير لجهة دعم الانفصال عن الشمال، معتبرا ذلك خروجا واضحا على بنود اتفاق نيفاشا الذي نص على أن يعمل الطرفان لجعل الوحدة خيارا جاذبا للجنوبيين قبل إجراء الاستفتاء.
يشار إلى أن سيلفاكير -وفي خطاب ألقاه مطلع الشهر الجاري أمام حشد من مناصريه في جوبا عاصمة جنوب السودان- أكد عزمه التصويت لصالح الانفصال في الاستفتاء المزمع إجراؤه مطلع العام المقبل.
ونقل عن أحد مساعدي سيلفاكير قوله إن الأخير لم يقصد الإعلان عن موقفه الشخصي بقدر ما كان يحاول الإشارة إلى أن الشمال فشل في ترغيب الجنوبيين بالبقاء في إطار السودان الموحد.

شارك الموضوع :

5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        لسلفاكير الحق في ان يقول اكثر من ذالك والحكومة تعرف وتعي ان السيد النائب الاول لرئيس الجمهورية و(رئيس حكومة الجنوب)لم يهتم باي شان شمالي بل لم يزر اي منطقة شمالية ولايعنيه شي سوي الانفصال وان قالت الحكومة لاتعرف ذالك فالمصيبة اكبر وبعدين سلفاكيروجماعته ابان الحكومات السابقة لم يكونون يحلمون بزيارة منطقة في الجنوب حتي وان استولو عليها لايمكثون فيها ليلة واحدة بعدين انتو ياناس الحكومة نسيتو جهاد-نصر-شهادة ولاشنو

        الرد
      2. 2

        ونقل عن أحد مساعدي سيلفاكير قوله إن الأخير لم يقصد الإعلان عن موقفه الشخصي بقدر ما كان يحاول الإشارة إلى أن الشمال فشل في ترغيب الجنوبيين بالبقاء في إطار السودان الموحد.

        لا نريد ترغيبهم في الوحدة بل بالعكس نريدهم ان يكونو احرارا في الادلاء برأيهم في الانفصال كدولة مغلقة يسطر عليها الدينكا ويستعبدون يقية الجنوبيين ونرتاح نحن من عقدهم وكأن الخلاف على افريقية الشمال الناطق بالعربية مع اصول افريقية عربية وافريقية افريقية من عدة اثنيات .

        عموما لامجال للحديث الآن لان الوحدة سوف تجر للحرب وكذلك الانفصال في حال اعطاء مجال للعواطف والانجرار وراء التحريض وترك ثغرات في الترتيبات والا سوف تنسف اتفاقية السلام وهذا مايريده سلفاكير لحلمه بتدخل امريكا بقواتها لاحتلال السودان

        الرد
      3. 3

        الاخ البشير
        سلفاكير اذا كانت نيتة الانفصال فهو اخ لكل الشمال وهنالك روابط تجمعنالا مع اهل الجنوب الحبيب شاوا ام ابوا فنحن اخوان
        اتمني انيتم لهم ماشاؤا بطريقة سلسة ولاسيما هم من اختار وليس لنا ان نجبر احد لكن لنا تقديم النصح واستقبال النصح منهم

        الرد
      4. 4

        يعلم الجميع و منذ ان اقتيل جون قرن الوحدوى و سلفا يعلم و نفذت المخابرات الامريكيه اللتى تتفسح كما يحلوا لها فى كبنبا و يوغندا وما كان ضرب القاعده عن جهل . هم و معهم من لديهم مصلحه بان ينفصل السودان خاصه يوغندا نفذوا . وراح ابو الوحدويين فى الحركه الشعبيه برغم الدكتاتوريه اللتى كان يتصف بها فى قيلده الحركه لانه رجل متعلم مش ذى سلفا.
        اللذى يعلمه الجميع هو ان سلفا انفصالى وكان هذا معلوم للحكومه ولقرن ولكثير من عضويه الحركه حتى الشمالين منهم عرمان وما شابه.
        واذا اندلعت حرب هذه المره وهى ليست ببعيده لان الجيش الشعبى اعد لها وقروش البترول ابتاعوا بها الكثير من الاسلحه لعلمهم اليقين بانهم سوف ينفصلوا.
        عليه الان يجب رفع جهاد نصر شهاده بلفم المليان و لا هواده فى ذلك ويجب ان يقضى على الخضر و اليابس كما فعل باقليم بدوله افريقيه بعدها لم يقل احد (تلت التلاته كم).
        على الشباب الان ان يعدوا انفسهم فستكون حرب مقدسه…….

        الرد
      5. 5

        نحن مستعدين للحرب ان كان الانفصال سيأتي رغما عن شعب الجنوب والشمال وبإرادة الغرب وجماعة سلفاكير والحرب وحربٌ ضروس وجهاد نصر وحدة شهادة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس