سياسية

الحركة ترتب لتجميع منسوبيها بدارفور لدعم المسلحين بجوبا


بَدأت الحركة الشعبية عبر قطاع الشمال في الترتيب لتسجيل مجموعة كبيرة من منسوبيها في ولايات دارفور لدعم الحركات المسلحة الموجودة بالجنوب عسكرياً وسياسياً، بجانب التخطيط لعمل تخريبي متزامن مع الإستفتاء.
وأبلغت مصادر مطلعة لـ (أس. أم. سي) أمس، أنّ زيارة وليد حامد القيادي بقطاع الشمال أمس لولاية شمال دارفور الهدف منها تَنوير القيادات بمآلات الحركة الشعبية في الولاية بعد الإستفتاء، بجانب التخطيط لعمل تخريبي في دارفور وتكليف بعض القيادات بالتجنيد العسكري والسياسي لدعم الحركات المسلحة الموجودة في جوبا.

الراي العام



تعليق واحد

  1. الحركة الشعبية ليس حزبا في الشمال وكانت لهم قضية وستنتهي بانفصال الجنوب ايه اللي جاب وليد حامد المفروض انه يروح الدولة الجديدة او يسكت خالص ولا التصفية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *