فدوى موسى

بيت الداية


[B][ALIGN=CENTER][SIZE=4][COLOR=darkblue]بيت الداية! [/COLOR][/SIZE][/ALIGN][/B] الحياة السياسية والاجتماعية هذه الأيام تتداخل في حراكها بلا فواصل ولا حدود .. وحالة الاضطرار التي يعيشها من تقدموا للانتخابات بكافة مستوياتها في إيجاد التميُّز للبرامج تشبه حالة البحث عن «بيت الداية» لفك كربة الحامل التي تكابد أوجاع الولادة عندما يقطن أهل دارها في حي جديد لا يعرفون فيه «بيوت الشخصيات الاعتبارية.. وفي هذه الحالة الداية أهم شخصية اعتبارية».. وحتى.. يجد هؤلاء «بيت الداية» تظل الخدمات الهامة هي التي تستحق أن يهب المواطنون أصواتهم لمن يستطيع أن يجلب ويسهل خدمات التعليم و العلاج.. وإيجاد فرص العمل للشباب وتميز المرأة والطفل والصرف الصحي وتفجير طاقات الشباب وإزكاء روح النفير وقليل من الجهد في تنظيف الشوارع و«تنجيلها» وعمل مراكز الشباب والأطفال والمرأة وعمل برامج «التنفيس» عن الكرب و«النفسيات» التي تجتاح المواطنين من حين لآخر.. وحل مشاكل الشباب وتسهيل فرص العمل والزواج.. وسبل الخدمات .. والشئ المؤكد أن مشكلة البحث عن «الحَلَل» سوف يتم التوصل إليه ربما بصورة سلسة وطبيعية أو ربما بجراحة ماهرة ومضمونة.. وعلى أي حال إما خرج المولود للحياة وتنفس الصعداء وأما ذهبت الوالدة والمولود إلى حالة العدم والفناء.. فهل عرف جماعة الانتخابات «بيت الداية»؟

كهرباء شبشة!

ولاية النيل الأبيض من الولايات التي تحتاج لبذل المزيد من الجهد والعرق لترتقي للمستوى المطلوب .. الزائر للولاية يحس بأن بنياتها وساحاتها مازالت في طور النمو.. وأكياس البلاستيك والنفايات المنتشرة تنبئ عن حوجة قوية لبرنامج إصحاح بيئة ونظافة عامة.. الأخ «الطيب الشيخ السماني» من المداومين على متابعة مشاكل منطقة «شبشة» والروح التي يتابع بها مسار الخدمات تنبئ عن وعي مواطن الولاية بقضاياه والحاجة العامة للطرق.. للتذكير سجل زيارة الصحيفة يحمل هم التعامل مع آلية شراء الكهرباء لمنطقة شبشة التي تم تحوليها إلى الدفع المقدم قبل عمل مركز لشراء وحداتها بالمنطقة مما يزيد العبء على مواطني «شبشة» ويضطرهم للذهاب إلى الدويم ذهاباً بألفين وعودة بألفين.. فهل كلما أراد مواطن شبشة شراء كهرباء بعشرة مثلاً دفع أربعة جنيهات؟؟.. حقاً ينتظر «الوالي» القادم وحكومته تحدي كبير.. هذا التحدي ظل يتعب ويجهد حكومة الولاية الحالية ويظل هماً لكل من يقدر له تولي مسئولية هذه الولاية التي يحفها «المسكيت» الذي يصعب الحد من انتشاره..

آخرالكلام:- تظل الخدمات والبرامج وتنفيذها على مستوى الولايات حالة من الاضطرار كما يضطر زوج للبحث عن الداية التي تحل كربة الولادة المتعسرة وتستقبل «الطفل البكري»..

سياج – آخر لحظة – 1249
fadwamusa8@hotmail.com



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *