كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

غندور يكشف حقائق خطيرة حول انتفاضات الشعوب العربية


شارك الموضوع :
برأ البروفيسور إبراهيم غندور القيادي بالمؤتمر الوطني الحركات الإسلامية من تحريك الشارع العربي وقال كل الثورات يقف خلفها الشباب وأن الإسلاميين جزء من مفاصل المجتمع ونظرة البعض لهم كمحرك للأحداث غير صحيحة وقال ربما دفعهم لذلك تجربة وخبرة الإسلاميين الكبيرة.
واستبعد غندور قيام ثورة شعبية في السودان وقال إن معظم الشعب يتعاطف مع المؤتمر الوطني لأنه الأفضل في الساحة، إلى ذلك وصف غندور المطالبة بالحكم الذاتي في النيل الأزرق بالمزايدة السياسية وقال إن مخرجات المشورة الشعبية الآن في طور التحليل وفي سياق آخر أكد البروفيسور استمرار الحوار بين حزبه وحزب الأمة وأوضح أن المشاورات لم تنقطع بين الجانبين طوال الأسابيع الماضية بعد أن سادتها روح وطنية. وقال رغم وجود خلافات بين الحزبين إلا إن فصول الحوار ستكتمل خلال أسبوعين من الآن بلقاء الرئيس عمر البشير ورئيس حزب الأمة الصادق المهدي لافتاً إلي محاولات المؤتمر الشعبي عرقلة جهودهم للحوار مع الأحزاب السياسية.
وفي رده عن سؤال حول رفض المؤتمر الوطني طلباً لياسين عمر الأمام مقابلة الرئيس البشير قال لم يحدث ذلك إطلاقاً ولا يمكن أن نرد مطلباً للشيخ ياسين.

صحيفة الوطن

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        [SIZE=7][SIZE=6][FONT=Arial][FONT=System]واحد من الاسلاميين كضاب [/FONT][/FONT][/SIZE][/SIZE]

        الرد
      2. 2

        فقط هناك شيء يجب ان يلاحظ وهو هذه هي فرصة المؤتمر وخاصة بعد انفصال الجنوب ان يتبنى نهجا قويما ومسلكا شفافا في المحاسبة عهلى الفساد وابعاد وفصل كل من اختلس مالا بطريقة واضحة او مقننة لا تدينه وهذه هي ايضا فرصة المؤتمر ان ينزل الى القاعدة كلية ويستقطب كل الشباب حتى تنتفي كلمة شباب الفيس بوك ..

        الرد
      3. 3

        ما في اي ثورة في السودان لانو ماعندنا في السودان محاباة ولا وجهوية ولا عندنا فساد مالي وإداري . ومافي جبايات مهلكة والتعليم مجاني والعلاج مجاني ,مافي غلاة معيشة, دي اسباب الثورات الحقيقية وهي غير موجودة في السودان.

        الرد
      4. 4

        دي أوضح من الشمس
        الإسلاميون في السودان يختلفون عن جميع الإسلاميين
        الشاهد يثبت أن الإسلاميين في السودان ليسوا سوى وهم أطاح به ضباط الجيش حديثي العهد بالتنظيم الإسلامي
        والإسلاميون الحقيقيون أطيح بهم منذ البداية وبمجرد ما نجح الإنقلاب

        من تخدعون؟
        بروفيسور على نفسك .. حتى يومنا هذا لم نستفد من شهاداتك هذه شيئا
        إستفاد منها المنتفعون .. ونحن أكلنا التراب
        قاتلكم الله وكل من يدعمكم وكل من يعمل معكم
        اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك اللهم نكل بهم اللهم أرنا فيهم يوما لا ننساه يعتبر به كل معتبر

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس