كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

د. نافع : على الحركة الشعبية الاعتراف بتبعية أبيي للشمال



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]طالب مساعد رئيس الجمهورية د. نافع علي نافع الحركة الشعبية أن تعترف بتبعية أبيي لشمال السودان إلى حين حل النزاع بشكل كامل. واتهم أبناء أبيي بالحركة بتأجيج الصراع حول المنطقة، ودعا الحركة إلى التحرر من سيطرة أبناء أبيي على قادتها. وقطع نافع في حديثه الى «الجزيرة مباشرة» بعدم خروج القوات المسلحة من أبيي طالما بقيت فيها أية قوات للجيش الشعبي. وقال إن الحكومة تحتكم للأمم المتحدة في حل النزاع بأبيي، ولكنه قال لن نقبل أن نصبح رهائن لإرادة الدول الغربية. واتهم فئة من أبناء الدينكا نقوك بالتأثير على قادة الحركة، ودعا الحركة إلى الابتعاد عن النظرة الضيقة. واستبعد نافع وجود مشكلة في الوصول إلى حل لقضية دارفور بعدم التوقيع من حركة عبد الواحد أو حركة خليل، ووصف المفاوضات التي تجرى الآن بالدوحة بأنها فرصة لا تفوت، واتهم حركة العدل بأنها سبب في إفشال السلام بدارفور،

واتهم بعض قادة الحركات بارتباطهم بأجندة استعمارية، مشيراً إلى أن قضية التنمية هي قضية السودان كله. وأبدى تفاؤله بالوثيقة النهائية، واستبعد نافع العودة للحرب في أبيي، وقال لن نعود الحرب إلا إذا أجبرنا عليها. وحول وجود أموال لقادة الإنقاذ الوطني بالخارج، تحدى د. نافع كل من يعلم بذلك أن يكشفه لأهل السودان، وطلب من مؤسسات التمويل الدولية إذا كانت لأحد قادة الإنقاذ أية أموال لديها أن تحولها للشعب السوداني.[/JUSTIFY]

الانتباهة

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        خلاص خربتوها وبقيتوا تنظروا .. واللة العظيم الثورة قادمة قادمة انتو ياعديمى الفكر والكياسة والنظرة الفاحصة تفرطوا فى الجنوب بأكملة وتقسموا السودان بعد مادفعنا الثمن بموت ملايين الشباب من الشمال والجنوب فى حرب كان ممكن وبتعديلات فى اتفاقية النميرى ( الوحدة الوطنية ) وبعض التنازلات من الطرفين كان وسيظل السودان موحد وارض المليون ميل كما هى .. لكن انتم يا اعداء الشعب وناهبى اموالة وثرواتة ليكم يوم باذن اللة فى حد عاقل يفرض فى جنوب السودان وتجوا فى النهاية تتمسكوا بارض بدواعى انها ارض شمالية وصدقونى اخوانا الجنوبيين ذى مانحن فينا الصالح والطالح هم ايضا كذلك حأجى يوم يدفع ابناء السودان الثمن غالى وغالى جدا من شباب هذا الوطن واكثر من اول لتهور وتصلب فكر الانقاذيين ( الجبهجية )رحم اللة الزبير محمد صالح فكانت نظرتة بعيدة للوحدة وكذلك جون قرنق ماتوا الاتنين بحوادث متشابهة…. زمان جعفر نميرى كان وحدوى عمل حركة بسيطة جدا خلت جوزيف لاقو وابيل الير يدعوا لتوقيع اتفاقية الوحدة الوطنية عانق نميرى الرجلين عناق حار جدا وجلس معهم تحت الشجرة واكل معهم العصيدة وهو يلبس لبسهم وسط فرحة الجنوبيين برئيسهم ودى كانت الماء الزى طفأ نار الفتنة . والكيزان عاملوا الجنوبيين كمواطنيين درجة تالتة عشان كدة ليهم حق بان لايثقوا فيهم والكيزان لم يستفيدوا من تجارب من سبقوهم.. وبصراحة الكيزان تمسكوا بمنطقة ابيى ليغتوا المبالغ التى نهبوها وبعد ذلك سيتنازلوا عنها ونحيا ونشوف .. اللهم عافنا فى من عافيت

        الرد
      2. 2

        [FONT=Tahoma][B]حــول لــي ســـــــــريــع … أنــا الـتــ عـب الــســودانــي[/B][/FONT]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس