كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مديونية مبارك الفاضل على الجنوب تفجِّر خلافات واسعة بالإقليم



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]قوبلت مديونية مبارك الفاضل المهدي القيادي بحزب الأمة القومي على حكومة الجنوب والبالغة «7» مليارات جنيه، برفض شديد من قبل وزراء نافذين، الأمر الذي فجَّر خلافات حادة بين الفاضل والمستشار القانوني لحكومة الجنوب.وقال مصدر مطلع بالمكتب السياسي لحزب الأمة فضل عدم الكشف عن هويته للمركز السوداني للخدمات الصحفية، إن أسباب الخلاف بين حكومة الجنوب والفاضل تعود إلى قيام الأخير باستغلال صفته الحزبية ونفوذه السياسي في توسيع نشاطاته الاستثمارية بالجنوب دون التزامه بالنظم القانونية التي تحكم الاستثمار بالجنوب.وكشف المصدر أن استثمارات مبارك الفاضل بالجنوب جاءت نتاج امتلاكه لتوكيل شركة دينماركية، وتم بموجب هذا التوكيل تركيب «3» محطات كهرباء إحداها في مدينة جوبا، بجانب استيراد مولدات كهربائية بقيمة «140» مليون دولار بأرباح شخصية تصل إلى «14» مليون دولار، موضحاً أن بعض شركاته تعمل في مجال

إنشاء الطرق الداخلية.وأبان المصدر أن مبارك الفاضل استفاد من منصبه السابق بوصفه مستشاراً لرئيس الجمهورية، في توسيع استثماراته الزراعية بالجنوب من خلال توفير التقاوى والبذور والأسمدة لصالح حزبه، مشيراً إلى أن استثماراته توسعت بعد الشراكة مع مستثمر يتمتع بعلاقات واسعة مع بعثة الأمم المتحدة.وأبان المصدر أن مبارك الفاضل قام برهن منزله بشارع البلدية، وذلك لشراء «70» شاحنة دفعة أولى، مشيراً إلى أنه تعاقد مع شركة فلبينية تعمل في مجال المياه الغازية بالجنوب.[/JUSTIFY]

الانتباهة

شارك الموضوع :

6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        [SIZE=5]طيب لمن هو رجل اعمال وناجح ليه بحسد هذا الخير علينا اترك السياسة ولا تجارتك لا تنجح الا عبر السياسة لكن زمن الجاه والمال انتهى الكل تفتح وعرف ومن صالحك تواضع انسى انت حفيد المهدي انت جريت كثير من المصرية المهدي حقنا نحن – لكن العيب في الاجهزة التي لا تعرف الاستثمارات بالبلد واين مصدرها وهذا من اخطر الاشياء على الامن من اين لك هذه الاموال واي عمل تجاري يحتاج لبنوك وحساب وغيره هذه الاموال انا اعتقد اعطتك الحكومة سمعنا قصة مع عوض الجاز لا نعرف نكته او حقيقة قلت للجاز نريد مال لفتح استثمار مع شركات امريكية الجاز قال لك ما في قروش انت قلت له اين مال البترول قال لك اشتريناه بالزيك[/SIZE]

        الرد
      2. 2

        أين من عذاب القبر وأين من حق الغلابة وأين من السؤال أين المفر يوم يفر من المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه لكلٍ أمر منهم يؤمئذ شأن يغنيه

        الرد
      3. 3

        السياسه والاستثمار عمله واحده والحسابات معروفه بمعادله بسيطه
        (تناذل + صفقه اقتصاديه=مبلغ الصفقه + سياسى رجل اعمال) وبحساب
        بسيط نجد التناذل = السياسى رجل الاعمال

        الرد
      4. 4

        هكذا سيجنى ثمار ما فعله ضارب عرض الحائط المبادئ الاخلاقية واستغلا ل منصبه

        الرد
      5. 5

        يعني هو وحده الشغال في التجارة والنهب ما كلهم شغالين
        بس عايزين يتنهوا منه لانه اصبح كرت بايظ!!!!!!!!!!!

        الرد
      6. 6

        [SIZE=5][FONT=Times New Roman]طلعت تاجر وكمان مديون وعامل لينا فيها بطل قومئ وتنادي باسقاط الحلكومة الي كانت السبب في ان تكون تاجر وسمسار ومديون كمان . بالله عليك خليك امين مع الله ومع نفسك واظهر للعالم بي حقيقتك ومافي داعي تعمل فيها بطل قومئ ومناضل علي حساب الشعب السوداني المسكين[/FONT][/SIZE]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس