كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الصرافات توقف التعامل بالدولار للمسافرين من الشمال الى الجنوب


شارك الموضوع :

[JUSTIFY]علمت (الرأي العام) ان الصرافات اوقفت التعامل بالدولار بالنسبة للمسافرين من الشمال الى الجنوب الى حين اصدار بنك السودان المركزي توجيهات في هذا الشأن، واستثنت الصرافات التعامل بالجنيه لحين الفصل في التعامل به في الدولتين، بينما يعقد محافظ بنك السودان المركزي اليوم مؤتمراً صحفياً بالبنك المركزي حول العملة الجديدة وتداعيات ما بعد الانفصال، وسيتحدث في المؤتمر الدكتور محمد خير الزبير المحافظ وبدر الدين محمود نائب المحافظ.
وتفيد المتابعات بان الصرافات التي لديها فروع في الجنوب اوقفت عملها اعتباراً من الاسبوع الماضي في إطار الترتيبات الخاصة بانفصال جنوب السودان، وانفاذاً لتوجيهات المركزي بأن تقوم كافة الصرافات وشركات الخدمات والتحاويل المالية والتي لديها فروع بجنوب السودان بتوفيق أوضاع فروعها فوراً بجنوب السودان.
وقال جعفر عبدة حاج الامين العام لاتحاد الصرافات ومدير صرافة اليمامة انهم قاموا باغلاق فرعهم في الجنوب انفاذاً للقرارات الاخيرة للبنك المركزي، وقال جعفر في حديثه لـ(الرأي العام) ان البنك المركزي وجههم في الاجتماع الذي التئم لتوفيق اوضاع المؤسسات المالية العاملة في الجنوب بضرورة فك الارتباط بين الجنوب والشمال، والتقيد بشروط وقوانين حكومة الجنوب ان رغبت الصرافات في الاستمرار، مبيناً ان الاجراءات التي ستتم في ذلك هي اكتمال السجل القانوني حسب شروط البنك المركزي في الجنوب وان تكون الصرافة اجنبية ان رغبت فى مواصلة العمل.
وحول التعامل مع المسافرين الى الجنوب قال جعفر حتى الآن لم نستلم توجيهاً من البنك المركزي للتعامل مع المسافرين ولم يحدد اي شيء إلاَّ أنه توقع ان تشهد الأيام القليلة المقبلة صدور توجيهات في ذلك، وقال إن التعامل بالجنيه يتم بصورة دورية، كما انهم كصرافات ناقشوا هذا الأمر وفي انتظار قرار البنك المركزي في هذا الشأن.
وتفيد متابعات (الرأي العام) بأن سعر الدولار في السوق الموازي شهد استقراراً ملحوظاً في حدود (3،3) جنيهات منذ بداية الاسبوع الماضي وتوقع عدد من المتعاملين في النقد الاجنبي انخفاض سعر الدولار في السوق الموازي في الايام المقبلة بعد تلاشي الاسباب التى ادت للارتفاع وقلة الطلب في الفترة الاخيرة واستقر سعر الدولار في السوق الرسمي في حدود (2،66) جنيهاً وسعر الحافز في (4،77%).
[/JUSTIFY]

الراي العام

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس