كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

جوبا تشتكي الخرطوم لمجلس الأمن



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]أعلنت جمهورية جنوب السودان الوليدة أنها ستتقدم بشكوى رسمية إلى مجلس الأمن الدولي والاتحاد الأفريقي، متهمة السودان بخرق حدودها الدولية وقصف أراضيها في ولاية شمال بحر الغزال. ونفى الجيش السوداني أي هجوم على أراضي الجنوب.

وقال وزير الإعلام والبث الإذاعي في جنوب السودان، برنابا مريال بنجامين، المتحدث الرسمي باسم الحكومة، في تصريحات لصحيفة لـ”الشرق الأوسط”، إن الحكومة السودانية قصفت على مدى أربعة أيام مناطق في شمال بحر الغزال، مما أدى إلى مقتل أكثر من ثمانية مواطنين وجرح سبعة آخرين الأسبوع الماضي، واصفاً القصف الجوي بالهجوم الوحشي على سيادة بلاده.

وقال إن هذا الهجوم غير مقبول، وإن حكومته لديها الأدلة، مشيراً إلى أن حكومته وجهت ممثليها في مجلس الأمن الدولي والاتحاد الأفريقي وعدداً من الجيران الأعضاء في مجلس السلم والأمن لتقديم شكوى رسمية إلى تلك الجهات. وقال إن حكومته تعتبر أن ذلك الهجوم الجوي خرق لاتفاق التعاون الذي وقعته الدولتان في العاصمة الأثيوبية في سبتمبر/أيلول الماضي.

ونفى الجيش السوداني أي هجوم على جنوب السودان، وقال المتحدث باسمه الصورامي خالد سعد، إن قواته هاجمت قوات الجبهة الثورية في شرق دارفور داخل الأراضي السودانية على بعد 10 كم شمالاً، وما يبعد 14 ميلاً عن المناطق الحدودية المتنازع عليها بين البلدين، متهماً جوبا بالاستمرار في دعم مجموعات التمرد ضد حكومته.

الشروق
[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        زي الشفع الصغار دا يشتكي ودا يشتكي .. وبعدين اي حاجه مجلس الامن الدولي وشنو هو مجلس الامن الدولي يعني عمل ليكم شنو ؟ غير انه يشيل ويطيع في اسرائيل واوربا وغيرهم .. حاولو حلو مشلتكم براكم ………… الشكيه لغير الله مزله

        الرد
      2. 2

        ما هيك الاسياد قالوا لجوبا ما عليك انت بس افترى على الخرطوم ما
        تشاء وقدم شكوى ضده ونحن سندعم شكواك وحنطلع عينه
        حاضر سيدى السمع والطاعة
        وان قلت لجوبا اتق الله قال لك متخلف رجعى وهل نحن فى عصر الله تماشيا لمقولة وراى الاسياد
        جوبا تعتدى وتحتل وتتباكى وتشتكى لتجد الدعم والنصرة العالمية والاقليمية وفى ذلك اعترافات ضمنية من مناصريها لملكيتها لما
        تحتلها من اراضى الشمال
        اصح يا نائم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس