بتاعة منو ؟



شارك الموضوع :

بتاعة منو ؟؟


الفساد خشم بيوت .. منه ما يرى بالعين المجرده ومنه ما لا يري حتى بأعتى وأضخم (التلسكوبات) .. منه ما يكون فردياً ومنه ما تقوم به مجموعة (فساد جماعي) ، منه ما لا يأخذ إرتكابه زمناً ولا تظهر نتائجه (كومشن ودخل البنك أها تانى شنو؟) ومنه ما تظهر نتائجه ولو علي المدى البعيد .. وقصة التقاوي الفاسدة التى تتصدر الصحف والمجالس مؤخراً هى من النوع الأخير التقاوي تزرع ثم تنبت ثم تحصد فإذا لم يحدث ذلك فالموضوع بلا أدنى شك (فيهو إن) !.
لقد دهشت (إن كان في هذا الزمن الردئ ما يدهش) لوزير الزراعة الذى يحاول في إستماتة أن يقول أن كل شئ عادى وإنو المسألة تمام (مية المية) وإنو الحديث عن فساد في هذا الأمر وراهو قصد سياسي !
طيب خلونا نقول (زى ما السيد الوزير بيقول) إنو كل شئ عادى والحاجات (كوووولها) مشت بالطرق السليمة وإنو ناس البنك الزراعي، وإدارة التقاوي والوقاية والحجر الزراعي في وزارة الزراعة وناس المواصفات وناس الجمارك كل الناس دى إشتغلت صاح وحسب اللوائح والقوانين والتقاوى سليمة وليست مصابة بنوع من الفطريات يضعف الإنتاجية ويتسبب في سرطان الكبد للإنسان .. وخلونا نقول إنو نسبة الإنبات فيها 100% .. وخلونا برضو نقول إنها لم تتسبب في فشل الموسم الزراعي والمزارعين زرعوها و(ما كتبوهم إقرارات ولا حاجة) وإنو التقاوي قامت زى الفل وحققت أعلى إنتاجية .. فلنفترض إنو الكلام ده (كووولو صاح) طيب السؤال الذى يفرض نفسه وكل الشعب السودني الفضل عاوز يعرف إجابتو هو :
كيف يمكن لشركة (هارفست) التي قامت بإستيراد هذه التقاوي بدون عطاء أو يحزنون أن يتم تسجيلها بعد عام من الصفقة التي تبلغ حوالي 6 مليون يورو !! (كما جاء في تقربر اللجنة)
الشعب السوداني الفضل عاوز يعرف الشركة دي بتاعت منو؟ والطريقة الخلت المسئولين (عن القصة البايخة دى) يدوهو الصفقة دى بدون عطاء ولا منافسة شنو؟ وكيفن يسمحوا ليهو وهو (وقتها) ما عندو شركة مسجلة بإنو يستورد التقاوي دى؟
كثير من كبار المسئولين (شابكننا) العندو إثبات على الفساد يجيبو .. العندو إثبات على الفساد يجيبو .. طيب أهو الإثبات (جانا لحدت عندنا) يلا ورونا سيد الشركة (البتستورد قبلما تتسجل) ده منو؟ !! جيبو لينا صورتو فى الجرايد عشان نعرف الناس (البتنهش في البلد دي منو) .. الناس العاوزه تغني بأى طريقه حتي لو يموت تلت المواطنين ويفضلو التلاته أرباع (أو كما قال أحدهم) !
قد تكون التقاوى صالحة وقد لا تكون هذه أشياء علمية لا يفقه العبد لله فيها شيئاً وقد يختلف العلماء في نسبة فسادها وما تسببه من الضرر … لكن حكاية إنو الزول يستورد وبعدين يعمل الشركة دى ما أدونا ليها !! وهي توضح تمااااما بأن هنالك (فساداً جماعياً) وبالله إذا كانت بداية (الصفقة) من أولها تجاوزات للقوانين و(إستيراد بدون تسجيل) يعني (بالعقل كده) بس كيفن (التقاوى) تكون سليمة والقصة من بدايتها (لولوة) !

قال لي صديقى الذى يجلس امامي وأنا أقوم بكتابة هذا العمود (لو قالوا ليك إتخيل سيد الشركة دى يكون شكلو كيف)
أجبته :
طويل القامة عريض المنكبين .. وضئ الوجه .. تشع منه الأنوار وتتوسط جبهته علامة صلاة قطرها لا يقل عن بوصة ونص .. ذو كرش ممدود (من اللغف طبعن) .. إذا تحدث تحدث همساً (عشان الصفقات السرية وكده) .. لا يجيد المضغ (بيبلع طوااالي) يصوم الإثنين والخميس من كل أسبوع (عشان يمسح ذنوب الأسبوع القبلو) !! وبيكون أكيد قاعد يلبس الساعة باليمين عشان الشيطان (مع إنو الشيطان ذاااتو ما ممكن يستورد وبعدين يسجل الشركة) !

كسرة :
خلونا من (نسبة الإنبات) والشنو ما عارف ! الشعب يريد أن يعرف (الشركة دي بتاعت منو)؟

الفاتح جبرا
ساخر سبيل
[email]gabra-media@hotmail.com[/email]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.