كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

المنتخب العماني يفرط في التقدم بهدفين ويكتفي بالتعادل أمام استراليا بتصفيات المونديال



شارك الموضوع :
فرط المنتخب العماني في تقدمه بهدفين نظيفين واكتفى بالتعادل بهدفين أمام مضيفه الاسترالي في الجولة السابعة من التصفيات الآسيوية الحاسمة المؤهلة الى كأس العالم 2014.

وتقدم المنتخب العماني بهدفين نظيفين سجلهما عبد العزيز المقبالي في الدقيقة 6 وميلي جديناك (هدف في مرماه) في الدقيقة 49 لكن المنتخب الاسترالي عاد وسجل هدفين عن طريق تيم كاهيل في الدقيقة 52 وبريت هولمان في الدقيقة 85 ليحول تأخره الى تعادل مثير بهدفين لكل فريق رفع به المنتخبان رصيدهما الى 6 نقاط لتبقى كل الاحتمالات قائمة أمام جميع فرق المجموعة الثانية لخطف بطاقة التأهل الثانية الى النهائيات.

بدأت المباراة مثيرة بعدما بكر عبد العزيز المقبالي بتسجيل الهدف الأول في الدقيقة 6 من تمريرة جميلة تلقاها من زميله عماد الحوسني ترجمها الى هدف عماني مبكر وهو الهدف الذي رفع من معنويات لاعبي المنتخب العماني ثم سدد الحوسني تسديدة جميلة في الدقيقة 8 لكنها لم تشكل خطورة كبيرة على مرمى الحارس الاسترالي مارك شوارزر.

بعد الهدف العماني نظم المنتخب الاسترالي صفوفه بحثا عن هدف التعديل وسيطر على الشوط الأول بشكل كامل لكن دون خطورة كبيرة على مرمى الحبسي باستثناء بعض المحاولات التي تألق فيها الحبسي في ابعاد بعض الكرات أبرزها في الدقيقة 28 عندما أبعد رأسية استرالية جميلة ومن جانب المنتخب العماني فهو اكتفى بغلق منطقة الدفاع وحاول في بعض المرات بناء هجمات مرتدة لكن لم تكن خطرة.

المنتخب العماني لم يظهر بعد الهدف الأول حتى الدقيقة 34 من ركنية استملها قاسم سعيد وهو أمام المرمى حاول تسديدها في المرمى لكنها ارتطمت بالمدافع الاسترالي ثم حاول المنتخب العماني غلق منطقة الدفاع للخروج بنتيجة الهدف في الشوط الأول على الأقل ونجح في مبتغاه حيث وقف أمام الهجمات الاسترالية لينتهي الشوط الأول بتقدم عماني مستحق بهدف المقبالي.

عبد العزيز المقبالي وفرحة الهدف الأول
فاجأ الأحمر العماني مضيفه في الشوط الثاني كما فعل معه في الشوط الأول حيث سجل هدفا مبكرا وتحديدا في الدقيقة الرابعة من الشوط الثاني بخطأ فادح من المدافع الاسترالي ميلي جديناك الذي أحرز هدفا في مرماه ليتقدم المنتخب العماني بهدفين نظيفين لكن هذا التقدم لم يمنع المنتخب الاسترالي من مواصلة هجماته على مرمى الحبسي بحثا عن التعويض حيث استطاع المخضرم تيم كاهيل وبشكل سريع من تسجيل الهدف الأول للكنغر الاسترالي في الدقيقة 52 ليزيد الهدف من معنويات لاعبي استراليا في محاولات البحث عن التعديل والعودة الى المباراة.

لوجوين أشرك اسماعيل العجمي في الدقيقة 64 في محاولات منه لتنظيم الفاعيلة الهجومية بشكل أكبر لكن المنتخب الاسترالي استمر في ضغطه على المرمى العماني بحثا عن التعديل وشكلت هجماته خطورة على المنتخب العماني كانت أخطرها في الدقيقة 73 من رأسية كاهيل لكن لكن الحبسي تألق من جديد وأنقذ مرماه من هدف محقق.

لوجوين أراد أن يحافظ على نتيجة المباراة في الدقائق العشر الأخيرة فسحب عيد الفارسي من وسط الملعب وأشرك المدافع جابر العويسي للوقوف أمام الضغط الاسترالي ورغبة منه في المحافظة على النتيجة لكن قراره لم يكن موفقا مع استمرار الضغط الاسترالي حيث سجل هولمان هدف التعادل القاتل في الدقيقة 85 من تسديدة قوية لم يتمكن الحبسي من التصدي لها وسط فرحة استرالية.

لم يتوقف الضغط الاسترالي رغم هدف التعادل فواصل الضغط على مرمى الحبسي وكاد كاهيل أن يخطف هدف الفوز في الوقت بدل الضائع من رأسية تألق فيها الحبسي من جديد وأنقذ منتخب بلاده من خسارة محققة الدقائق الأخيرة ليطلق بعدها الحكم الأوزبكي صافرة النهاية بتعادل الفريقين بهدفين لكل فريق.

كووورة

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس