ليس دفاعا عن (عرمان) ولكن!!



شارك الموضوع :

ليس دفاعا عن (عرمان) ولكن!!

عندما نطالع تصريحا لأحد المسؤولين في الحكومة نقف عند كلماته تدقيقا وتمحيصا لنصل إلى فهم مايريد إيصاله دون لبس ولا تحوير، إذ أن تصريحات المسؤولين في كثير من الأحيان ( حمالة أوجه) وتحتمل الكثير من التفاسير والمعاني !
كثير من تصريحات المسؤولين تحمل اتهامات؛ بعضها مباشر وبعضها مبطن (للآخر) المختلف معهم أيدلوجيا وفكريا وأحيانا يكون الخلاف والمشاكسات حتى مع من يلتقون تحت لواء ذات المنظومة والتنظيم !!
تصريح كالذي قال به رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني، الدكتور قطبي المهدي في شأن السيد ياسر عرمان القيادي بالحركة الشعبية ( قطاع الشمال) واتهامه المباشر له بـ ( العمالة والتخابر ) لصالح الدولة الإسرائيلية يسوقنا للتساؤل حول ما اذا كانت الحكومة تصرح بمثل هذه (الاتهامات الخطيرة جدا) وفقا لمستندات ووثائق تحت يدها حقيقة، أم أن هذه الأحاديث ماهي إلا من باب المكايدات السياسية وتأليب الرأي العام على عرمان؛ الذي باع ضميره للشيطان وخان الوطن الخيانة العظمى بحسب مايوضح التصريح الذي خص به د. قطبي صحيفة (الصحافة) وجاء فيه ( لم يستبعد قيادة ياسر عرمان لمخطط اسرائيلي يستهدف قيام دولة النوبة، وقال إن عرمان ذهب الى اسرائيل وتفاهم معهم، ولديه اتفاقيات معها) !! وأضاف (وإذا كانت اسرائيل لديها مخططات أو مؤامرات ضد البلاد سيكون هو الذي بحث تلك المخططات) !!
و(شدد على أن اسرائيل عدو، وأي اتصال مع العدو سيكون له عواقب وتداعيات) !!
مثل هذا التصريح لا يمكن أن يندرج تحت مسمى ( الاستهلاك الإعلامي) الذي يمارسه بعض قيادات الحكومة أحيانا ليمر بعدها مرور الكرام قبل أن يخرج تصريحا صاخبا آخر يُنسي القراء التصريح الأول !!
ليس دفاعا عن ياسر عرمان فنحن لا ندري إن كان الرجل (مذنبا) حقا بالأدلة والبراهين الدامغة ام لا؛ ولكن إظهارا للحقيقة التي من حق الرأي العام الاطلاع عليها، ومن حق كل مواطن سوداني أن يعرفها، فهل حقا ياسر عرمان الذي حارب مع الحركة الشعبية سنين عددا من أجل ما يؤمن به من مبادئ أصبح (خائنا) لوطنه وبائعا إياه، وساع لتقسيمه بمعونة الدولة الإسرائيلية؟!
إن كان لدى الحكومة مايثبت ذلك فلتنشره على الملأ بكافة الوسائل الإعلامية المقروءة والمرئية ليعرف القاصي والداني (جريمة) ياسر عرمان و(الخيانة العظمى) التي ارتكبها؟!
أما غير ذلك فيكون الدكتور قطبي المهدي قد ألقى كلاما على عواهنه دون ان يتذكر حديث الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم (( رب كلمة لا يلقي لها الرجل بالاً تهوي به في النار سبعين خريفاً) !!
وتكون الحكومة بكاملها قد (بهتت) الرجل عندما سمحت لمسؤوليها أن يعلنوا (خيانة وعمالة) عرمان دون استصحاب (الوثائق) التي تثبت ذلك ونشرها مرفقة مع التصريح الصحفي!
و
(المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده) !!

نادية عثمان مختار
مفاهيم – صحيفة الأخبار – 2011/9/12
[email]nadiaosman2000@hotmail.com[/email]

شارك الموضوع :

5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        [B]سؤال محتاج الى اجابة ماذا يفعل المزكور اعلاه فى الشمال بعد تحقق مراد اسياده الجنوبيين اليس من باب اولى ان يمنح الجنسية الجنوبية نظرا لخدمته الجليلة التى قدمها لاسياده الجنوبيين وبحكم انه متزوج من دينكاوية ومخلف منها كمان المفروض انه يتوجه الى دولته الجديدة ويحكم مع الجنوبيين اسياده ولكنه سيدتى الفاضلة هو ومن على شاكلته مثل السرطان ولا يشفى السرطان الا بعملية جراحية لاستئصاله وعلى فكرة رجل ذى دا توقعى منه اية شىء كدا كان عميل للجنوبيين واكيد ماعندو مانع انو يكون عميل لليهود بس المهم انه يفرتق الحكومة الحالية ولما يفرتق الحكومة الحالية حا تدخل البلاد فى حالة فوضى وذى ما عملوا الامريكان فى العراق نظرية الفوضى الخلاقة هو كمان عايز يعمل كدا دا بيقولوا انه كاتل ليه روح وهل يترى كم روح سودانية كتلا فى حربه مع اسياده الجنوبيين[/B]

        الرد
      2. 2

        سيدتي الفاضله ..ماذا كان يفعل عرمان في إسرائيل ؟ ولكي أساعدك أذكرك بقوله (لن ترضي عنك اليهود والنصاري حتي تتبع ملتهم ..الخ) صدق الله العظيم .،فماذا تنتظرين من الصهاينه وأمثالهم !!!

        الرد
      3. 3

        يا هؤلاء من قال أن عرمان ذهب الى اسرائيل وما دليله على ذلك 0 الرجل له آراء ومواقف يرى أنها تناسب السودان ويرى أن السودان بلد جامع ليس كله مؤتمر وطني وليس كله كيزان ويطالب بمطالب عادلة أنزلها الله من السماء وهي العدالة والمساواة وحقوق المهمشين المعدومين في مناطق السودان الواسع المختلفة فأي جرم أرتكبه من ينادي بهذه المبادي 0

        الرد
      4. 4

        [B][SIZE=3][FONT=Arial]الاخت ناديه وان لم يصرح قطبي بهذه التصريح فهذ العرمان قبل انفصال الجنوب كان يتجبر علي الناس مستندا لقوة اسياده وكان يقول علنا اسقاط حكومة الاسلاميين دون ادني اعتبار لكل ملسمي السودان ناهيك عن الحزب الحاكم.وهو الذي طلب من اسياده الامريكان بالتعاون مع باقان عدو الله ان لا يرفع الحظر الاقتصادي عن الشمال.وايضا هو القائل علنا بازالة اسم الجلالة (بسم الله الرحمن الرحيم)من علي صدر الدستور الانتقالي.
        وماذا تبقي له ان يفعل اسال الله باسمائه الحسني وصفاته العلا ان ياخذه اخذ عزيز مقتدر وان يرنا فيه يوما اسودا كيوم فرعون وهامان.[/FONT][/SIZE][/B]

        الرد
      5. 5

        الم تكن باينة مشاركته الفاعلة مع الجنوبيين في الانفصال … الم تكن باينه زيارته لاسرائيل ….. ام انك تريدين اعترافات مكتوبة … تقول ياناس السودان رضيتم ام ابيتم سوف اقسم السودان … وتشوف عينكم,,,, …. يا استاذة نادية انتي سيدة العارفين … انتي صحفية وبحنكة الصحفيين ودهائهم.. ممكن تقطعي لينا الشك باليقين يا جهينة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.