رياضية

بالصور .. فرنسيون “يتهكمون” على الوزيرة السابقة.. بعد اعترافها بـ”عشقها” لأفضل لاعب في العالم


[SIZE=5]استغربت صحف فرنسية من التصريح الذي أدلت به وزيرة العدل الفرنسية السابقة، رشيدة داتي لمجلة “فانيتي فاير”. وقالت فيه إن السبب الوحيد الذي قد يدفعها للتخلي عن السياسة هو الزواج بالنجم الأرجنتيني لنادي برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي.

وتباينت التقارير حول دوافع إعلان السياسية المخضرمة “حبها” لصاحب الكرة الذهبية العالمية، ولكن معظم التعليقات اشتركت في تناول الموضوع بطريقة تهكمية.

وشدّد موقع “ماكسي فوت” الرياضي على التذكير بأن رشيدة داتي تعتبر من مناصري نادي ريال مدريد، الغريم التقليدي لفريق برشلونة الذي يلعب له ليونيل ميسي. وأعاد الموقع نشر تصريح الوزيرة الفرنسية السابقة الذي قالت فيه: “يعجبني فلورنتينو بيريز (رئيس نادي ريال مدريد). أعرفه جيداً، ولقد سبق لي حضور مباريات الفريق بملعب برنابيو”.

وبحكم تعبيرها العلني عن مشاعرها تجاه ميسي فإن “ماكسي فوت” يرى أن الأمر يعد بمثابة حالة طلاق حقيقية بين داتي وريال مدريد.

أما مجلة “غالا” التي تهتم بأخبار نجوم الفن والسياسة فاعتبرت، عبر نسختها الإلكترونية أن إفصاح رشيدة داتي عن أسرار حياتها الشخصية، وإعلان إعجابها الشديد بميسي، يدخل في إطار حملتها الانتخابية لرئاسيات المجالس البلدية الفرنسية المقررة قريباً، بحيث تعد الوزيرة السابقة من المرشحين لرئاسة بلدية باريس، وهي بذلك تريد جلب انتباه الناخبين لها من خلال إطلاقها تصريحات مثيرة للجدل، ولكن – كما ذكرت المجلة – “للأسف فإن ميسي متزوج وعنده طفل”.

وسخرت بعض المواقع بطريقة غير مباشرة من المفاجأة التي أطلقتها وزيرة العدل السابقة بالحكومة الفرنسية، على غرار موقع “بير بريك” مثلاً الذي كتب: “ما هي النقاط المشتركة التي يمكن أن تجمع بين داتي وميسي؟ بالتأكيد لا شيء، ولكن المرأة السياسية تقول إنها منجذبة نحو نجم كرة القدم”.

أما موقع “ماديفوت” فذكر، في إطار تهكمه على الوزيرة السابقة: “إن رشيدة داتي تفضل التسوق بمدينة برشلونة الإسبانية بدل العاصمة الفرنسية باريس التي ترشحت لرئاسة بلديتها”.

تصريح الوزيرة:
” عرَضت السياسية الفرنسية صاحبة الأصول العربية المغربية، أب مغربي وأم جزائرية، رشيدة داتي، نفسها للزواج من مهاجم نادي برشلونة الإسباني، الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، وذلك خلال مقابلة خاصة لها مع مجلة “فانيتي فير” الأميركية.
واعترفت رشيدة – التي حظيت بلقب أول امرأة من أصل عربي تتولى حقيبة وزارية في الحكومة الفرنسية- بولعها باللاعب الأفضل بالعالم خلال السنوات الأربع الماضية، مؤكدة بأن السبب الوحيد الذي سيدفعها لاعتزال السياسة، هو الزواج من ميسي.
ونقلت صحيفة “ماركا” الإسبانية التصريحات التي أطلقتها الذراع الأيمن لرئيس الحكومة الفرنسية السابق نيكولا ساركوزي، والتي أكّدت فيها بأنها تُفضل “ميسي” على أكثر لاعبي كرة القدم وسامة، الإنجليزي “ديفيد بيكهام”، لافتة إلى أن “البرغوث” الأرجنتيني “يمتلك نظرة مثيرة للاهتمام وجذابة للغاية، بل قاتلة على عكس صانع الألعاب الإنجليزي”.
وأشارت رئيس بلدية الدائرة السابعة في باريس منذ 29 مارس 2008، ونائبة في البرلمان الأوروبي منذ 14 يوليو 2009، إلى أنّ عشقها لميسي لن يؤثر على علاقتها الرائعة برئيس نادي ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، حيث تربطهما علاقة شخصية، وسبق لها أن أجرت زيارة لملعب “سانتياغو برنابيو” لمقابلة رئيس النادي الملكي.
يُذكر أن “داتي” قد دخلت مؤخراً في صراع شرس مع مرشحين آخرين لرئاسة بلدية باريس، إذ يعتبر هذا المنصب بـ”بوابة الرئاسة” كون رؤساء كثر أمسكوا أولاَ بزمام إدارة بلدية عاصمة “الأنوار” قبل شق طريقهم إلى قصر الإليزيه، كما سبق لها أن شغلت منصب حارسة أختام الجمهورية ووزيرة العدل في حكومة فرنسوا فيون الأولى والثانية منذ مايو 2007 حتى 23 يونيو عام 2009.”
العربية نت
[/SIZE] [IMG]http://arabic.rt.com/media/pics/2013.02/512/d268a450de27ac3065e432a171dc1001.jpg[/IMG] [IMG]http://www.agora-presse.com/wp-content/uploads/2012/01/Rachida-Dati.jpg[/IMG] [IMG]http://i.telegraph.co.uk/multimedia/archive/01362/Rachida-Dati_12453_1362468c.jpg[/IMG] [IMG]http://hihi2.com/wp-content/uploads/2013/03/hihi2-1392.jpg[/IMG] [IMG]http://media1.arabia.msn.com/medialib/2012/11/10/Messi-10.jpg[/IMG]



تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *