كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

نصيحة قبل الدخول للصيدلية



شارك الموضوع :

نصيحة قبل الدخول للصيدلية

لقد كثر في الآونة الأخيرة الاستعمال الخاطيء للأدوية من غير الرجوع للطبيب أو عمل الفحوصات اللازمة على حسب الأعراض، كما أن بعض المرضى أصبحت لديهم هواية تناول الأدوية قبل الذهاب للطبيب المختص، ولا يستشيرون الطبيب إلا بعد تفاقم أعراض مرضهم، ومن أهم هذه الأدوية المضادات الحيوية والمسكنات وعلاج الملاريا والحمى التيفية «التيفوئيد».. الخ

إن أفضل طريقة لتجنب مشاكل أي دواء هي:

ü اتباع تعليمات الطبيب أو الصيدلي بدقة، وأن تتصل بهما إذا لاحظت أي آثار جانبية أو راودتك أية أسئلة.

ü اقرأ نشرة الدواء بعناية قبل أن تتناول أي جرعة منه، فقد لا تكون لذلك الدواء أي علاقة بمرضك وإنما أعطيّ عن طريق الخطأ.

ü لاحظ إذا كان دواؤك يجب أن يعطى على معدة فارغة «قبل الأكل بساعة أو بعد الأكل بساعتين أو ثلاث ساعات أو إذا كان يجب عليك أن تتناوله مع الأكل».

ü ابتلع الحبوب أو الكبسولات مع ملء كوب من الماء لتقليل التهيج الذي قد يصيب المريء ويساعد على امتصاص الجسم لذلك الدواء.

ü لا تتوقف عن استخدام الدواء لو بدأت تشعر بالتحسن ما لم يأمرك الطبيب بغير ذلك.

ü لا تحتسي مشروباً ساخناً مع الأدوية، فالحرارة قد تتلف فعالية بعض الأدوية.

ü خذ فقط الجرعة الموصى بها، فالجرعة الزائدة تسبب تفاعلات مضرة.

ü تناول الدواء في الوقت الزمني المحدد له.

ü لا تستخدم أي دواء قد يصفه لك أحد الأصدقاء بحجة أنه فعال، فلكل حالة علاجها الخاص.

– إليكم بعض الأمثلة للاستخدامات التي قد تكون خاطئة لبعض الأدوية خاصة في مجتمعنا السوداني:

المضادات الحيوية:

– إن الاستخدام الخاطيء للمضادات الحيوية يخلق جيلاً من البكتيريا المقاوم.

– تعتبر المضادات الحيوية هي أهم اكتشافات القرن الماضي، وبفضل الله سبحانه وتعالى ثم بفضل المضادات الحيوية استطاع الاأطباء القضاء على الكثير من الأمراض الفتاكة مثل الدرن وغيرها.

– كما أن المضادات الحيوية هي أحد أنواع الأدوية التي تحارب الالتهابات التي تسببها البكتيريا.

– لكم أن تعلموا أيضاً إذا كان سبب الالتهاب هو فيروس، فإن المضاد الحيوي لا يفيد في هذه الحالة، وعلينا أن نعلم أن 90% من مسببات التهاب الحنجرة «الحلق»، أو ما يعرف بنزلات البرد أساسها فيروس، وعلينا كمرضى عدم تناول المضادات الحيوية بصورة عشوائية، لأنها لا تفيد في هذه الحالة ولها أيضاً أضرارها.

ü إن الاستخدام غير الصحيح للمضادات الحيوية سيؤدي بالبكتيريا أن تكون مقاومة لهذه المضادات:

هذه العبارة تعني «عندما تتعرض البكتيريا لنفس المضاد الحيوي، سيؤدي هذا حتماً لخلق نوع جديد من البكتيريا المقاومة لهذا المضاد، أي يصبح غير فعال خصوصاً عند استخدامه لوقت طويل بدون داعٍ وبدون إشراف طبي جيد، وفي بعض الأحيان ينتج عن هذا التغيير أن تقوم البكتيريا بمحاربة المضادات الحيوية والانتصار عليها أيضاً».

وقد أصبحت البكتيريا المقاومة لأكثر من نوع من المضادات الحيوية كثيرة جداً وهذا بفضل الاستخدام الخاطيء أو الاستخدام من غير استشارة الطبيب.

فعندما تصبح المضادات الحيوية مقاومة أو عديمة الفعالية في علاج المرض لا تقاوم المرض، وهذا من الممكن أن يجعل الالتهاب يستمر لفترة أطول ويؤدي أيضاً لمضاعفات خطيرة.

كما أن المرض قد يصبح اسوأ وبالتالي يكثر تردد المريض على الطبيب، كما أن هذا قد يؤدي أيضاً بالمريض لدخول المستشفى واستبدال الأدوية الفموية بالمحاليل الوريدية.

ü إرشادات:

– من المفترض أن يكون طبيبك هو أولى الناس بكتابة المضادات الحيوية لك عند حاجتك إليها.

– وهذه الحالة قد تكون بسبب إصابتك بالتهاب الحلق البكتيري أو التهاب المجاري البولية أو التهابات الأذن أو غيرها من الالتهابات البكتيرية.

– كما أسلفنا فإن الالتهابات الفيروسية لا تحتاج لمضادات حيوية وأغلبها ينتهي تلقائياً بمرور الأيام باستعمال السوائل وخافضات الحرارة والمسكنات وغيرها.

– بدلاً من الضغط على الطبيب أو الشراء المباشر للمضادات الحيوية من الصيدليات، قم بسؤال طبيبك عن الأشياء المفيدة التي يمكن أن تقوم بها من جانبك لتخفيف حدة المرض.

وأخيراً..

الإخوة الأطباء: عدم المبالغة بوصف المضادات الحيوية وأن يقوموا بإقناع المريض الذي في معظم الأحيان يكون «عنيداً» بعدم حاجته لهذه المضادات الحيوية، لأن إعطاءه مضاداً حيوياً بدون ضرورة، سيؤدي به إلى طلب مضاد حيوي في المرة القادمة عند إصابته بنفس الأعراض، وفي حالة عدم وصف هذه المضادات سيؤدي هذا إلى غضب المريض وتوجهه لطبيب آخر مما يضيف عبئاً إضافياً على المريض نفسه.

عزيزي المريض: كن مطيعاً لنصائح طبيبك، ولا تقيِّم كفاءة طبيبك بكبر حجم كيس الأدوية الذي تحمله، ففي بعض الأحيان قد لا تكون محتاجاً لعلاج دوائي بالمرة.

الإخوة الصيادلة: الرجاء عدم إعطاء علاجات للمريض من خلال الصيدليات بعد سماع شكوى المريض، لأنكم خير من يعلم مضار هذه الأدوية إذا أخذت من غير استشارة الطبيب أو بالأصح من غير إجراء الفحوصات اللازمة والتشخيص الصحيح.

من هنا ومن هناك

الحبوب المنومة والأطفال

إن إعطاء مهدئات النوم للأطفال يمكن أن يعيق قدراتهم على التعلم والتفكير والنوم، كما أن هذه المهدئات والمنومات تمنع الأطفال من الراحة الجيدة خلال نومهم.

الجزر ولون البشرة

كشفت الأبحاث الطبية أن للجزر فوائد عظيمة للبشرة، وذلك لأنه من أغنى النباتات بفيتامين «أ» الضروري لصحة وسلامة الجلد، كما يعد من أسهل الوسائل لتحسين لون البشرة والعمل على صفائها، وقد نصح خبراء التجميل بتناول عصير الجزر الطازج بصفة منتظمة لما له من أثر واضح كمضاد لبقع وشوائب البشرة، كما يقي من التجاعيد المبكرة، كما أنه يعمل على إرخاء الأعصاب، ويحافظ على الجسم من السموم، إضافة إلى أنه يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب!

الإفراط في كتابة الرسائل القصيرة في الهاتف المحمول

حذرت جمعية طبية كندية من الإفراط في كتابة الرسائل القصيرة من الهاتف المحمول، لافتة إلى أن ذلك يعرض الإبهام للتلف، وتوقعت الجمعية أن تشهد نسبة الإصابة بالتهاب المفاصل ارتفاعاً مع الخمسينات من العمر، وهو العمر الذي يظهر فيه عادة هذا المرض، كما أن جمعية التهاب المفاصل الكندية قد صرحت بـ«أن من المتوقع أن يصاب 20% من الناس بالتهاب المفاصل خلال السنوات العشرين المقبلة، بسبب الإفراط في كتابة الرسائل النصية القصيرة»، وأشارت إلى أنه مع تزايد توجيه الرسائل القصيرة من الهواتف الخلوية، باتت أصابع الإبهام شديدة الهشاشة ويحتمل أن تصاب بمرض يعرف باسم «العضال العظمي» وهو تلف غير قابل للتجديد يصيب الأنسجة المفصلية الغضروفية التي تعمل على تقليل الاحتكاك الناتج من حركة المفاصل الدائمة وتعمل كوسادة لحماية العظام.

الممنوعات بعد الوجبات

– لا تتعود على النوم بعد الأكل مباشرة، لأن النوم يسبب بطئاً في سير عملية الهضم، ولا تتم بصورة جيدة، وهذا يؤدي إلى مشاكل عسر الهضم.

– لا تدخن بعد الأكل مباشرة «إن كنت مصراً على التدخين لأن التدخين ممنوع»، لأن تدخين سيجارة واحدة بعد الأكل يعادل تدخين عشر سيجارات في الأوقات الأخرى.

– لا تشرب الشاي بعد الأكل مباشرة، لأن الشاي يحتوي على نسبة عالية من الحمض، وهذه المادة ستؤثر على البروتين الموجود في الأطعمة وتجعلها تسبب عسر الهضم.

– لا تأكل الفواكه بعد الأكل مباشرة: لأن هذا يسبب انتفاخ البطن بالهواء «على الأقل بعد مضي ساعة أو ساعتين من الأكل أو قبل ساعة من الأكل».

– لا ترخي الحزام الضاغط على خصرك بعد الأكل، لأن هذا قد يتسبب في التواء الأمعاء.

– لا تسبح بعد الأكل، لأن السباحة بعد الأكل تسبب ارتفاع تدفق الدم لليدين والأرجل، وبالتالي يضعف الدم حول منطقة البطن وعليه سيضعف جهازك الهضمي.

– لا تمشي بعد الأكل مباشرة، لأن المشي سيعطل الجهاز الهضمي من استخلاص الغذاء من الأطعمة التي تناولتها في الحال.

لـــك ســــيدتي :
– تحتاج حواء للصنفرة والتقشير مرة أو مرتين أسبوعياً لتجديد خلايا الجلد لإعطائك الرونق والنعومة بدلاً من شراء مستحضرات التجميل.. ما عليك هو استبدال أي مستحضر كيميائي بآخر طبيعي دون تكلفة للحصول على نتائج مضمونة بإذن الله.

– الصنفرة مهمة جداً للبشرة لأنها تزيل خلايا الجلد الميتة، وكلما زاد عمر الإنسان ازداد تراكم هذه الخلايا، ويقل الكولاجين الموجود على بشرة الوجه، وبالتالي تظهر الخطوط والتجاعيد والجفاف بالوجه.

– صنفرة السكر البني مع البن:

المكونات: نصف كوب من السكر البني الناعم+ 6 ملاعق كبيرة بن ناعم+ 10 ملاعق صغيرة زيت اللوز الحلو+ 4 ملاعق صغيرة عسل+ 2 ملعقة صغيرة فانيليا+ نصف كوب سكر ناعم+شوفان «حسب الرغبة».

طريقة التحضير:

– أخلطي الزيوت وأضيفي لها السكر والبن واخلطيها جيداً.. وأخيراً العسل ثم ضعي المستحضر في زجاجة.

طريقة الاستعمال:

– أغسلي وجهك بالماء، ثم ضعي الصنفرة على وجهك وابدئي بالتدليك من أسفل إلى أعلى مع الابتعاد عن المنطقة المحيطة بالعينين، أما الجبهة فيمكن أن تدلك بطريقة الحرف «T»، والأنف من الأسفل لأعلى بحركة دائرية للتخلص من الرؤوس السوداء.

– تخلص هذه الصنفرة البشرة من الرؤوس السوداء وآثار حب الشباب، وتساعد على نعومة البشرة.

تستعمل كل أسبوعين للبشرة الحساسة، أما البشرة الدهنية مرة كل 10 أيام.. والجافة مرة كل أسبوع.

لو اطلعت على الغيب لاخترت الواقع :
– كثيراً ما نسمع عبارات السخط من البعض لماذا أنا أعمل بهذه الوظيفة وغيري يمتلك المال والجاه والوظيفة المرموقة والبيت الجميل والإناث والذكور.. الخ من متع الحياة الدنيا، وهذا السخط كثيراً ما يولد كراهية الإنسان لذاته، وهذا إن دل على شيء إنما يدل على أن غالبية الناس أصبحت الدنيا كل همها، وهذا يدل على أن اعتقادهم أصبح يكمن في أن السعادة هي مال وجاه و.. الخ

– لك أن تعلم عزيزي القاريء أن كل من على وجه البسيطة يجب أن تمر به المصائب والشدائد ولكن المصيبة ووقعها يختلف من شخص لآخر وعلى حسب متطلبات كل شخص من الدنيا.

– لو علمتم ما للحزن من فوائد لما أصبح السخط وعدم الرضا بالمقسوم هو حياة للبعض «لولا الحزن لما شعرنا بطعم السعادة».

– لك أن تعلم أيضاً أنه إذا أعطاك الله نعمة المال والجاه قد تكون مصيبتك في صحتك، في أهل بيتك.. وقد لا تعالج هذه الأمراض بكنوز الدنيا، لذا أصبر واحتسب الأجر عند الله وارض بالقضاء والقدر.

– فكر وخطط لإنجاز طموحاتك وانظر للجانب المشرق من قدرك واحتسب الأمر وضع في بالك أنك لا تعلم ماذا يخفي لك القدر، وعش على أمل أن الحياة جميلة وغداً أجمل.. وليس في الإمكان أحسن مما كان.. وفعلاً «لو اطلعت على الغيب لاخترت الواقع».

د. عبير صالح حسن صالح
صحتك بالدنيا – صحيفة آخر لحظة – 2011/10/13
[email]lalasalih@ymail.com[/email]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس