كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

نكات سودانية


شارك الموضوع :

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        لا شك أن الترويح عن النفس أمر محبب وجميل، وأن أصحاب هذه النكات أناس موهويون؛ وألفت الانتباه إلى أن الطرائف – مثلها مثل القصص- وسيلة تربوية مهمة؛ وهنا ينبغي انتقاء الطرائف التي تقدم ولا تؤخر، وأن نبتعد عن الإساءات المغلفة للدين(رمضان مثالا) وللقبائل (الفلاتة مثالا) وللأسماء (خديجة) مع ملاحظة الإيحاء بصورة ميرفت. يجب الانتباه لمثل هذه الأمور، وبخاصة أن النكتة سريعة التداول، (وما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)، و(هل يكب الناس في نار جهنم إلا حصائد ألسنتهم)؟ أسأل الله للجميع التوفيق.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس