فدوى موسى

خصام في الفيس


[SIZE=5][JUSTIFY][B][CENTER]خصام في الفيس [/CENTER][/B] والصغيرة تستدعيني «للفح توبي والذهاب إلى أم صديقتها» لمحاصصتها حول اختلافهن مع بعضهن البعض في «نقة شافعات..».. مردفة «أما صاحبتي «فلانة» بكرة بوريها.. وأما صاحبتي «علانة» بتمها معاها في الفيس بوك».. فأدركت حينها أنني مع جيل يعرف الوصول إلى أبعد مما تتخيل.. فما كان ردي إلا «زمنا دا كلو ما في زول شكا مننا إلا بعد ما كبرنا وكبرت حدود ضيق الآخرين بآرائنا».. فاعتذرت بكل قوة عن «لفح التوب» وتركتها تمارس شخصيتها ومرانها بالوسائل العصرية.. فمقبل الأيام يحمل سجال العصر بوسيلة العصر.. «فيا صديقتي زينب.. وأنا أروي لك القصة ولفح التوب وخيارات الصغيرة لنتفق على أن جيل العيال غير جيلنا.. وأنها راحت علينا وتبقى أن نطرق أبواب الفيس بوك لنعرف صراع الجيل الحر.. فنحن في أرض واقع مجرد جداً.. خالي من الخيال.. علينا أن نعرف أن الجيل القادم وثاب وراقي التقنية حتى في «الشكل والخصام».

الغدا.. طعمية!

في رواحي وقدومي ألحظ الأجانب «المساكين» الذين يشاركوننا المعايش الجبارة في الأحياء الشعبية العتيقة يتناولون غداءً حاراً جداً من الطعمية بالشطة.. الشيء الذي جعلني انتبه إلى ذلك حديث أحد الأساتذة عن اعتزامه فتح مطعم فول وطمعية مدللاً على نجاح المشروع بأن الكثير من المواطنين باتوا يتغدون بالطعمية في ظل «رخصة سندوتشها نسبياً» مع بقية الأكلات الأخرى.. فضحكت من أعماقي لأنني كثيراً ما أتناول الطمعية في موعد الغداء.. فالتحية لهذه الثنائية الرائعة في حياتنا «الفول والطعمية» أحلى ثنائي للبطن.. للعقل.. «وربي ما تحرم المواطنين منهما».

نصيحة ذهبية!

أجمل ما نسمعه منك هذه النصائح القوية المجحفة في حق الفساد.. شكراً صحفنا العزيزة وأنتِ تنيرين الخطى للمسؤولين وهم لا يريدون أن تفعلي ذلك.. يطلبون منك التطبيل والتزييف والكذب وتغطية النقص والقبح.. نشكرك صحافة السودان وأنتِ كل يوم تهدي الأنظمة خارطة طريق للمخارجة من أحمال ترميها عليك انحرافات تفتقد أحياناً لبوصلة الاتجاه الصحيح.. ولكم تكن سعادتنا قوية لو أن النظام القائم أطلق السراح للصحافة دون أن يشترط عليها الشروط.. فهذا اعتراف ضمني من السلطة أنها تقيد حريتها.

آخر الكلام:

رسائلنا التي تحوي جوهر علاقاتنا.. نرسلها بكل ما أوتينا من قوة ووسيلة.. عبر الأثير.. عبر الفيس بوك.. عبر الصحف.. «الرك على الفهم»..

مع محبتي للجميع
[/JUSTIFY][/SIZE]

سياج – آخر لحظة
[email]fadwamusa8@hotmail.com[/email]

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *