كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الامم المتحدة: تجنيد ما يصل إلى 6000 طفل في دارفور



شارك الموضوع :

[ALIGN=JUSTIFY]الخرطوم (رويترز) – قالت الامم المتحدة إن ما يصل إلى 6000 طفل من الذين تبلغ اعمار بعضهم 11 عاما تم تجنيدهم من جانب المتمردين والقوات الحكومية في صراع دارفور بالسودان.

وقال رئيس صندوق رعاية الطفولة التابع للامم المتحدة (اليونيسيف) في السودان تيد تشيبان للصحفيين مساء يوم الاثنين ان صغارا شوهدوا وهم يحملون السلاح رغم ان القانون السوداني والاتفاقيات الدولية تحظر استخدام الاطفال في الصراعات.

وقال تشيبان إن لدى اليونيسيف ادلة على ان كل جماعات المتمردين الرئيسية في دارفور تستخدم الاطفال ومن بينها حركة العدل والمساواة وفصيل جيش تحرير السودان الذي يتزعمه عبد الواحد محمد احمد النور.

وقال تشيبان إن القوات الحكومية بما فيها الجيش والشرطة وشرطة الاحتياط المركزية في دارفور والميليشيات المتحالفة مع الدولة جندت افرادا تقل اعمارهم عن 18 عاما.

وقال “كل الفصائل والجماعات المسلحة في دارفور استخدمت الاطفال …. وشاهدنا اطفالا يرتدون الزي واطفالا يحملون الاسلحة مع كل القوات تقريبا.”

واضاف “في سن الحادية عشرة في مثل هذا الموقف اساسا هم يفقدون طفولتهم. انهم يفقدون ادميتهم.”

ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من القوات المسلحة السودانية أو جماعات المتمردين في دارفور.

وتقدر وكالات الامم المتحدة ان أكثر من اربعة ملايين شحص تأثروا بالقتال المستمر منذ نحو ست سنوات في دارفور.

وقال تشيبان ان “هؤلاء البالغ عددهم 700 الف شخص الذين ولدوا منذ عام 2004 عاشوا جميعهم في منطقة تشهد صراعا.”

ووافقت جماعة متمردين سابقة على تسريح اول 16 جنديا من الاطفال تم تجنيدهم في يناير كانون الثاني بعد حملة من جانب وكالات محلية تعني بالاطفال ومن جانب اليونيسيف.

وقال فصيل جيش تحرير السودان الذي يتزعمه ميني اركوا ميناوي وهو زعيم المتمردين الوحيد الذي وقع اتفاق سلام 2006 مع الخرطوم اعلن انه حدد 100 اخرين من المقرر تسريحهم من الخدمة العسكرية في وقت لاحق من العام القادم.

وتأمل جماعات حقوق الاطفال الآن توقيع اتفاقات مماثلة لتسريح الاطفال المجندين مع المسلحين وحصلت بالفعل على اتفاقات من الحكومة لتسريح الاطفال من الخدمة.

وقال تشيبان إن معظم الجنود الاطفال الذي حددهم صندوق رعاية الطفولة التابع للامم المتحدة والجماعات الاخرى كانت اعمارهم تتراوح بين 15 و17 عاما رغم ان بعضهم كان يبلغ نحو 11 عاما.[/ALIGN]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        والله حيرتنا الأمم المتحدة ….. يعني الجيش والأجهزة الأمنية بتشغل أطفال ؟
        يا خي ما لهوؤلاء القوم لا يفقهون ؟
        من الواضح بالدليل تجنيد الحركات للأطفال :confused:
        فمن أين أتوا بتجنيد الحكومة لهم ؟ 😡

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس