كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

بورتسودان تشهد افتتاح مركز جديد لمعالجة تسربات الزيوت



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]شهدت بوابة الشرق مدينة بورتسودان قبل أيام قيام الملتقى السابع للصحة والسلامة والبيئة بغرض تعزيز ثقافة البيئة الصديقة في صناعة النفط بالسودان وذلك برعاية وزير النفط المهندس مكاوي محمد عوض، وافتتاح مشروع خدمة الغاز بجانب زيارة الوفد الإعلامي من ولاية الخرطوم مع وزارة النفط لعدد من الأماكن في ولاية بورتسودان منها المتحف القومي بالولاية وميناء بشائر (2) للبترول والميناء وهيئة الموانيء البحرية ووحدة معالجة الزيوت الراجعة.

وأعلن نائب والي البحر الأحمر صلاح سر الختم عن افتتاح وحدة مركز لمعالجة تسربات الزيوت ووضع حجر الأساس لمكافحة انتشار الزيت، وقال إن النقل البحري يعتبر من أكثر المواقع التي بها مخاطر ويجب النظر في معالجات الزيوت الراجعة (خام البترول) التي تعتبر من أهم التحديات التي تتمثل في البواخر والناقلات والتي تستخدم بطرق غير سليمة وتحتاج إلى وضع تدابير لحماية البيئة والأرض والمواطن، وذلك لعدم تقيدها بنظم الصحة والسلامة والبيئة، وأكد نائب والي البحر الأحمر حرص وزارة النفط بقضايا السلامة والصحة والبيئة وأن شركات التسويق والمناولة من أهم محاور حماية البيئة خاصة مواقع الغاز ويتبعه التعامل مع مخلفات النفط التي تعتبر تحدي مطالب بإيجاد الوسائل والمعدات الكافية لحماية البيئة والاهتمام بالتدريب والذي مقصود به المستخدمين للنفط والمستخدمين له لاحتضان الولاية موانيء الصادر وموانيء لاستقبال المواد المصفاة، إضافة إلى تدريب الإعلاميين على مخاطر استخدام النفط.

وقال وكيل وزارة النفط عوض الكريم محمد خير إن قضايا البيئة من أولويات صناعة النفط ويجب توعية العاملين بالمخاطر البيئية للمحافظة عليها بإيجاد قاعدة متوازية للمحافظة عليها، وذلك بإيجاد الإدارة السياسية وتفاعل الشركات بأن يكون السودان إحدى دول صناعة النفط، مشيراً لوجود المادة (98) من قانون الثروة النفطية التي أشارت إلى حماية البيئة وإعطاء بعض المواد أي دولة في الاتفاقيات المبرمة الحق في فسخ العقد في حالة عدم المحافظة على البيئة، مشيراً لقيام وزارة النفط بتشجيع والإلتزام بتطبيق إدارة البيئة، داعياً لإبراز الثقافة البيئية الصديقة والمعني بها المواطن العادي والعامل حول البيئة وصناعة النفط.

– تدشين خدمة الغاز ببورتسودان أعلنت شركة النيل المحدودة عن توفير (1000) أسطوانة غاز بالأقساط بولاية بورتسودان، وتدشين (26) مركزاً لتوزيع الغاز بالولاية، بجانب استهداف أقاصي ولاية البحر الاحمر ، وأشار المهندس نصر الدين الحسين مدير شركة النيل للغاز إلى وجود أبحاث عالمية أمريكية تشير إلى وفاة (4) ملايين شخص بأمراض البيئة نسبة لاستنشاق الفحم والحطب مما يفوق عدد مرض الإيدز، كما أقرت شركة النيل بوجود نزاع بينها وبين موزعي ووكلاء توزيع الغاز بالبلاد وأن السعر الرسمي للأسطوانة يبلغ 91 جنيهاً، وأن الحكومة تدعم أسطوانة الغاز بمبلغ (66) جنيهاً، مؤكداً مسؤوليته شخصياً (كمتهم) أول في حالة بيع أسطوانة الغاز بأكثر من 25 جنيهاً، وأشار إلى أن تثبيت سعر الأسطوانة يعتبر من التحديات التي تواجه وزارة النفط والشركة وأن استهلاك البلاد من المواد البترولية يبلغ (16) مليون طن.

أميمة حسن: صحيفة آخر لحظة [/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس