كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

سلفاكير يتهم مشار بالمحاولة الانقلابية



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]اتهم رئيس جمهورية جنوب السودان سلفاكير ميارديت نائبه السابق رياك مشار بتدبير عملية انقلابية ضده، وهدد بملاحقة المتورطين، وتقديمهم للمحاكمة، وأعلن فرض حظر التجوال في جوبا من السادسة مساء أمس الاثنين وحتى السادسة صباحاً وقال كير في مؤتمر صحفي مقتضب أمس بجوبا مرتدياً الزي العسكري برفقة نائبه جيمس واني إيقا إن المجموعة التي هاجمت الثكنة العسكرية من قبيلة النوير التي ينحدر منها رياك مشار، وهدد بإجراء تحقيق في الأحداث وبملاحقة الجنود الذين هاجموا الثكنة العسكرية، وأعلن حالة الطوارئ وفرض حظر التجوال في جوبا من الساعة السادسة مساء وحتى السادسة صباحاً، وذكرت مصادر من جوبا أن المجموعة المنشقة حاولت السيطرة على وزارة الدفاع، وأن القتال أدى لوقوع قتلى بصفوف الجيش الشعبي، وأن الجيش ما زال منتشراً بكثافة في شوارع المدينة، بالإضافة الى انتشار العديد من الدبابات وسط هلع المواطنين، فيما نفى وزير رئاسة مجلس الوزراء المقال دينق ألور لـ(الجريدة) اشتراكه في المحاولة الانقلابية، وقال إنه لم يلجأ لأية مكان، ومقيم في منزله، ولا علاقة له بالأحداث، وأضاف أن نائب الرئيس السابق رياك مشار، والأمين العام للحركة باقان أموم موجودان في منازلهما ولم يشتركا في الأحداث. ولم يلجآ لأية جهة كما راج، وأضاف ألور أن سلفا اتخذ الأحداث ذريعة لتصفية حسابات معهم، وأضاف شهود عيان لـ(الجريدة) أن الاشتباكات اندلعت في الساعات الأولى من مساء الأحد بشكل متقطع وزادت كثافتها تدريجياً واستمرت حتى صباح الاثنين، وقالوا إن أصوات إطلاق الرصاص والانفجارات ظلت تسمع في المدينة وقرب القيادة العامة لقوات الجيش الشعبي (بلفام).

إلى ذلك أجرى رئيس الجمهورية المشير عمر البشير أمس الاثنين، اتصالاً هاتفياً مع نظيره رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، اطمأن خلاله على الأوضاع الأمنية عقب الأحداث التي شهدتها جوبا، بينما قال الجيش الشعبي في الجنوب إنه أحبط انقلاباً عسكرياً فيما شكر الفريق سلفاكير البشير على اتصاله واهتمامه بمجريات الأحداث في جوبا، مؤكداً أن الأوضاع تحت السيطرة. وفي نفس الاتجاه، اتصل نائبه الأول الفريق أول ركن بكري حسن صالح مع جيمس واني إيقا نائب رئيس دولة الجنوب اطمأن خلاله على الأوضاع الأمنية عقب الأحداث وأكد الجانبان على أهمية استتباب الأمن والاستقرار في المنطقة لما فيه مصلحة شعبي البلدين.

صحيفة الجريدة
ع.ش[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس