كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الوطني: واثقون من اكتساح انتخابات السودان



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]أبدى حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان ثقته من الفوز في الانتخابات العامة المزمع إجراؤها في العام 2015م، وقال إن اكتساحه لانتخابات المحامين مؤخراً أكسبه “لياقة” تؤهله للفوز في “ماراثون” الانتخابات البرلمانية والرئاسية القادمة.
وأعلن المتحدث باسم القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني، قبيس أحمد المصطفى، عن انطلاقة حملة إعادة البناء للحزب، التي قال إنها تستمر حتى أكتوبر من العام الجاري على مستوى القطر، موجهاً كل مكونات الحزب بالاستعداد المبكر للانتخابات. وقال إن الحملة المعنية ستمثل أكبر عملية تعميق لنهج الشورى والديمقراطية بين مكونات الحزب.
وقال المصطفى إن مشروع إعادة بناء الحزب خاصة عقب فوز قائمة الوطنيين بانتخابات المحامين الأخيرة سيمكن الحزب من اكتساب لياقة متكاملة تؤهلة للفوز في ماراثون الانتخابات المقبلة. وأضاف أن اكتساح قائمة المحامين الوطنيين لانتخابات النقابة الأخيرة يعد تجديداً للتفويض الشعبي للحزب لتحقيق الفوز في الانتخابات العامة المقبلة.
ودعا المصطفى القوى السياسية للحوار حول القضايا الوطنية للوصول لتفاهمات حول التبادل السلمي للسلطة والتواصل السياسي بما يفضي إلى التوصل لحلول شاملة والتوافق حول الدستور.

شبكة الشروق[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        هذا امر بديهي ومعلوم تماما
        وقد اخذت الاحزاب خبرة كافية في انتخابات 2010م
        ولا اظن ان اي حزب سينزل الحلبة لمنازلة الوطني
        دي ما دايرة تصريحات ولا ذكاء يااخ قبيس
        اقيموا احنفالاتكم بالنصر من الان
        مبروك
        ولكن ……………………….

        الرد
      2. 2

        قطع شك سيكتسح المؤتمر الوثني الانتخابات القادمة و التي تليها و التي تليها ما زال قابضا على مفاصل السلطة و الامن و المال و يفصل القوانين و حتى الدستور على مقاسه و يخج الصناديق و يصوت له الاموات و الاطفال …. ما يقلقنا ليس فوزهم في الانتخابات و لكن ما يقلقنا المليارات التي تهدر من اجل تبييض وجه البعاتي …. الفقراء و المرضى اولى بها من تزوير الانتخابات …. نحن و هم و العالم يعرف ان المؤتمر يحكم بالحديد و النار منذ انقلابه و حتى الآن … الانتخابات لن تغير تلك الحقيقة و لن تعطيه اي شرعية .. فليبق على شرعية البندقية

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس