كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

المحكمة الفيدرالية العليا بماليزيا تحكم ببراءة الطالب السوداني مهند وتنقذ رقبته من الاعدام



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]المحكمة الفيدرالية العليا بماليزيا تصدر حكماً ببراءة الطالب السوداني مهند طه عبد الله إسماعيل من قضية القتل المسجون على ذمتها منذ العام 2009 ومظاهر الفرح تعم الجالية السودانية.

وفي تصريح خاص لــ (الشروق) قال سعادة الأستاذ خالد عبد القادر شكري سفير السودان بماليزيا الحمد لله تم اليوم تبرئة الابن مهند من جريمة قتل الطفلة الماليزية وتوجه سعادته بالشكر لكل الأخوة السودانيين الذين وقفوا مع مهند ومع أسرته وكذلك المحامي الأستاذ هشام والأسر الماليزية في طيلة فترة القضية.[/JUSTIFY]

صحيفة الشروق الماليزية

شارك الموضوع :

19 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        [SIZE=4]ألف ألف مبارك لك ….وألف حمدلله على السلامة

        تعلمت درسا بأصعب طريقة ممكنة ….وتجربة ينبغي أن تكون لك نبراسا في مقبل حياتك

        ولأسرتك الكريمة …الحمدلله الذي سركم ببراءته[/SIZE]

        الرد
      2. 2

        الف حمدا لله علي السلامه هذه غمة وانزاحت وكان امتحانا عسيرا له ولاسرته

        الرد
      3. 3

        حمد الله على السلامة هي الشخصية السودانية بالخارج لا يشق لها غبار فهو قام بعمل بطولي لكن هنالك ايادي خفية تريد ان تدنس سمعت السودان بالخارج ولكن هيهات ارادة الله كان اقوى يفرج عن مهند وخاب فالهم وطاش سهمهم

        الرد
      4. 4

        اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك .
        الف مبروك للأخ ولأسرتة الكريمة.

        الرد
      5. 5

        [B][SIZE=4]حمدلله على السلامة
        بس تاني كان لقيت رئيس الوزراء الماليزي بفرق ماتشتغل بيهو[/SIZE][/B]

        الرد
      6. 6

        [CENTER]الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم.[/CENTER]

        الرد
      7. 7

        [SIZE=5]حمد لله على السلامة

        والعز اهل

        تصل لي وطنك بالسلامة
        [/SIZE]

        الرد
      8. 8

        Congratulations, glad for all the support from Sudanese people in Malaysia…..thanks to Sudan embassy..

        الرد
      9. 9

        علية رفع دعوة للتعويض عن الظلم الذ لحق بة ضد الحكومة الماليزية

        الرد
      10. 10

        لم تنقذالمحكمة العليا رقبته من الإعدام إنما لم ينقض عمره المكتوب له أن يقضية في الحياة الدنيا كما أنه لم يستوف رزقة بعد, ندعوا الله الكريم بفضله أن يختم لنا وله بالصالحات, والله ولي التوفيق.

        الرد
      11. 11

        حمدالله على السلامه امشى تانى القى ليك واحده ساقطه سكنها معاك !!!!!

        الرد
      12. 12

        [JUSTIFY][COLOR=#FF3E00][B][FONT=Times New Roman][SIZE=7]الله اكبر …الله اكبر…نحن والله الاسعد ببراءة اخونا مهند بعد معاناة طويلة له ولاسرته وهو خلف القضبان…ولولا لطف الله كان راح فيها..وهو درس بالغ للجالية السودانية بماليزيا خاصة والمغتربين في كل انحاء المعمورة خاصة ان لا يتعاملوا بحسن نية في بلاد الغربة وان يتوخوا الحذر دائما حتى يرجعوا لديار الوطن سالمين بحول الله وقوته…ومبروك لاسرته ولطاقم السفارةبكوالا لمبور بقيادة الاستاذ خالد شكري والحمد لله اولا وآخرا[/SIZE][/FONT][/B][/COLOR][/JUSTIFY]

        الرد
      13. 13

        [SIZE=5]الله اكبر الله اكبر والحمدلله . الف الف مبرووك والله فرحنا لك وسعدنا لكن لا تساوي فرحة الام والاب والاسرة المهم انت سوداني من باب بني الجلدة ونسال الله ان تعود لاهلك بخير [/SIZE]

        الرد
      14. 14

        الف مبروك لك وللجالية السودانية في ماليزيا وكما قالوا الاخوة يجب علينا ان نتعامل بحذر شديد مع الحوادث التي تحدث امامنا في بلاد الغربة وان لا نتعامل مع الامور بالعاطفة والمشاعر يجب علينا ان نبتعد عن اي شي يقلب ضدنا حتى لو كانت النية حسنة لان هناك عادات وتقاليد وامور قد تختلف مع عاداتنا وتقاليدنا السمحة المعروفة كسودانين واشكر كل من ساهم في رفع عن كاهل الاخ مهند ونطالب بالتعويض عن الفترة التي سجنوه والمرمطة التي وجدها من قبل ادارة سجون ماليزيا

        الرد
      15. 15

        يجب تعويضة على السنيين التى قضاها خلف القضبان طالما خرج براء ولاكن للاسف الدول الاسلامية منحطة والاسلام ابعد من كلمة دول اسلامية فلو كان ذلك فى هولندة لتم تعويضة عن كل سنة قضاها مليون يورو اقل شئ ولو كان مسلما او هندوسيا

        الرد
      16. 16

        جريمة قتل طفلة لابد ان يكون معها اغتصاب والقضية لاتحتاج سجن وقرار محكمة طيلة خمسة سنوات هذه المده عفا عليها الزمن فاذا حللو الحمض النووى (الدينا) من الحيوانات المنوية من داخل جسم الطفلة ومقارنتها مع المتهم لانتهى الامر فعلى سبيل المثال هنالك قرية هولندية حدثت فيها نفس الجريمة سنة 1995 وتم اتهام عراقى الذى فره الى بلاده واصبح ملاحق وتم احضاره وسجن الى ان فتحت القضية بعد اكتشاف الديانا فارسلت الشرطة الى كل من يسكن القرية يتوجب عليه ان عمل فحص الديانا وليس اجباريا فتم اخضاع كل اهل القرية وتم فحص الجيوانات المنوية التى اخذت وقتهامن القتيلة وتم حفظها ومقارنة بسيطة تمكنو من معرفة الفاعل بعد كل هذه السنيين واعترف بالجريمة وتم تعويض العراقى الذى شكر اللة وعلمة الذى علمه الانسان

        الرد
      17. 17

        [SIZE=4]ما بدوهو تعويض عن الفتره القضاها في السجن!!![/SIZE]

        الرد
      18. 18

        والله ما عارف اقول شنو، لكن والله مرمرطنا في الواطة يا مهند ولا ما عارف اسمك منو. بطل الكلام الفارغ اللي بتعمل فيه دا وان شاء الله تكون توبة ليك ولي من بعدك.

        الله الله علي الدين الاسلامي واخلاقة السمحة والبعد عن الشبهات والشهوات.

        الرد
      19. 19

        حمدالله على السلامة والف مبروك البراءة.وجهك يامهند ماوجه اجرام وجهك كلو خير…وربنا يجيبك سالم غانم لأهلك..
        والشكر كل الشكر للجالية السودانية والسفارة في ماليزيا..علمتونا المثل القائل رب أخ لك لم تلده امك.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس