كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الحكومة: السودان أصبح مكباً للنفايات الفاسدة والمواصفات تكشف تعرضها لضغوط لإدخالها



شارك الموضوع :
[JUSTIFY] كشفت الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس عن تعرضها لضغوط من جهات عليا بالدولة – لم تسمها – للسماح بإدخال أجهزة ومعدات إلكترونية مستعملة، وقالت إنها لم تستبعد أن تكون تلك الأجهزة عبارة عن نفايات إلكترونية.

في وقت أقر فيه وزير البيئة والغابات والتنمية العمرانية الدكتور حسن عبد القادر هلال بأن البلاد أصبحت مكباًَ للنفايات الإلكترونيه. بينما كشفت الهيئة القوميه للاتصالات عن دخول أكثر من (33) مليون هاتف نقال للسودان غير مطابق للمواصفات وتحوي مواداً سامه ومشعه من جملة (36) مليون هاتف مستخدم الآن.

وأوضح المهندس جمال أمين السيد أن المشتركين في خدمة الهاتف السيار (27)مليون، ونوه إلى أن الهاتف المحمول المطابق للمواصفات يحتوي على أكثر من (40) وحدة بها مواد سامة منها الرصاص والزئبق.

وأبدي هلال خلال مخاطبته أمس منتدى إثر النفايات الإلكترونيه على الأمن البيئي الذي نظمه مجلس الوزراء بالتعاون مع المؤسسة الشبابية لتقانة المعلومات، إنزعاجه لعدم مواكبة التشريعات للتطور الذي حدث في استخدام التقانه، وأقر بأن النفايات الإلكترونيه أصبحت تمثل خطراً يواجه السودان وأن ذات الخطورة تزداد يومياً.

واتفق وزير مجلس الوزراء أحمد سعد عمرمع هلال بشأن ضعف التدابير الموضوعة للحد من خطورة النفايات الإلكترونية ورد معظم الأمراض السائدة الآن للأجهزة التي وصفها بالسامه والمسرطنة الواردة للبلاد. وقال إن أناساً نفوسهم ضعيفة يسعون للتربح على حساب صحة المواطن.

واقترحت وزيرة العلوم والاتصالات د. تهاني إقامة مشروع قومي لتدوير النفايات الإلكترونية. وقالت المسؤولة بهيئة المواصفات مها محمد خير إن جهات عليا تمارس ضغوطا على الهيئة لإدخال أجهزة مستعملة لمصلحة منظمات.

صحيفة آخر لحظة
ت.إ[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        [[COLOR=#FF5C00]SIZE=5]دا كلام خطير جدا [/SIZE][/COLOR]

        الرد
      2. 2

        جهات عليا أعلى من الوزراء من تكون هذه الجهات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!

        الرد
      3. 3

        الطبقات العليا الحاكمة فاسدة ومفسدة ربنا ينتقم منهم دنيا واخرة

        الرد
      4. 4

        هل يعقل دخول مواد مهددة للوجود البشرى والمواطن السودانى من جهات عليا والله قصة وجدية ويجب من صحيفة النيلين التحقق وتسمى هؤلاء عشان المواطن يدرك الحقيقة ولمن يستهترون بصحة المواطن وحياته وهنا بسال لين الصدق والحقيقة ونطالب صحيفة النيلين بذكر الاسماء وبالتالى يكون خبر غير صحيح ؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس