فيسبوك

حمدي شفيق: فضيحة العصابة العلمانية الشيوعية التى شاركت فى صلاة الجنازة على أحمد فؤاد نجم ..فعندما كبّر الامام التكبيرة الثانية ركعوا جميعاً


[SIZE=5]اعلامى في مصر حاول أن ينافق الطاغية ، فزعم أنه كان يبكى تأثراً بقراءة الإمام فى صلاة الظُهر ..هذا الكائن الجاهل لو كان يُصلّى أصلاً ، لعلم أن صلاة الظهر سرّية ،
و بالتالى لا يجهر الامام بالقراءة فيها..

فبأى شيىء كان التأثر و البكاء يا أكذب الكائنات ؟!!!!!
و قد ذكّرنى هذا بفضيحة العصابة العلمانية الشيوعية التى شاركت فى صلاة الجنازة على أحمد فؤاد نجم ..فعندما كبّر الامام التكبيرة الثانية ركعوا جميعاً بلا استثناء !!!
و من المعلوم لأصغر تلاميذ المدارس أن صلاة الجنازة لا ركوع فيها و لا سجود !!!!
و أحسب أن يوم القيامة قد اقترب جداً..لأن من علاماته أن يقل العلم و يفشو الجهل!!.
مصر– حمدي شفيق
[/SIZE]



تعليق واحد

  1. [SIZE=5]ومن قبل على أيم الهالك ” عبد الناصر” المهزوم …. …كانت المحاكمات ..طلب الهالك ” عبد الحكيم عامر” من أحد المعتقلين أن يقرأ له سورة آل عمران بالمقلوب … وليته عرف اسمها فقد قال له : إقرأ سورة ” العمران “!! [/SIZE]

  2. عندنا في السودان الحكام ادعوا انهم من حفظة القران وأنهم مجاهدين…. انظر الي السودان الي اين ذهب مع المنافقين؟؟؟؟؟
    ليس من مسؤولية الحكومة ادخال شعبها الجنة….
    ولا تسألني هل القران مخلوق ام ازلي
    بل سلني هل الرئيس لص ام نصف نبي…
    حدثني عن اللصوص والإنقاذ والمؤتمر الوطني ؟؟؟
    لان من لا يعرف ان يصلي لن يعاقبني الله بدل عنه…
    لكن لو الرئيس لص يسألني الله لماذا سكت علي الظلم؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *