كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

كلية فوغ للفائق والرائق



شارك الموضوع :

كلية فوغ للفائق والرائق

[JUSTIFY]
تحدثت في مقال يوم أمس عن الطفرات التعليمية التي تحدث بمبادرات من جامعات ذات سمعة طيبة في أوربا والولايات المتحدة، (من بينها هارفارد الأمريكية وجامعة لندن البريطانية) بجعل التعليم العالي بلا مقابل للملايين عبر برامج يتم تقديمها عبر الإنترنت، يشارك فيها أساتذة من ذوي الوزن الأكاديمي الثقيل، والغرض من هذه البرامج ليس فقط تأهيل الدارسين لنيل البكالوريوس بل -أساساً- لتزويد الراغبين بالمعارف الضرورية مع منحهم شهادات معتمدة في مجالات معينة، بعد دورات تتراوح ما بين شهرين وثلاثة أشهر، مع ضمان ان ما درسوه في تلك الدورات سيكون معترفا به لدى مختلف الجامعات إذا قرّر الدارس مواصلة التعليم النظامي، وقد كتبت من قبل عن جامعات إنترنت كثيرة توزع الشهادات بسخاء في كل مجال لمن «يدفع المعلوم»، لأنها في الأصل جامعات وهمية، ولا تكلف نفسها حتى عناء استئجار غرفة واحدة ليكون لها عنوان بريدي، وخلال العام المنصرم (2012) اكتشفت السلطات البريطانية نحو ثلاث مؤسسات للتعليم العالي تخالف شروط ترخيصها، ومجال عملها الحقيقي هو بيع تأشيرات دخول لبريطانيا نظير رسوم باهظة وبعدها «عنّك ما درست حرف»، وكانت تلك المؤسسات تملك من الحياء ما جعلها تستأجر شققا سكنية صغيرة تجلس في كل منها سكرتيرة مهمتها «التحصيل» وتوزيع الشهادات التي لا تساوي الواحدة منها قطعة كلينكس مستعملة. (وكتبت هنا من قبل عن حصولي على الزمالة في مجال المسالك البولية – بما في ذلك زراعة الكلاوي وتفتيت الحصاوي بالليزر والهامر الذي هو الشاكوش او المطرقة نظير 119 دولارا من موقع متخصص في توزيع الشهادات المزورة.. وتدفع وتصلك الشهادة خلال أسبوع وتوفر بذلك نحو عشر سنوات من عمرك كنت ستقضيها في دراسة الطب ثم التخصص في ذلك المجال).
إذا لم تكن شخصا متحضرا وغير مواكب للموضة لابد أن أفيدك بأن هناك مجلة معروفة عالميا وباهظة الثمن اسمها فوغ eugoV والكلمة تعني حرفيا «الموضة السائدة»، وهي على نحو أساسي تهم من يشترون الفستان بـ100 ألف دولار، أو جاكيت بـ80 ألف استرليني.. اللهم لا حسد رغم أنه لو منحني شخص ما هدية بنطلونا بألف دولار، لطلبت منه الجلوس أمامي حتى أرقيه (بالرقية الشرعية) كي يسترد قواه العقلية.. على كل حال، كل واحد حر في فلوسه، ولكن فوغ مسختها عالآخر، بعدما أعلنت -قبل أيام قليلة- تأسيس كلية للموضة في حي سوهو في لندن (وسوهو منطقة لا ينبغي لك -حرصا على سمعتك- أن تدخلها ولو سهوا!!).. والدراسة في هذه الكلية برسوم رمزية فالدارس فيها يحصل على دبلوم في عالم الأزياء بعد دراسة تستمر عاما واحدا وتكلف فقط 30 ألف دولار، أما إذا كنت «تعبان وغلبان» وتريد فقط شهادة بسيطة في هذا المجال فادفع 9000 دولار لدراسة تمتد لعشرة أسابيع، تتعلم خلالها كيف تصمم الملابس النسائية الداخلية، ويا شماتة أبله ظاظا فيك وفي اللي خلفوك.
والشاهد هو أن جامعات الغرب «فيها وفيها»، وكما عليك أن تتخيّر لنطفك لأن العرق دساس، فتخير لعيالك جامعات موثوق بها ليدرسوا مواد معلومة (تجد أيضا قبولهم ورضاهم) ولا تكن مثل صاحبي التنزاني الذي تعرفت عليه في لندن وعاد إلى بلاده يحمل بكالوريوس في صناعة السروج، وتذكر قبل رحلة العودة بيوم واحد أن كل الحصين في تنزانيا لا حاجة بها إلى سروج لأنها تستخدم فقط في عربات الكارو!!
* في السودان نقول عن شخص أنه فائق ورائق عندما تكون اهتماماته سطحية

[/JUSTIFY]

جعفر عباس
[email]jafabbas19@gmail.com[/email]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        وانت اليوم ماشاء الله عليك فائق ورااااايق
        متعك الله بالصحة والعافية ابو الجعافر حفيد عنتر

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس