زواج سوداناس

ترامب: السلام يعم العالم عندما تكون أميركا قوية



شارك الموضوع :

قال الملياردير الأميركي دونالد ترامب الأوفر حظاً في الفوز بترشيح الحزب الجمهوري لخوض انتخابات الرئاسة الأميركية المقبلة، إن الولايات المتحدة تفتقر إلى سياسة خارجية متماسكة منذ نهاية الحرب الباردة، ما أدى إلى عدم انتشار السلام في العالم ليؤكد أنه كلما كانت بلاده قوية عم العالم السلام، فيما اختار منافسه تيد كروز منافسته السابقة في الانتخابات التمهيدية كارلي فيورينا كمرشحة لمنصب نائب الرئيس، في محاولة لاستعادة زمام المبادرة من ايدي ترامب.

وأوضح ترامب في أول خطاب مهم بشأن السياسة الخارجية خلال الحملة أن شعار «أميركا أولاً» سيسود في البيت الأبيض حال فوزه بالمنصب وأن السلام سيعم العالم إذا ما استرجعت بلاده قوتها كبلد عظيم، فيما انتقد بشدة السياسة الخارجية للرئيس باراك أوباما، ووزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون، واعتبرها بأنها «كارثة» تركت إرثاً من الضعف والارتباك والفوضى.

تعزيز

وكشف ترامب عن أنه سيعزز الجيش الأميركي لمجاراة البرامج العسكرية للصين وروسيا لكنه لن يستعين بالقوات المسلحة الأميركية إلا حين تقتضي الضرورة. وأضاف «لن أتردد في نشر قوة عسكرية حين لا يكون هناك بديل. لكن إذا حاربت أميركا فيجب أن تحارب لتنتصر. لن أرسل أبداً أفضل من لدينا إلى المعركة ما لم يكن هذا ضرورياً ولن أفعل هذا إلا حين تكون لدينا خطة للانتصار».

ترشيح

إلى ذلك، اختار تيد كروز منافسته السابقة في الانتخابات التمهيدية كارلي فيورينا كمرشحة لمنصب نائب الرئيس.

وقال كروز في انديانابوليس بولاية انديانا التي تشهد الثلاثاء المقبل انتخابات تمهيدية على قدر كبير من الأهمية «بعد تفكير متأن وكثير من الصلوات خلصت إلى أنه إذا ما تم اختياري مرشحاً للانتخابات الرئاسية فإن كارلي فيورينا ستشاركني في القائمة كمرشحة لمنصب نائب الرئيس».

وأوضح سناتور تكساس المحافظ المتشدد أنه اختار سيدة الأعمال هذه لأنها «بالإضافة إلى تمتعها بذكاء خارق، هي امرأة صاحبة مبادئ، لقد قضت حياتها وهي تستحدث وظائف وتزيد الرواتب». وأضاف أن كارلي أمضت عقوداً في عالم الشركات على رأس إحدى أكبر 20 شركة في الولايات المتحدة وهي تعرف كيف يتم استحداث الوظائف.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *