الدخول | النسخة الكاملة
الرئيسيةالأخبارالمقالاتالفيديوزواجوظائفالطب البديلالعقاراتالمنتديات إتصل بنا


سياسية

الفريق “عمر محمد الطيب”: دخلت على “نميري” ووجدته يبكي في مكتبه !





شارك الموضوع :

نفى النائب الأول لرئيس الجمهورية الأسبق رئيس جهاز أمن الدولة الفريق أول دكتور “عمر محمد الطيب”، نفى بشدة أن يكون الرئيس المشير “جعفر نميري” يسيء معاملة وزرائه ومستشاريه ويستخدم العنف معهم كما ظل يردد البعض. وقال إن ذلك محض شائعات روجتها المعارضة لنظام (مايو) في تلك الفترة. وسألت (المجهر) الفريق “عمر”: هل صحيح ما قيل عن أن “النميري” كان يضرب الوزراء ؟ فرد نائبه ونبرته ترسم الأسف على ترديد هذه الفرية: (والله يا ولدي .. لو كان نميري ما بحترمنا .. ما كان اشتغلنا معاه يوم). وأضاف: (ما حصل دخلت على الرئيس “نميري” في مكتبه ما قام على حيلو وسلم علي: أهلاً شيخنا عمر).
وروى النائب الأول لرئيس الجمهورية الأسبق في حديث خص به (المجهر) بعد صمت طويل امتد لـ(30) عاماً، أنه دخل ذات يوم على الرئيس “نميري” في مكتبه ووجده يبكي، فتعجب وسأله: المات منو يا ريس؟ فحول له الرئيس عرضحالاً مؤثراً من سيدة أرملة تقطن حي “السجانة” بالخرطوم، طردت من بيت الإيجار. فقال “النميري” لـ”عمر”: ( نعمل شنو .. نمشي من حساب ربنا وين؟). فرد عليه نائبه: (قبل ما تعرف .. أنت ما مسؤول، لكن من الليلة أنت مسؤول من السيدة دي). وتكفل “عمر محمد الطيب” بحل مشكلة المرأة وذهب إليها بنفسه في دارها ووجه بتوفير سكن لها وأسرتها فوراً، وأعطاها رقم هاتفه الخاص قائلاً: (لو رأسك وجعك .. تتصلي بي).

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


  14 |

كتابة تعليق

جميل بثينة | تم إضافته في يونيو 1st, 2016

كان رجل ومات شريف الله يرحمه ويغفر ليه

Atbara | تم إضافته في يونيو 2nd, 2016

رحمك الله يا جعفر النميري
زمن كان جميل و البلد بخيرها

ديامي قديم | تم إضافته في يونيو 2nd, 2016

نميري عاش نظيف ومات شريف الله يرحمه رحمة واسعة … فترة السبعينات كانت من أجمل مراحل حياتنا … كنا نتغدى عند الجيران إذا ما حصلنا الغداء في بيوتنا … كانت أبواب الجيران مفتوحة تستقبلك بكل حفاوة ومحبة كأنك في بيتكم .. والجارات كانن برفعن الصحن والصينة لبعضهن بالحيطة بكل تكافل ومحبة… لكن الآن كل زول قافل بابو عليهو. واحتمال جارك ما تعرف اسمو واحتمال تلاقيهو في المناسبات فقط … الله المستعان

سوداني مغبون | تم إضافته في يونيو 2nd, 2016

نمشي من ربنا وين ؟؟؟ عبارة ذات دلالات عميقة . لكن ناس قريعتي راحت بمشو من ربنا وين ؟ أنا عايز القيامة تقوم هسه عشان نشوف ربنا بعمل فيهم شنو

Hafiz | تم إضافته في يونيو 2nd, 2016

لو قامت القيامة اسي يامغبون ما حتشتغل بيهم الشغلة (لكل امرئ يومئذ شأن يغنيه )

ابوعبدالله | تم إضافته في يونيو 2nd, 2016

اللهم اعف عنا وعن الجميع
واغفر لنا وله

سوداني وافتخر | تم إضافته في يونيو 2nd, 2016

كان رجل بمعني الكلمه تشرف به السودان
اين نحن الان ؟
لا حوله ولا قوة الا بالله
كانت في ايامه علاقاتنا مميزه مع كل العالم قبل ان ياتي تجار الدين , ويرقص رئيسنا اليوم فرحا بما فعله من خراب ودمار اخلاقي
عليه رحمة الله

Ageeb | تم إضافته في يونيو 2nd, 2016

إنه ابعاج وكفى!!!

سودانى | تم إضافته في يونيو 2nd, 2016

صدقت والله يكفى انه ابعاج .نسأل الله ان يجعل قبره روضة من رياض الجنة

محمد حسن | تم إضافته في يونيو 2nd, 2016

كان الشيوعيون يحرضونا على قذف موكب نميري بالحجارة عند أي من زياراته وكنا نحمل الحجارة ونختبيء خلف الحشود ولما يظهر نميري وهو يلوح بيديه من خارج عربته كنا نترك الحجارة ونصفق له بحرارة .. إنها الكاريزما .. والله زي الأسد .. مش زي ناس أبو دليبة

يوسف احمد | تم إضافته في يونيو 2nd, 2016

ياسلام ياسلام الله يرحمه ويغفر له كان شريفا وإنسانا عاش نضيف ومات نضيف . نعم المعارضة كضابةبمختلف ألوانها ومدمرة

لثروات البلاد ومضيقة على العباد من أجل الحكم واللهط حسبنا الله ونعم الوكيل.

سودانى مغبووووون | تم إضافته في يونيو 2nd, 2016

قبل ما تعرف .. أنت ما مسؤول، لكن من الليلة أنت مسؤول من السيدة دي >>>

ديل بطانة السوء … هاك الفتوى دى …

كلكم راع وكلكم مسئول من رعيته .. ماترجموها العرف حالها مسئول منها … والماعرف حالها ما مسعول منها ..

ودشيطوره | تم إضافته في يونيو 4th, 2016

وين قروووووووووووووووووش الفلاشه يا عمر ود الطيب

واحد | تم إضافته في يونيو 5th, 2016

الله يرحم أمواتنا واموات المسلمين جميعا . وهكذا نحن ما يموت رئيس أو مسؤل الا ننصفه بعد موته والله يرحمك يا عبود ويا نميري ويا كل من مات من رؤساء السودان والله بطول في عمر عمر البشير لانه لو حصل ليه اي مكروه حنبكي ونقول والله كان رجل بمعني الكلمه -وبعدين دي واحده حلوا ليها مشكلة سكنها فما بالكم بالاف المواطنين اللذين حلت مشاكلهم بالاسكان في كل مدن السودان – واحد قال لي والله أنا لو في محل عمر البشير كنت أمسك جلابيتي في خشمي وأقوم جري