كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: ماحكم المحاية والبخرات؟



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]السؤال : ماحكم المحاية والبخرات؟ ﻗﻴﻞ ﻟﻰ ﺇﻧﻬﺎ ﻗﺮﺁﻥ ﻭﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺃﺳﺘﻌﻤﻠﻬﺎ، ﻟﺬﻟﻚ ﺇﻥ ﻓﺘﺤﺘﻬﺎ
ﻭﺗﻴﻘﻨﺖ ﻣﻦ ﺧﻠﻮﻫﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻄﻼﺳﻢ، ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻣﻬﺎ 20 ﻭﺭﻗﺔ ﺗﺴﺘﺨﺪﻡ ﻛﻤﺤﺎﻳﻪ ﺷﺮﺏ ﻣﺎﺋﻬﺎ ﻭ20 ﻛﺒﺨﺮﺍﺕ ﻣﺴﺎﺀ ..
ﺃﺭﺟﻮ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻟﺮﺩ ﺑﺼﻴﻐﺔ ﻣﺒﺴﻄﺔ ﻭﻭﺍﺿﺤﺔ ﻷﻧﻨﻰ ﺳﺄﻧﻘﻞ ﺭﺃﻳﻪ.

ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ : ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺮﻑ ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻴﻜﻢ ﺍﻟﺴﻼﻡ
ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ، ﺃﻣﺎ ﺑﻌﺪ. ﻓﻼ ﻳﺠﻮﺯ ﻛﺘﺎﺑﺔ ﺍﻵﻳﺎﺕ ﻭﺣﺮﻗﻬﺎ ﻃﻠﺒﺎً ﻟﻠﺸﻔﺎﺀ؛ ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺴﻤﻰ ﻓﻲ ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑﺎﻟﺒﺨﺮﺍﺕ؛ ﻷﻥ ﺫﻟﻚ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻣﻦ ﻫﺪﻱ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻭﻻ ﺃﺻﺤﺎﺑﻪ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻬﻢ ﻭﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﺧﻴﺮﺍً ﻟﺴﺒﻘﻮﻧﺎ ﺇﻟﻴﻪ، ﺑﻞ ﻛﺎﻥ ﻫﺪﻳﻪ ﻋﻠﻴﻪ
ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﺃﻧﻪ ﻳﻘﺮﺃ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺮﻳﺾ ﻭﻳﻨﻔﺚ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﻳﺪﻋﻮ ﻟﻪ، ﺃﻣﺎ ﺍﻟﺤﺮﻕ ﻓﻬﻮ ﺃﻣﺮ ﻣﺤﺪﺙ } ﻭﺷﺮ ﺍﻷﻣﻮﺭ ﻣﺤﺪﺛﺎﺗﻬﺎ{ ﺛﻢ
ﺇﻧﻪ ﻳﺨﺸﻰ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻔﻌﻞ ﺍﻣﺘﻬﺎﻥ ﻟﻠﻘﺮﺁﻥ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ، ﻭﻋﻠﻴﻪ ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻌﻼﺝ ﺑﺎﻟﺒﺨﺮﺍﺕ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻨﺔ، ﻭﺃﻣﺎ ﺍﻟﻘﺮﺍﺀﺓ
ﻓﻲ ﻣﺎﺀ ﺛﻢ ﺃﻣﺮ ﺍﻟﻤﺮﻳﺾ ﺑﺸﺮﺑﻪ ﻓﻼ ﺣﺮﺝ ﻓﻴﻪ، ﻭﻛﺬﻟﻚ ﻳﻤﻜﻦ ﻛﺘﺎﺑﺔ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻋﻠﻰ ﺷﻲﺀ ﻧﻈﻴﻒ ﻃﺎﻫﺮ ﺛﻢ ﻳﻐﺴﻞ ﻭﻳﺆﻣﺮ
ﺍﻟﻤﺮﻳﺾ ﺑﺸﺮﺏ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻐﺴﺎﻟﺔ ﻛﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻳﻔﻌﻞ ﺍﺑﻦ ﻋﺒﺎﺱ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻬﻤﺎ، ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺴﻤﻰ ﻓﻲ ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺍﻟﻴﻮﻡ
ﺑﺎﻟﻤﺤﺎﻳﺔ، ﻭﺷﺮﻃﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﻣﻦ ﻛﻼﻡ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺃﻭ ﻣﻦ ﻛﻼﻡ ﺭﺳﻮﻟﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳـﻠﻢ، ﻭﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﺑﺎﻟﻠﻔﻆ
ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺍﻟﻤﺒﻴﻦ، ﻭﺃﻥ ﻳﻌﻠﻢ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻲ ﺑﻬﺎ ﻳﻘﻴﻨﺎً ﺃﻥ ﺍﻟﺸﻔﺎﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﻻ ﻣﻦ ﺗﻠﻚ ﺍﻷﺩﻭﻳﺔ، ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺃﻋﻠﻢ .

ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ
ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺑﻘﺴﻢ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ

ي.ع[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1

        [COLOR=#000DFF][SIZE=4]هدا تطور عظيم في الفهم
        إقراركم بأن المحاية وردت عن ابن عباس
        ببساطة
        الماء المستخرج من غسل القرآن يطرد الشيطان
        نسأل الله أن يفهمكم أن دخان المنبعث من القرآن يطرد الشيطان[/SIZE][/COLOR]

        الرد
      2. 2

        [COLOR=#1A00FF][SIZE=4]نعم القرآن جاء لهداية الناس ولعلاجهم من الامراض العضوية والنفسية
        الم تسمع قول الله تعالى
        “وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين”[/SIZE][/COLOR]

        الرد
      3. 3

        [COLOR=#0300FF][SIZE=4]عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن ناسا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أتوا على حي من أحياء العرب فلم يقروهم فبينما هم كذلك إذ لدغ سيد أولئك فقالوا هل معكم من دواء أو راق فقالوا إنكم لم تقرونا ولا نفعل حتى تجعلوا لنا جعلا فجعلوا لهم قطيعا من الشاء فجعل يقرأ بأم القرآن ويجمع بزاقه ويتفل فبرأ فأتوا بالشاء فقالوا لا نأخذه حتى نسأل النبي صلى الله عليه وسلم فسألوه فضحك وقال وما أدراك أنها رقية خذوها واضربوا لي بسهم

        رواه البخاري ومسلم[/SIZE][/COLOR]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس