كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: هل تجوز العمولة لمندوب المبيعات؟



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]السؤال: أعمل مسئول مشتريات في مؤسسة،يتم الشراء عن طريق المناقصةبين ثلاثة فواتير للشيء المراد شراؤه، ويتم الشراء من أقل فاتورة إذا كانت مطابقة للمواصفات؛ السؤال هو أن الشركة أو الشخص الذي يرسى عليه العطاء يقوم بدفع عمولة للشخص الذي يباشر عملية الشراء!! وهذا شيء متعارف عليه في السوق هل هذا المال حلال إذا تمت عملية الشراء بمنتهى الحياد؟

الجواب: الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد. فهذه العمولة لا يحل لمندوب المبيعات الانتفاع بها؛ لأنها ما أعطيت له إلا استجلاباً لرضاه، ورغبة في أن يأتي مرة أخرى للشراء من تلك الشركة، وعملية الشراء إذا تمت هذه المرة بمنتهى الحياء، فإنها بعد العمولة لن تكون كذلك في الغالب؛ وعليه فالواجب على هذا المندوب أن يرد هذا المال لدافعه أو يعيده إلى خزانة المؤسسة التي يعمل بها؛ ثم بعد ذلك لو سمح له المسئول بأن ينتفع به فلا حرج عليه إن شاء الله، والله تعالى أعلم.

فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم

ي.ع[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        []سؤال للشيخ الدكتور عبد الحى يوسف حفظه الله
        [أنا متزوج منذالعام 1994 ولى 3 أولاد وبنت لديا خلاف مع زوجتى منذ عامين وأصبحت لاتطيقنى وتكرهنى لدرجة بعيدة وحتى إذا رضت عنى ومارست معها الجماع
        تقول لى أنا مجبرة حتى ربها لايسألها عن عدم إعطاء حقوق الزوج وهذا لايأتى إلا بعد
        فترات طويلة بالشهور وهذا يجعلنى لا أعرف هل أنا متزوج أم لا الآن تطلب الطلاق
        وأنا أقول لها هذا مستحيل لأنه يهدم البناء الأسرى وأقدمت لمحاولات إنتحار عديدة آخرها يوم ليلة الثلاثاء4/8/2014 حيث بلعت عدد 20 حبة بندول ودخلت بعدهافى آلام حادةوإغماء وأسرعت فى الذهاب بها إلى المستشفى لإنقاذها وتعبت هى تعبا شديدا وأتعبتنى وأتعبت كل أفراد الأسرة بل وأخبرتنى الدكتورة بأنها لاتريد رؤيتى وأنها المرة القادمة سوف تشرب الصبغة لإنهاء حياتها إذا لم أطلقها
        دلنى يادكتور عبد الحى ماذا أفعل؟؟؟

        الرد
      2. 2

        لم يتم الردعلى كيمو
        []سؤال للشيخ الدكتور عبد الحى يوسف حفظه الله
        [أنا متزوج منذالعام 1994 ولى 3 أولاد وبنت لديا خلاف مع زوجتى منذ عامين وأصبحت لاتطيقنى وتكرهنى لدرجة بعيدة وحتى إذا رضت عنى ومارست معها الجماع
        تقول لى أنا مجبرة حتى ربها لايسألها عن عدم إعطاء حقوق الزوج وهذا لايأتى إلا بعد
        فترات طويلة بالشهور وهذا يجعلنى لا أعرف هل أنا متزوج أم لا الآن تطلب الطلاق
        وأنا أقول لها هذا مستحيل لأنه يهدم البناء الأسرى وأقدمت لمحاولات إنتحار عديدة آخرها يوم ليلة الثلاثاء4/8/2014 حيث بلعت عدد 20 حبة بندول ودخلت بعدهافى آلام حادةوإغماء وأسرعت فى الذهاب بها إلى المستشفى لإنقاذها وتعبت هى تعبا شديدا وأتعبتنى وأتعبت كل أفراد الأسرة بل وأخبرتنى الدكتورة بأنها لاتريد رؤيتى وأنها المرة القادمة سوف تشرب الصبغة لإنهاء حياتها إذا لم أطلقها
        دلنى يادكتور عبد الحى ماذا أفعل؟؟؟

        كيمو

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس