رأي ومقالات

مبارك البلال : ظاهرة خطيرة بمساجدنا ..!!


[SIZE=5][JUSTIFY]سم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف خلق الله أجمعين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وآل بيته ومن سار على نهجه إلى يوم الدين .. وبعد ‭{‬ بعد التحية لصحيفتكم العامرة ولأسرة الصحيفة من أكبر موظف إلى أصغر عامل فيها ، فقد آثرت أن أرسل لكم موضوعي هذا طامعا في سيادتكم القيام بنشره بالصيغة التي تعجبكم فالغاية فقط ان يصل الى الجميع فالكل يعلم أن صحيفة الدار هي الصحيفة الاجتماعية الأولى في السودان ويكاد يكون لا يوجد سوداني يقرأ الصحف اليومية ولا يقرأها .

انتشرت هذه الأيام بمساجدنا ظاهرة نحسبها خطيرة ووباء علينا ان لم نوقفها ألا وهي لبس الشباب للشورت الطويل أو مايعرف بالبرمودة ( الثلاثة أرباع) للصلاة وهي بلا شك ساترة للعورة لأن عورة الرجل ما بين السرة والركبة ولكنه مع حافة الركبة وعند الجلوس يرتفع الى الركبة فتكشفها فيكون لابسها قد أبطل صلاته ، وغير ذلك من الملاحظ أيضا كل من يلبس هذا الشورت يلبس معه (تي شيرت) قصير فعندما يسجد ينكشف شئ من عورته فيكون قد أبطل صلاته وصلاة من يصلي خلفه إذا نظر إليه .

في السنين الماضية في بداية ظهور هذا اللبس كان لدى الأطفال فقط ثم أصبح لدى الأطفال وطلاب المدارس والان لدى الشباب في الجامعات ومن المتوقع ( ان لم تتوقف ) ستكون في خلال الخمس سنين القادمة موجودة عند شباب العقود الثلاثة الأولى أي حتى سن الثلاثين .

ما دعاني للحديث في هذا الموضوع أنني قبل قليل في صلاة العشاء بمسجد الحي لاحظت شاباً في العقد الثاني من عمره يصلي في الصف الأول وهو يرتدي ( تلاته أرباع وفنيلة حمالات) أي في الكتف فقط فأين الوقار وانت امام الحي القيوم خالق السماوات والأرض .. قال تعالى : ( خذوا زينتكم عند كل مسجد ) ) ، وبهذا الشكل لا نستبعد في مقبل السنين أن نجد الامام يصلي وهو يلبس (شورت وتي شيرت) .

فارحمونا أيها الآباء يرحمنا يرحمكم الله ، والعلاج بسيط دع ابنك يرتدي هذا الشورت ولكن اشتري له جلابيه يلبسها فوق هذا الشورت للصلاه فقط .
اخوكم في الله :
عبد العزيز الحاج بخيت
طالب دراسات عليا بجامعة النيلين
عاجل لأهل الخير

صحيفة الدار
ت.إ[/JUSTIFY][/SIZE]



تعليق واحد

  1. لاشك في ان الاتباع والتقليد الاعمي لعادات وتقاليد الامم الاخري مظهر من مظاهر ضعف الامه وابتعادها عن جذورها وتقافتها وقيمها الجميله!! فالتعري في الصيف صفه ملازمه لاهل الغرب نساءا ورجالا , ولبس الشورت وفلنه الحمالات للجنسين اصبح شيئا معتادا في الشوارع والحياه العامه !!
    وانتقال هذه الظواهر السالبه الي الامه الاسلاميه امر قد تنبأ به الصادق الامين محمد بن عبدالله وحذر منه ومن مضار شيوعه وسط المسلمين؟ فقال عليه افضل الصلاه والتسليم : (لتتبعن سنن من كان قبلكم شبراً شبراً وذراعاً ذراعاً حتى لو دخلوا جحر ضب تبعتموهم. قلنا: يا رسول الله، اليهود والنصارى؟ قال: فمن؟
    ولكن ان تصل هذه الظواهر الي قلب اماكن العباده وتتفشي بين الشباب المسلم الملتزم فهذا هو مكمن الخطوره !! ونحن نشد علي يد لاستاذ عبدالعزيز بخيت باثاره وانتقاد هذا السلوك المنافي لشرائع الاسلام وان كان الشورت تحت الركبه, اذ هو تقليد واتباع لعادات الرجرجه ودهماء الناس في الغرب ومنهج نابع من التحلل حتي من قيم الغرب التقليديه ولايشبهننا في شئ ولايتلائم مع حر شمسنا الحارقه ولا مع لباس مساجد العباده التي امرنا الله بان ناخذ افضلها واحسنها زينه!! لانه اقرب الي التعري منه الي اللباس الجميل!!! وقد ترتديه صغار الفتيات يوما ثم المراهقات ثم الكبار ان لم يتخلي عنه الشباب المسلم اليوم قبل الغد .
    اللهم نسألك الثبات في الامر , وان تزين في عيون شبابنا لباسنا القومي الاقتصادي الجميل من جلابيه وعراقي ولباس وعمه وتوب ومركوب ,علي اخر موضه واحسن واجمل شكل ونوعيه !! وان تبعد عنا وعن شبابنا التقليد المضر والاتباع الاعمي والتعري الذي حذرنا منه رسولنا الكريم ونعلم بان الفلاح كله في اتباع سنته. والله من وراء القصد…. ودنبق.

  2. عورة الرجل من السرة الى الركبة وهذه الملابس تستر العورة

    لا تتشبهوا بالنصارى الذين يمنعنون لبس الشورت وكشف الذراعين في الكنائس

  3. اخي عبد العزيز … جزاك الله خيرا … و نحن بدورنا ندعوا ائمة المساجد ان ينصحوا شبابنا من مرتادي بيوت الله ان يأخذوا زينتهم عند ذهابهم اليها !!!! و هم كثر في هذه الايام … و هذه نعمة أنعم الله بها علينا نحن أهل السودان … فقط على أئمتنا اتباع نهج الترغيب لا الترهيب …..

  4. ما عندك موضوع . ربي اولادك كويس وهم براهم بيلبسوا محتشم اثناء الصلاة وغير الصلاة .

  5. جزاك الله خيرا وبالنسبة للشباب للمسجد والوقوف امام الحق عز وجل برمودا لكن لفنان يشترى ملابس جديدة اى الله اهون لديه من الفنان والعياذ بالله نسال الله لشبابنا الهداية

  6. الاخ مبارك البلال هذه الصورة لا تليق بابن شيخ وصحفى معروف القميص الذى ترتديه فى الصورة يكاد يكون جل زراره مفتوح ولك التحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *