النيلين
احمد دندش

معتز صباحـــــــي…عاد (الاحســـــاس) المنتظـــــــر..!!

[SIZE=5][JUSTIFY][CENTER][B] غنى له جمهوره: (يلا نعيد ايامنا الاولى..ومانندم على كل الراح)…
معتز صباحـــــــي…عاد (الاحســـــاس) المنتظـــــــر..!! [/B][/CENTER]

احساسه يميزه عن كل الفنانين، طريقته الادائية وحركته التى لاتهدأ بين الجمل الموسيقية هي ابلغ دليل على تفرده ونبوغه الفطري، تواضعه الشديد حبب فيه كل الناس و(شجع) آخرين على محاربته في الخفا والعلن، لكنه لم يستسلم وظل دائماً مايؤكد ان بداخله (نغم) يحتاج من جمهوره للصبر وللوقوف خلفه بشدة، ولعل كل تلك التفاصيل الغير مرتبة في السرد، ربما دفعت بالفنان الشاب معتز صباحي لاطلاق تصريح في غاية الخطورة وهو: (انا راجع)…تلك العبارة التى تؤكد ثقته العالية في نفسه برغم كل ماتعرض له من مصائب وابتلآت ومشاكل، وهي ذات العبارة التى جعلته قبيل ايام (يتسلطن) بباحة النادي العائلي بالخرطوم ويغني وسط العشرات من جماهيره التى جاءت من اماكن متفرقة من العاصمة والولايات لتشهد على عودة (الصداح) او كما يحلو لجمهوره مناداته.
نعم…غنى معتز صباحي بالنادي العائلي كما لن يغن من قبل، وقدم فواصلاً من الدهشة والمتعة ومن الاغنيات الجديدة والقديمة التى نالت اعجاب جمهوره والذين ظلوا طوال الليلة في حالة من السرور والبهجة، بينما اقتطعوا مع معتز وعداً بعدم الغياب مرة اخرى، وغنوا معه في حالة اشبه بالهستيريا: (يلا نعيد ايامنا الاولى…ومانندم على كل الراح…كل الناس نهديها فرح…ليل الغربة نعيدو صباح).
نعم…عودة معتز صباحي للساحة الفنية الشبابية في ظل الفوضى والركاكة والابتذال الذى تغرق فيه يمثل عودة للروح للجسد، ويمثل كذلك عودة لاحساس مختلف وعميق لشرايين تيبست من فرط النمطية والتقليدية، عموماً عوداً حميداً يامعتز…و…..(غني ياصداح).

[CENTER][IMG]https://fbcdn-sphotos-c-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/p480x480/563734_595482390499920_891156439_n.jpg[/IMG][/CENTER]

[/JUSTIFY][/SIZE]

الشربكا يحلها – احمد دندش
صحيفة الأهرام اليوم

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.