النيلين
عثمان ميرغني

تدويل موسم السياحة

[SIZE=5][JUSTIFY][CENTER][B] تدويل موسم السياحة [/B][/CENTER]

أحياناً كثيرة ينتابني إحباط كبير عندما أراجع بعض ما كتبته في (حديث المدينة) أو في مقالات قبل سنوات طويلة.. وأجدني حذرتفيها من خطر أو مأزق قادم أو حتى أسديت نصيحة ثم يؤكد الواقع الآن ما كنت أشرت إليه..

من ضمن هذه المراجعات.. ما كتبته بعد زيارتي إلى مدينة بورتسودان في موسم السياحة الثاني..نصحت أن لا تركن حكومة البحر الأحمر للسياحة الداخلية.. صحيح لها صيت (سياسي)!! داخلي.. لكنها علاوة على ضعف مردودها الاقتصادي العام فهي لا تساهم في رفد الاقتصاد القومي بأهم مورد.. العملة الأجنبية.. وتمنيت أن تضع ولاية البحر الأحمر خطةلجذب السياحة الخارجية من مصر والخليج..

هذه الأيام مصر تكابد حالة خمول سياحي كبير بسبب التوتر السياسي.. ولو بذلت حكومة البحر الأحمر مجهوداً قليلا فإنها تستطيع جذب كبريات الشركات السياحية في مصر فعلاوة على استثمار خبرتها الطويلة المعتقة فهي قادرة على الاستثمار في السياحة في ولاية البحر الأحمر بما تملكه من إمكانات جذب الأفواج السياحية من مختلف أركان الدنيا.. كل ما ستفعله هذه الشركات أنها ستمدد الرحلات في شواطئ البحر الأحمر لتصل إلى كل مدن ولاية البحر الأحمر السودانية..

وهناك سياحة أخرى غاية في الأهمية.. هي سياحة العطلاتالقصيرة أو ربما عطلة نهايةالأسبوع.. فمدينة بورتسودان على مرمى حجر من أعظم مدن الخليج.. مدينة جدة السعودية..تستطيع ولاية البحر إغراء شركات ووكالات السياحة السعودية لتنظيم رحلات (عطلة نهاية الأسبوع) من جدة إلى بورتسودان.. ستجذب كثيراً من السعوديين أو حتى العمالة الأجنبية في السعودية مثل هذه السياحة القصيرة.. إلى مدينة ربما غير معهودة في خريطة السياحة العربية والدولية..

لكن جذب السياحة الخارجية يحتاج إلى (تعديل) في فكرة موسم السياحة.. أولاً حذف كلمة (التسوق) التي تلتصق بعبارة (موسم السياحة) فمن العسير افتراض أن يزور سائح أجنبي مدينة بورتسودان من أجل (التسوق) إذ ليست لدينا منتجات أو أسواق ليس في بورتسودان وحدها بل حتى في عاصمتنا الخرطوم التي لم يرتفع مستوى الأسواق فيها عن (سعد قشرة).

ثانياً.. وقد كتبت ذلك عدة مرات رجوت فيها حكومة البحر الأحمر أن تفصل السياحة عن السياسة.. طلبت أكثر من مرة من حكومة البحر الأحمر أن توجه الدعوة لافتتاح الموسم إلى رموز فنية أوثقافية عربية أو حتى دولية.. فليكن ضيف الشرف في الموسم القادم مثلاً الفنان عادل إمام لجذب الإعلام الخارجي.. أو فنان خليجي.. تماما كما يحدث في مهرجانات عربية شهيرة مثلا مهرجان (جرش)..

(تدويل) موسم السياحة في البحر الأحمر مهم للغاية.. حتى لا تكون النسخة رقم (سبعين) مثل النسخة رقم (سبعة)..لابد من الخروج من دائرة المحلية إلى العالمية.. ويحتاج ذلك من الوالي د. محمد طاهر ايلا إلى نفس الجرأة التي ابتدر بها موسم السياحة في وقت ينظر الكثيرون إليها باعتبارها (صياعة).

[/SIZE][/JUSTIFY]

حديث المدينة – صحيفة اليوم التالي

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.