عندما يتحول الفرح إلى مأتم



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]

عندما يتحول الفرح إلى مأتم

في الاحتفلات القومية.. واستقبال الشخصيات المهمة.. والتعبير عن الفرح القومي.. أو وفاة شخصية اعتبارية.. بيطلقو واحد وعشرين طلقة.. من مدفع.. قالوا “في ضمتهم”.. إن العدد واحد عشرين هو رمز النضوج والحكمة الإلهية (زمان).. عشان كدا اعتمدوهو تحية وتقدير وتبجيل للشخصيات والمناسبات القومية للأمم.. مع انو مرّ بمراحل كتيرة حتى ثبت علي الواحد وعشرين طلقة.. في الأفراح عندنا وفي الأتراح.. بنطلق رصاص في الهواء.. وكانت البندقية هي السلاح الناري الوحيد البيستعمل.. لكن شايف الأيام دي.. الناس بقت تمشي علي المسدسات والرشاشات.. والأعجب بتصدر في كثير من الاحيان.. من اشخاص نظاميين.. عرس أخوهو يمشي يجيب رشاش الشعب.. ورصاص الشعب.. ويكملو (تاح تاح) في اضنين الشعب؟! وكل ما يزغرتن نسوان الشعب يصرف عدد أكبر من الرصاص.. مافي زول بيسال يقول لهم الرصاص دا كملتوهو في شنو.. ؟ الشي البعرفو انو كل نظامي بيسلموهو عدد من الرصاصات.. يرجعن ويسعلوهو عن الناقص مشى وين؟.. أذكر مرة حضرت لي مناسبة زواج.. وبعد العقد مباشرة الرصاص عوى.. ما عرفت نفسي في عرس واللا في سيف العبور؟.. تحدثت مع والد العريس قلت ليهو “يا زول إن بقت دي حالتكم.. العرس الجايي.. تجيبو شوالات رملة تردموها في حوشكم دا.. وتخلو الماذون بعد ينتهي من العقد في المكرفون يقول للناس اخدو ساتر”.. شفت لي ولد صبي شايل رشاش ودخل علي النسوان.. ووقف في نص الحوش.. واشتغل رصاص.. والنسوان يزغرتن.. ما بعرفن فرحانات واللا خائفات؟.. بعد شوية جا واحد تغيااااان وعاجباهو روحو راكب برادو.. نزل منها.. ومعاهو زول نزّل خروفين هدية.. دا مرق الرشاش.. وعضا شلوفتو واشتغل رصاص في الهواء.. الزول الماسك الخرفان كان واقف .فتر، قعد في الواطا وماسك كل خروف من كراعو.. الخرفان مسيكينات قعدن يعاينن لي بعض.. ويكون واحد قال للتاني “إت آآآ ابقرينات اخوي.. الناس دي خلت الضبح واللا شنو؟.. الشغل بقى رصاص؟”.. هذه حالنا وكتير حصلت حوادث ماتو فيها ناس وبترت ايدي.. وجرحت كرعين.. وكلو عشان يجي واحد ويوري انو ارجل زول في الناس الواقفة مطيرة عيونها دي.. وكم من مناسبة فرح تحولت الي مأتم.. بسبب الرجالة الفايتة الحد دي.. وخايف بكرة.. يجي زول فايت الناس رجالة.. ويشتغل آر بي جي.. واللا دبابة عديل.. وما بعيد طالما ما مافي زول بيسعل.. في الأخبار في اليمن.. اليمانية برضو ناس فلاحة ورجالة ورصاص زينا واحد وقيلتن فايتننا غادي.. جا واحد يماني عرس واحد صاحبو.. الجماعة شغالين رصاص ساااااكت.. زعل كيف ديل يكونو ارجل منو.. كورك فيهم وقال لهم زحو لي غادي.. ويفك قنبلة يدوية في نص العرس.. قنبلة عديل.. يدو اتقطعت وكراعو اتكسرت واتناشر واحد انجرحو.. و.. واحد مات..

[/JUSTIFY]

الباب البجيب الريح- صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        [SIZE=4]وأتم لك كمالة كلامك
        أها الدبابة حصلت في روسيا الكانت محرم فيها على الناس كلمة بغم
        لكن الحصل ده حصل في روسيا البقت حرية لما فاتت حدها
        قال لك يوم واحدن من العساكر شالتو ليك هوشتن شدييييدة …بس وانطلق بالدبابة يطلع شارع وينزل شارع

        وأنت ماشي بعيد لشنو ؟
        ماك سمعان بخروف فطور العريس ؟ مكياج وكوافير وزينة وإن عجبك كمان مجرتق…شفت جنس الفشخرة الفاضية دي ؟ ما بعيد بكرة يقعدو جنب العرسان في الكوشة ومعاهو نعجة كمالة القصة !!
        وطقش أضنينا بفطور عريس كانوا ناويين يودوهو بطيارة …بس الناس عقلوهم

        ويــــــــــــــااااما حنشوف من العجــــــــــــــايب[/SIZE]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.