ثقافة وفنون

الفنانة “د. منال بدر الدين” : العرب لا يحبون أغنياتنا


[JUSTIFY][SIZE=5]برزت من خلال وجودها مع مجموعة (عقد الجلاد) الغنائية في منتصف تسعينيات القرن الماضي رغم فترتها القصيرة التي لم تتعد الــ(8) أشهر إلا أن انفصالها عن (عقد الجلاد) خلق الكثير من الشد والجذب في حياتها الفنية، انطلقت من الجميلة والمستحيلة عبر كورال كلية الصيدلة بجامعة الخرطوم ورسمت بعده مساحات إبداعية نصبتها بأن تكتب فاصلاً لفنانة ناجحة استطاعت أن تجعل لنفسها وجوداً فنياً قبل أن تغيب عن الواجهة الإعلامية لفترة ليست بالقصيرة.
(المجهر) جلست إلى الفنانة “منال بدر الدين” في دردشة قلبت من خلالها أوراق ماضيها الفني ورسمت حاضرها..

البداية من جامعة الخرطوم
{ “منال” ما الذي تذكرينه من بريق البدايات الفنية؟
– أذكر كورال كلية الصيدلة جامعة الخرطوم، وفيها عرفت المشاركات الفنية الأولى لي من خلال حفلات الاستقبال، إضافة إلى حبي للفن من خلال والدي في منزل الأسرة في بحري (حي الدناقلة).

{ أول أغنية أمام الجمهور؟
– كان في حفل استقبال لأستاذ أجنبي في الكلية تغنيت بعمل انجليزي.

{ أين “منال بدر الدين” اليوم من الواجهة الفنية؟
ــ موجودة ولكني لا أحب الظهور المتكرر عبر وسائل الإعلام وقد أكون مقلة في بعض الأحيان نسبة للتركيز على التجويد.

{ حدثينا عن جديد أعمالك الفنية؟
ــ فرغت مؤخراً من عمل فني بعنوان (نصف الطريق) كلمات “د. محمد عبد الواحد” وألحان “أسامة عثمان”، ونستعد في الأسبوع المقبل لتصويره فيديو كليب.
{ البعض يروج بأن انفصالك عن (عقد الجلاد) خصم من نجوميتك؟
ــ هو موضوع انتهى وللعلم أنا قضيت مع (عقد الجلاد) (8) أشهر لو كانت هذه المدة كافية لصنع النجومية ولإحداث كل هذه الزوبعة والأسئلة المتكررة في هذا الجانب، فهذا يعني أنني نجحت نجاحاً منقطع النظير
(قهوة منك) أجمل أعمالي
{ في رأيك ما هي أجمل أعمالك التي قدمتيها للجمهور؟
ــ كل أعمالي محببة إليّ ولكن أعتقد بأن عمل (قهوة منك) كلمات الشاعر الإنسان والصديق ع”بد القادر الكتيابي” ومن ألحان” كمال حمدي” هي أجمل أعمالي.
{ من له الفضل في ظهورك فنياً؟
ــ أنسب كل الفضل كما ذكرت سابقاً لكورال كلية الصيدلة جامعة الخرطوم.
{ شعراء وملحنون لهم لمسات في مسيرتك؟
ـ كثيرون لا تتسع المساحة لذكرهم منهم على سبيل المثال لا الحصر “عبد القادر الكتيابي” و”عماد الدين إبراهيم” و”مختار دفع الله” و”طلال عبد العزيز” و”صلاح شادول”.

{ أغنية تمنيتي التغني لك؟
ــ أغنية (بخاف) لـ”أبو عركي البخيت”.

الطفولة من أجمل محطات حياتي
{محطة للذكرى؟

ــ الطفولة هي من المحطات التي لا تنسى أيام الصبا في (حي الدناقلة).. زمن السودان كان بخير.
{ مدينة في الخاطر؟
ــ “بورتسودان” من أجمل المدن التي زرتها.
{ مدرسة فنية تأثرتِ بها؟
ــ مدرسة القامة “وردي”.
{ درستِ الصيدلة وبرزتِ في الغناء ولا علاقة بين الاثنين بما تفسرين هذا؟
ــ للعلم أنني أحب دراستي ولو عاد الزمان سوف أدرس الصيدلة لأنها كانت حلم حياتي وهي المهنة التي احترفتها واحترفها حتى اليوم، أما الغناء لم أكن أحلم بأن أكون مغنية ولكنني اكتشفت لك مؤخراً.
نحن أقرب لأفريقيا من العرب
{ ما رأيك في الوسط الفني حالياً؟
ــ توجد أصوات شبابية جيدة ولها مستقبل، ولكن الغالبية من الأصوات غير مبشرة بصنع مستقبل مشرق للأغنية السودانية.

{ مشكلة الأغنية السودانية وعدم وصولها إلى الإقليمية سؤال متكرر والحلول غير موجودة.. لماذا؟
ــ مشكلة الأغنية في الإعلام الخارجي وعدم تركيزهم على الأغنية السودانية.

{ معنى حديثك أن الأغنية السودانية تعاني من عنصرية؟
ــ العرب لا يحبون الأغنية السودانية، وهذه صراحة ملموسة على أرض الواقع نحن أقرب انتماءً وفناً لأفريقيا.

{ إذن كيف تعلقين على مشاركة “نايل” في البرنامج العربي الغنائي (ذا فويس)؟
ــ كانت مشاركة فاعلة ومميزة جداً بغض نظر عن الآراء التي أبديت حول مشاركته، ولكنها كانت خطوة مبشرة وجريئة من “نايل”.
{ الكثير من الآراء انتقدت “نايل” لغنائه بالانجليزية دون الهوية السودانية.. ما تعليقك؟
ــ لا أعتقد أن محور الهجوم منطقي لأن الموسيقى لغة عالمية وليس عيباً أن يتغني بالانجليزية.

المجهر السياسي
خ.ي[/SIZE][/JUSTIFY]



تعليق واحد

  1. يا د. منال كلامك دا لو كان في زمن الفن الجميل معليش قولي كدا لكن نحن حاليا للأسف في زمن الفن الهابط وثم تانيا ما يهمنا العرب سمعونا ولا ما سمعونا انا شخصيا ما بحب اسمع ليهم بتاتا

  2. عدم انتشار الاغنيه السودانيه عربيا بسبب السلم الخماسي / على الرغم من وجود كم هائل من الفنانين الا انهم يصرون جميعهم على السلم الخماسي – كرومه نقل الاغنيه السودانيه الى الآلات ألحديثه – السوال : من هو الفنان اللذي سوف يكسر التقليد و يدخل السلم السباعي الى الاغنيه السودانيه حتى تنطلق عربيا و عالمياً ؟؟

  3. عساهم ما يحبوها وأرجو من الله الكريم أنو أصلاً ما يحبوها يقولوها ليكم كيف هلكتونا مالكم ومالهم هم في حالهم ونحن في حالنا لدينا قارة كاملة إذا استثنينا دول الشمال الأفريقي ما تكفيكم الناس البسمعوا أغانينا أكتر من البيسمعوا أغاني العرب عاوزين شنو تتلصقوا في العرب والموسيقي أثبتت أنكم لستم بعرب ركزوا شوية مع أهلنا الأفارقة ختلقوا العرب المجننكم ديل جارين وراكم .. كل العرب الآن معجبين بغناء الأمريكيين الأفارقة وحافظنها رغم عدم معرفتهم باللغة.. جرى الفنانين السودانيين وراء العرب منذ صباح واحمد المصطفي ومافيش فايدة عشان كدا خليكم في حالكم ما تجيبوا لينا الكلام
    كفاية علينا القارة السمراء كلها تطرب لغناء السودان .. يكفي يا دكتورة

  4. انت في السودان تغني اغاني بلسان عربي لكن الاصل ليس عربي الاصل افريقي نوبي صاحب حضارة عريقة لكن لا ننظر اليها هذه السمرة ميزة وتاريخ ونضال واصل وحضارة لا نغني لغيرنا يجب ان نغني لانفسنا السلم الخماسي ما يميز اغانينا الادول الافريقية حولنا تطرب لنا الحبش والتشاديين وغيرهم لكن لا نحبهم وننظر لغيرهم وغيرهم لا يميلون لنا للاختلاف في الاصل والذوق العام والكثثثير الكثثثير

  5. [SIZE=4]بريق الماس يا أفريقاني .. طيب انت وكت عامل فيها نيلسون مانديلا، ما كان تهاجر لبوركينافاسو .. الجابك هنو شنو !![/SIZE]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *