النيلين
احمد دندش

ايهاب الشريف ليس (متسولاَ) ياهؤلا..!

[SIZE=5][JUSTIFY][CENTER][B] ايهاب الشريف ليس (متسولاَ) ياهؤلا..! [/B][/CENTER]

طالعت خلال الايام الماضية عدداً من المبادرات الخيرية التى اطلقها مجموعة من الشباب لمواصلة علاج الموسيقى الشاب ايهاب الشريف، وذلك بعد خروجه من المستشفى دون ان تطرأ عليه أي ملامح للشفاء، مما يستدعي مواصلة علاجه بل والتفكير في حلول سريعة اخرى لانقاذه من بينها اقتطاع تذكرة له للعلاج بالخارج وهو اقل مايمكن ان يقدم لذلك العازف الشاب المسكين والذى تفاعل الجميع مع قضيته، ماعدا مجلس المهن الموسيقية و(اتحاده) كذلك، والذين هم يمثلون الجهة العليا المباشرة المسؤولة عن كل الموسيقيين في السودان.
يطنش مجلس المهن الموسيقية قضية ايهاب الشريف و(يسد دي بي طينة ودي بي عجينة) بينما مجموعات من الشباب والاعلاميين تهرول بين الخيرين ورجال الاعمال لتوفير (حق العلاج) لذلك العازف، وهو امر مؤسف ومخجل في آن واحد، وكنا نتمنى ان يخيب ذلك المجلس ظننا ويقوم بتبنى علاج ايهاب الشريف دون الحوجة لأي مبادرة، ويعمل على حفظ كرامته وكرامة كل الموسيقيين في السودان ولكن…!!!
ماذا كان سيضير رئيس مجلس المهن الموسيقية علي مهدي لو تنازل عن احد (سفرياته) المتعددة لعلاج ايهاب..؟ وماذا كان سيضير اعضاء ذلك المجلس لو اطلقوا مجموعة من الحفلات الخيرية يعود ريعها لعلاج ايهاب بالخارج..؟ مع العلم بأن ذات المجلس ممثلاً في (رئيسه) قام بحشد عشرات من الفنانين في مناسبات تكريم متعددة لشخصيات ذات ثقل ووزن اجتماعي وسياسي، وهو تناقض عجيب يعكس مدى اهتمام ذلك المجلس بـ(علاقاته الشخصية) اكثر من اهتمامه بمسؤولياته المباشرة تجاه منسوبيه واعضائه.
نعم..من حق الموسيقيين ان يغضبوا وان يثوروا ضد ذلك المجلس وان يطالبوا بحله فوراً والبحث عن اعضاء جدد يستطيعون تحقيق احلامهم ويمتلكون الترياق لتخفيف آلامهم، فالطريقة التى يدار بها ذلك المجلس لاتخدم أي اغراض لهم على الاطلاق، ولاتمنحهم أي امل في باكر، فغياب الخطط وتجاهل كل مايختص بهم من قبل المجلس مؤشر خطير، ويحتاج بالفعل لوقفة قوية، تعيد الامور الى نصابها وتعيد اليهم كرامتهم وسط الناس، والذين ارتفع همسهم بشدة في الآونة الاخيرة خلال قضية ايهاب الشريف وباتوا يرددون وبصوت عالي: (وطيب المجلس المسؤول عن الزول دا وين)..؟؟؟
نشكر كثيراً المبادرات الانسانية التى انطلقت مؤخراً عبر الصحف وعبر المواقع الالكترونية والتى تهدف لعلاج ايهاب، ولكننا بالمقابل نرفض تجاهل مجلس المهن الموسيقية لتلك القضية، ذلك التجاهل الذى يدفع الناس للتعامل مع ايهاب على انه مجرد (متسول)، مع العلم بأنه ليس كذلك.!!
جدعة:
لن اتحدث عن دور اتحاد الفنانين في هذه القضية، فدور ذلك الاتحاد لم يختلف اطلاقاً عن المجلس، اما الفنانون فحدث ولاحرج، فالبعض منهم في الآونة الاخيرة نزعت من قلوبهم كل الاحاسيس بالآخرين، وبات كل همهم منصب تجاه (العدادات) وشراء الفارهات والمنازل الفخمة و(التسكع مع الحسان بشوارع العاصمة) والرد على تلفونات المعجبين، حتى بعض الفنانين الذين عمل خلفهم ايهاب في اكثر من حفل او مناسبة، اختاروا ان يدفنوا رؤوسهم في الرمال وان يرددوا بلهجة حملت قدراً كبيراً من اللامبالاة: (ونحنا مالنا)..!!!
شربكة أخيرة:
مؤسف جداً مايتعرض له ايهاب الشريف…وقاسي جداً ذلك الاحساس الذى يخيم على دواخل كل الموسيقيين، ومخجل جداً مايتعرض له المبدعون في هذه البلاد، و…….(الله في).!!!
[/JUSTIFY][/SIZE]

الشربكا يحلها – احمد دندش
صحيفة الأهرام اليوم

شارك الموضوع :

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.