منوعات

كلب يقطع 60 كلم للحاق بمالكه الذي فر من “داعش”


قطع كلب مسافة 60 كم ليصل إلى مالكه الذي فر من قضاء الحويجة جنوب غربي محافظة كركوك حيث يسيطر تنظيم “داعش”، وسكن في أحد مخيمات النازحين جنوبي المحافظة.
وقال حسن الجبوري الذي يملك الكلب لموقع “السومرية نيوز” العراقي، وهو من أهالي ناحية الرياض بقضاء الحويجة، إن “الأوضاع الإنسانية الصعبة التي تمر على قضاء الحويجة، (55 كم جنوب كركوك)، دعت الأهالي الى ترك منازلهم بسبب عدم وفرة الغذاء والدواء بالاضافة الى نبذ الاهالي لتنظيم داعش”، مبيناً “أنا املك كلباً من نوع جنس الماني وتعلق بي، ويأتي معي أينما ذهبت”.
وأضاف الجبوري أن “قرار العائلة كان قبل ايام بالخروج وترك البيت والمنطقة بسبب سوء الأوضاع فيها ولكن والدي وهو شيخ طاعن في السن قرر البقاء في المنزل كي لا يعطي فرصة للتنظيم الارهابي على مصادرة منازلنا في الناحية وقررنا ابقاء الكلب معه للحراسة في المنزل وخرجنا ولمدة 24 ساعة وصلنا الى نقطة عبور مكتب خالد جنوب غربي كركوك حيث تم نقلنا إلى أحد المقرات للتحقيق ومنها الى مخيم مخصص لللاجئين في قضاء داقوق جنوبي كركوك”.
وتابع الرجل “والدي اتصل بنا بعد وصولنا وقال إن الكلب قد هرب من المنزل دون معرفة وجه هروبه، ولم أكن أتوقع أن يصل الى حيث نسكن في إحدى القرى”، لافتاً الى أن “وصول الكلب وقطعه لمسافة 60 كم تقريباً فاجأ العائلة وأقاربي وهو الأن مستقر معنا”. يذكر أن مناطق جنوبي كركوك وغربها تخضع لسيطرة “داعش” منذ حزيران العام 2014، وتضم قضاء الحويجة ونواحي الزاب والرياض والعباسي والرشاد، فيما يقدر عدد العوائل المحاصرة حالياً بتك المناطق أكثر من خمسة آلاف عائلة.

الجديد

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *