طب وصحة

أطباء يعودون إلى الأجيال القديمة من العقاقير لفعاليتها في علاج الأمراض


عكف فريق من الباحثين الفرنسيين في” المعهد الوطنى للعلوم الصحية” منذ يونيو الماضي على دراسة مدى فاعلية بعض العقاقير الطبية التي كانت تستخدم في الماضى لعلاج بعض الأمراض الشائعة، ثم حلت محلها مع التطور الطبى الحديث أجيال جديدة من العقاقير، إلا أنهم اكتشفوا أن العقاقير القديمة لها فاعلية على بعض الأمراض، مثل ” الإسبرين”، الذي اكتشفوا أن جرعات صغيرة منه يوميا تقى من بعض أنواع السرطان مثل سرطان الرئة والقولون والثدى.

كما اكتشف فريق الباحثين أن الإسبرين يخفض خطورة “تسمم الحمل”.. وأن استخدام الأسبرين بجرعه 150 مليجراما في اليوم للمرأة التي تعانى من ارتفاع ضغط الدم يسمح بتخفيض “تسمم الحمل” بنسبة 62%، حيث يجبر تسمم الحمل على الولادة قبل 37 أسبوعا وبنسبة 82% للولادة قبل 34 أسبوعا.

كما أن عقار” البروبانول” المستخدم في علاج الضغط المرتفع أو ضعف في وظائف القلب أثبت أنه أفضل لعلاج أورام الأوعية الدموية والليمفاوية لدى الأطفال أقل من عام، وهو ما أكده علماء الأمراض الجلدية والذين لاحظوا اختفائها بمجرد العلاج.

وأثبتت الأبحاث فاعلية عقار” الأسيتيل السيستين ” في علاج السعال الناتج عن التهاب الشعب الهوائية وكذلك الجلطات في المخ.

بوابة فيتو



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *