مداراتمنوعات

مصادر: السيسي يبلغ سلفا بأن العقوبات لن ترفع عن السودان


بث الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي, تطمينات لدولة الجنوب بأن العقوبات الأمريكية لن ترفع عن السودان، في وقت أجرت فيه المخابرات المصرية لقاءات مكثفة مع الحركات الدارفورية.

وأبلغت مصادر جنوبية (الإنتباهة), أن السيسي طمأن المبعوث الخاص لرئيس دولة الجنوب ماييك دينق ايي, خلال اللقاء الذي عقد في القاهرة الأسبوع الماضي, بحضور مدير المخابرات المصرية خالد فوزي, أن واشنطن لن ترفع العقوبات عن السودان. وفي ذات السياق عقد جهاز المخابرات المصري لقاءات مع حركات دارفور المتمردة أبلغهم بعدم رفع العقوبات عن السودان. وكان مبعوث رئيس جنوب السودان, زار القاهرة الأسبوع الماضي بغية الحصول على دعم عسكري جديد لتسليح حركات دارفور في إقليم بحر الغزال, بعد عصيان بعض فصائل الجيش الشعبي التي لم تتحصل على رواتبها منذ 8 أشهر.

الانتباهة



‫20 تعليقات

    1. تحليل سياسى لماذا رفعت امريكا الحصار قبل موعده امريكا تقطع الطريق امام السيسى وسلفاكير و الحركات المسلحة باعلان رفع الحصار قبل موعده وتفشل الهجوم المسلحة الذى الذى خططت له مصرائيل قبل رفع الحصار يوم ثمانيه عشرة هذه كانت ساعة الصفر للابقاء على العقوبات بأشعال فتيل الحرب بين الشمال و الجنوب بعد ان فشلت محاولات السيسى فى لقاءه الاخير مع ترامب الجمعية العامة للامم المتحده حدثتكم عن هذا الهجوم فى المقال السابق بى هذه الصفحة السيسى خدع سلفاكير و الحركات المسلحة واخبره ان ترام اكد له عدم رفع العقوبات ولكن يحتاج الى حجة قوية ليقنع بها الكونغرس وطلب من السيسى تدبير هذا الهجوم هذا ماقاله السيسى لسلفا كير و الحركات المسلحة كذبا وزورتا وبهتانا حتى يقنعم بشن الحرب على الحكومة انظروا الى خباثة السيسى ومصرائيل المخابرات الامريكة تابعت تحركات السيسى و الحركات المسلحة و الاسلحة التى نقلت الى الجنوب وقدمت تقرير كامل لترامب بخصوص لعبة السيسى وخديعته لسلفاكير و الحركات المسلحة ترامب اصدر قرار رفع الحصار عن السودان قبل موعده ليفشل هذا الهجوم ويحرج السيسى مع سلفاكير و الحركات المسلحة سلفا كير بعد ان سمع قرار امريكا برفع الحصار فضح السيسى ونشر كل الغسيل التمه بينهم علاقة سلفا كير و السيسى انتهت واصبحوا اعداء وبكره كل الغسيل بتنشر السيسى الان خسر كل شىء الجنوب و الحركات المسلحة واصبح عدو بالنسبه لهم يخطط لجرهم الى التهلكة اعتقد سلفاكير سوف يطرد السفير المصرائيلى من جوبا ويغلق السفارة المصرائلية بعد ان كشف لعبة السيسى و خديعته له سلفا كير سوف يحسن علاقته بالسودان لان امريكا تريد ذلك وامريكا عرضت عليه التنحى ولا ترغب بالعمل معه ومافى جيهة سوف تتعامل معه الحركات المسلحة و قطاع الشمال ليس امامهم غير التوقيع فى اتفاقية الدوحة جاء الوقت لمحاسبة مصرائيل واذيالها وعبيدها فى الداخل على كل اخطاءها السابقة تجاه السودان هذا موضوع سوف نفصل فيه لاحقا غدا ان شاء الله سوف نرد على التصريحات الاخيرة لوزير الخارجية المصرائيلى بخصوص سد النهضة و الاكاذيب التى نسجها جعل السودان طرف محايد وليس طرف فى المفاوضات يفاوض من اجل حقوقه هههههههههه??????

  1. الاستحمار اشتغل تانى
    الا لعنة الله علي الظالمين الكدابين الذين لايريدون الخير لهذا المواطن الفلبان
    هؤلاء السفلة الجبلات التلمين الذين شبعو من المال الحرام وكنزو الدهب والفضة وتزوجوا 2 3 و4 لايهمهم المواطن في شي لقد ماتت ضمائرهم وعفنت وخربت من اكل السحت والحرام
    لكن الحق ليس علي البيستحمرك الحق عليك لو تم استحمارك واستحمرت للبيستحمرك
    استغفر الله العظيم
    اه
    اه
    اه
    اهن يازمن

  2. نشكر العره السيسي هذا ونشاركة الأفراح السؤال لماذا هو مبتهج ولماذا يقلق قاتل جون قرنق سلفاكير من رفع العقوبات ولماذا تقلق السيدة العاهرة المصرية من رفع العقوبات هذا سؤال من منكم يملك إجابة

  3. الكيزان الخبيثين مصرين على الفتنه خاصه عجول الانتباهه ! لماذا غندور واثيوبيا في جنوب افريقيا لجر مشار وعقد الصلح مع سلفا حسب رغبه الا ميركان ثم ان السيسي مشغول باحتفال٦اكتوبر متين قابل…جنس شمار وخباثه من عرب الانتباهه واضح في انقسام خطير داخل الكيزان وال٥٢معرص مطلوبين للمحاكمه..ترامب اليوم يعلن رفع الحظر عدا ال٥٢معرص مطلوبين حيا او ميتا

    1. ههههههههههههههههههه
      ههههههههههههههههههه
      ههههههههههههههههههه
      انت معلم

    2. بعيدا” عن الكيزان يا الكرازاى هل المعلومه أقرب للصواب أم الخطاْ ؟
      مافى داعى لى تشتيت الكوره علق على الموضوع نفسه وسيبك من فهلوة المصريين المحنطه دى .

  4. وين المصدر…. وكمان مصادر يا سلام عليك
    وكيف بالسيسي يعرف بالمعلومة دي … كلام غريب في حين انو القرار بيد الرئيس ترمبة وحده ولا ياربي عندو الخط الساخن
    المرة دي ي النيلين عملتوها كبيررررررررررررررة

    1. بعيدا” عن الأنتباهه …. هل المصريين يحبون الخير للسودان ؟؟؟
      لو أن أبليس قد نشر هذا الخبر على صفحته فى فيس بوك فأنا اصدقه ….. فهمت يا صابر وله محتاج فهامه .

  5. لا يخفى على أحد أن الحكومة المصرية متخوفة جدا من السودان لاعتبارات عديدة، أولها أمنها القومي، فلدى الحكومة المصرية قناعة تامة وراسخة بأن السودان يدعم الأخوان المسلمين المصريين على عدة أصعدة وذلك غير صحيح، ومعلوم أن الأخوان المسلمين المصريين يشكلون للحكومة المصرية هاجسا كبيرا وبعبعا مخيفا ومهددا لبقاء الجيش على رأس السلطة، لذلك هم لا يتورعون البتة من التحالف مع الشيطان نفسه ضد الأخوان المسلمين المصريين وضد كل مايهدد بقاءهم في الكرسي إلى أن يشاء الله.

    الأمر الثاني والمهم جدا هو وجود ضغينة وغبن لدى الحكومة المصرية (ولدى الشعب المصري عموما) تجاه السودان بسبب تأييده لقيام سد النهضة الأثيوبي ووقوفه في صف أثيوبيا في هذا الأمر، وشكل ذلك في حقيقة الأمر صدمة كبيرة للمصريين حيث لم يتصورو بتاتا أن يحيد السودان (التابع لمصر دوما وأبدا في نظرهم) عن أهواء وتوجهات السيدة مصر، بل عليه (السودان) أن يكون عبدا تابعا أسيرا لمصر على الدوام !!، كيف لا وهم السادة الفراعنة الذي كان السودان الى عهد قريب جزءا أصيلا من دولتهم كما يتشدقون !!. لذلك نرى آثار هذه الضغينة المصرية المتأصلة والمتجذرة هنا وهناك كلما سنحت سانحة، ونرى علاماتها ودلائلها واضحة بينة لكل ذي بصيرة.

    الأمر الأخير هو اعتقاد الحكومة المصرية الجازم أن نهضة السودان بسبب رفع العقوبات أو بدونها ستكون على حساب مصر !!، وعلى حساب نفوذها في المنطقة واقتصادها وأمنها القومي كذلك !!، لأن السودان اذا استقام عوده وقوي فذلك من شأنه أن يؤثر طرديا ومباشرة على دعمه لحلفائه في شمال الوادي وهم الأخوان المسلمون (وهذا اعتقادهم الخاطئ والمبني على اللا أدلة)، اذا كيف يتوقع عاقل أن تترك الحكومة المصرية السودان وشأنه في ظل كل ماذكر ؟؟، وكيف لها أن تقف مكتوفة الأيدي تجاه رفع العقوبات عنه ؟؟.

    اللهم اجعل كيد كل من أراد بهذه البلاد شرا ومكروها في نحره، ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله كما ذكر رب العباد جل وعلا.

  6. أما بخصوص الخبر أعلاه، فصحته من عدمها لاتغير من الواقع شيئا، والشواهد كثيرة.

  7. اذا لم يتم رفع العقوبات
    اول خطوة هي ارجاع الجنوبيين الي بلدهم
    تحت شعار لا لاي جنوبي داخل الخرطوم والولايات
    وانت يا سيسي ستري بعينيك

  8. حتي ولو كان الطيب مصطفي كاذب و صحيفته فاقده المصداقيه ففي هذا الخبر فهو صادق السيسي و سلفا كير لايريدون خيرا للسودان
    لو رفعت العقوبات عننا ام لا فارزاقنا بيد الله فقط لا غيره و احمد الله جمدا كثيرا علي خيره و نعمه التي حبانا بها

  9. حتي ولو السيسي ام غيره لا تعمموا السباب واللعن علي العامة من المصريين كثييرا منهم مؤدبين وحفظة قران لكي لا يكونوا خصمكم يوم لا ينفع لا سودانى ولامصري اتقوا الله

    سوداني كاره لسياسات الانظمة المصريه لحقدها علي السودان

  10. كداااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااابين ياناس صحيفة البلاهة
    انتو زعلانين من مصر والسيسي لانهم خلعوا الاخونجية ناسكم اللي في مصر ورموهم في السجون مع الحرامية والبلطجية
    يعنى انتو مابتهمكم مصالح الشغب السودانى بل مصالح الاخونحية المنحلة
    والدليل علي ذلك ان العقوبات اترفعت ولا انتو عاوزين توصلوا فكرة كراهية بين السودان ومصر
    يعنى بالواضح كدا دايرين تستحمرونا ياحمير
    لكن خلاص عهد الاستحمار والمستحمرين انتهى خلاص

    اسفوخس علي المنتيهين الزيكم
    وصحافة البلاهة
    والمستحمرين

  11. هذه امانيهم، فان لم يخلقوا ما خلق النفاق الذى خصهم الله به وحدهم دون غيرهم، الكيد والنفاق صفتان متلازمتان ملازمتان لهم، وقريبا سياتى وفد منهم ليبحث سبل تعزيز علاقاتهم معنا، وحضور هذا الوفد فى هذا التوقيت له ما بعده، فالاصطياد فى الماء العكر هو الذى دفعهم لهذه الزياره المشبوهة، فحكومتنا برهنها لارادتها لامريكا ثمنا لرفع العقوبات اصبحت لا حول لها ولا قوة، لذا سارعت مصر لارسال وفدها ليملى علينا اوامره ونحن فى حال وهن وحكومتنا فى حال سكرة الموت بفقدها ارادتها، فلا مرحبا بمن يريد ان يستمتع برؤيتنا ونحن فى حال مزرى ليملى علينا قراراته ويشمت فينا ويشمت اعداءنا فينا فهو اولهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *