النيلين
عالمية

مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي يحتجز 4 مواطنين روس

أفادت القنصلية العامة الروسية في نيويورك، اليوم الإثنين، أن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي احتجز أربعة مواطنين روس للاشتباه بقيامهم بغسل أموال والتآمر بهدف الاحتيال.

وجاء في بيان القنصلية على موقع “تويتر”: “في الفترة من 1 إلى 3 أغسطس/ آب 2018، تم احتجاز أربعة مواطنين روس من قبل فرع التحقيقات الفيدرالية في نيويورك، للاشتباه بقيامهم بغسل أموال والتآمر بهدف الاحتيال”.
وأضافت القنصلية: “تم اعتقال أحدهم في بوسطن ثم نقل إلى نيويورك، واثنان منهم، كما تبين لاحقا من معلومات مكتب السجون الفيدرالي، موجودان في لوس أنجلس، ونستوضح عن مكان تواجد الرابع ونتابع الوضع عن كثب”.

وكان السكرتير الصحفي للقنصلية العامة، أليكسي توبولسكي، قد أفاد وكالة “سبوتنيك” بعد ذلك أن القنصلية العامة أرسلت طلباً رسميا إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي لتأمين الوصول القنصلي إلى المواطنين الروس المحتجزين.

وقال “أرسلنا طلباً إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي نطلب فيه السماح بالوصول القنصلي إلى المحتجزين الروس والحصول على معلومات حول محاميهم”.

ووفقا له، ينص الاتفاق بين البلدان على إلزامية الاستجابة للطلب في مثل هذه الحالات — خلال ثلاثة أيام. وفي الوقت نفسه، فإن الفترة التي ينبغي خلالها منح حق الوصول، تعود لتقدير الجانب الأمريكي.

والجدير بالذكر أن العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة ودول الغرب العديدة تمر الآن بمرحلة صعبة، لم يشهدها العالم منذ انتهاء الحرب الباردة وانهيار الاتحاد السوفييتي والمنظومة الاشتراكية قبل أكثر ربع قرن.

اسبوتنك

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.