النيلين
استشارات و فتاوي

حكم المصافحة بين المصلين وقول حرما بعد الصلاة

قال الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، إن المصافحةُ بين المصلين عقبَ الصَّلاةِ مشروعة مستحبة

، وهي من محاسنِ العاداتِ التي درجَ عليها المسلمونَ في كثيرٍ من الأعصارِ والأمصارِ، وهي أيضًا من السُّلوكياتِ الحسنةِ التي تبعث الأُلْفَة بين الناس، وتقوِّي أواصر المودة بينهم.

وأضاف المفتي في فتوى له، أنه يُشرع دعاء المصلين لبعضهم عقب الفراغ من الصلاة بما تيسر من عبارات الدعاء؛ مثل: “تقبَّل الله”، أو “حرمًا” و”جمعًا”، أو غير ذلك، ولا يجوز إنكاره شرعًا؛ لأن الدعاء مشروعٌ بأصله، وإيقاعه عقب الصلاة آكدُ مشروعيةً وأشدُّ استحبابًا، فإذا كان من المسلم لأخيه فهو أدعى للقبول، وبذلك جرت سُنّةُ المسلمين سلفًا وخلفًا، وإنكارُ ذلك أو تبديعُ فاعله ضربٌ من التشدد والتنطع الذي لا يرضاه الله تعالى ولا رسوله صلى الله عليه وسلم.

صدى البلد

2 تعليقان

الطيب صالح 2018/10/07 at 3:23 م

عن أم المؤمنين أم عبدالله عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه، فهو ردٌّ))؛ رواه البخاري ومسلمٌ، وفي روايةٍ لمسلمٍ: ((من عمل عملًا ليس عليه أمرنا، فهو ردٌّ)).

رد
بكر شالا 2018/10/08 at 8:23 ص

مستحب !!!!!!
من أين لك هذا الحكم ؟ ام انك لا تدرك ما تقول فعندما تقول هذا مستحب أو واجب أو حرام فالأمر يقتضي دليلا والدليل ما قال الله وقال رسول الله وليس ما أستحقه فلان أو كرهه أو ما درج الناس على فعله
فان كان ثم دليل عندك فأتحفنا به والا مردود عليك ما قلت .

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.