كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

كوش نيوز: الدولار يهبط بصورة مفاجئة مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي



شارك الموضوع :

تراجع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الجنيه السوداني يوم الخميس مع ختام تعاملات الأسبوع، مقارنة مع سعر يوم الأربعاء في تعاملات السوق الحرة، واعتبر بعض المراقبين إنخفاض السعر مؤشراً لنجاح السياسة الجديدة لوزير المالية معتز موسى.

يوم الخميس 11 أكتوبر 2018 في السوق الموازي، وبحسب رجال أعمال ومتعاملين في سوق النقد تحدثوا لمندوب صحيفة (كوش نيوز) بالخرطوم ،سجل الدولار 48.00 جنيهاً بينما أصبح الريال السعودي 12.80 جنيه، للتعاملات النقدية.

يوم الأربعاء 10 أكتوبر 2018 في السوق الموازي، وبحسب رجال أعمال ومتعاملين في سوق النقد تحدثوا لمندوب صحيفة (كوش نيوز) بالخرطوم ،سجل الدولار 49.00 جنيهاً بينما أصبح الريال السعودي 13.05 جنيه، للتعاملات النقدية.

يوم الثلاثاء 9 أكتوبر 2018 في السوق الموازي، وبحسب رجال أعمال ومتعاملين في سوق النقد تحدثوا لمندوب صحيفة (كوش نيوز) بالخرطوم ،سجل الدولار 49.00 جنيهاً بينما أصبح الريال السعودي 13.05 جنيه، للتعاملات النقدية.

يوم الإثنين 8 أكتوبر 2018 في السوق الموازي، وبحسب رجال أعمال ومتعاملين في سوق النقد تحدثوا لمندوب صحيفة (كوش نيوز) بالخرطوم ،سجل الدولار 48.50 جنيهاً بينما أصبح الريال السعودي 12.90 جنيه، للتعاملات النقدية.

يوم الأحد 7 أكتوبر 2018 في السوق الموازي، وبحسب رجال أعمال ومتعاملين في سوق النقد تحدثوا لمندوب صحيفة (كوش نيوز) بالخرطوم ،سجل الدولار 47.00 جنيهاً بينما أصبح الريال السعودي 12.50 جنيه، للتعاملات النقدية.

بنك السودان المركزي أعلن صباح يوم الخميس 11 أكتوبر 2018 وفي خامس يوم لعمل لجنة (صناع السوق) أن يكون سعر الدولار 47.5 جنيه وسعر الريال السعودي، 12.66 جنيه.

أحمد الفاضل
الخرطوم (كوش نيوز)

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1
        مواطن

        الآن الذي يحدد سعر الدولار هم تجار العملة وأي زيادة للسعر خارج القنوات من تجار عملة هي خيانة للعهد والميثاق والوطن يجب أن تقام لها مشانق في ميدان أبي جنزير بالسوق الأفرنجي.

        الرد
      2. 2
        زول ساي

        من المعروف سلفا ان نهاية الأسبوع من غير المتوقع ان تحدث زيادة فى سعر العملة الأجنبية بل العكس ويومى الجمعة والسبت لا يوجد سعر والاسعار الحقيقة تكون فى الاحد بداية الاسبوع حينما يتحرك السوق والمعاملات وذلك فضلا عن أنه هناك سياسات جديدة وغير مدروسة علميا بل هى خاضعة للتجربة والممارسة فقط مما يخلق حدوث ربكة كما تلعب الشائعات دورا كبيرا فى خلق نوع من عدم الاستقرار مثل التصريحات التى حدثت بأن هناك كميات كبيرة من النقد الأجنبى وردت إلى المصارف وذلك لعدم العلمية التى اتسمت بها تلك القرارات لأننا نعيش فى مرحلة شختك بختك ويا صابت يا خابت فالحكم على نجاح تلك السياسات الاقتصادية الآن سابق لأوانه فعندما تصطدم تلك السياسات بالواقع ويتجلى أثرها الحقيقى فى مدى قدرتها على تحقيق هدفها من عدمه عندها فقط يمكننا أن نحكم على مصير السوق الأسود الذى هو بمثابة حكومة ظل لها يد نافذه فى وطننا هذا وذلك لأن البيئة الاقتصادية لا يمكنها أن تستمر دون تلك الحكومة والأيام دول

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.