كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

كابتن يرغم مذيعة النيل الأزرق النزول من الطائرة لأغرب سبب



شارك الموضوع :

منع كابتن الطائرة في مطار نيالا مذيعة قناة النيل الأزرق رتاج ألاغا من السفر للخرطوم بسبب آلام حادة في بطنها داهمتها قبل صعودها الطائرة.

وتعود التفاصيل إلى أن المذيعة رتاج ألاغا حضرت إلى مدينة نيالا لنقل ختام فعاليات الدورة المدرسية وفي صباح اليوم الثاني اتجهت لمطار نيالا برفقة المنتجة فاطمة انس للسفر إلى الخرطوم إلا أنها وقبل صعودها الطائرة داهمتها آلام حادة في بطنها فطالها الطاقم بعدم السفر إلا أنها أصرت وصعدت الطائرة الأمر الذي جعل الكابتن يتجه نحوها مسرعاً ويطلب منها النزول فتجادلت معه بانها الآن بخير إلا انه طالبها بتقرير طبي يؤكد سلامتها حتى يضمن عودتها للخرطوم بخير وغير ذلك لن يتحمل مسؤوليتها، لترضخ بعدها لطلبه وتغادر الطائرة وهي مرهقة وفقاً لصحيفة السوداني، فيما واصلت رفيقتها المنتجة بالقناة فاطمة أنس رحلتها إلى الخرطوم.

الخرطوم (كوش نيوز)

شارك الموضوع :

7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        وطني 100%

        ماشاء الله
        خلاص الطيران بخير
        والبلد بخير
        فبلتو علي مرض الحريم

        الرد
      2. 2
        ابوعبدالله

        يا سلام بالله في واحدة مزة حلوة زي ده بيمنعوها ده لو مافي مقعد انزل لها او اخدها فوق عيوني يا كابتن يا ما عندك زوق يا ….

        الرد
        1. 2.1
          Moh

          كسر التلج يا ولد بعد الشيبة دة يد يوها ليك مرة تانية زمنك فات وغنايك مات ؟؟؟ إتكسر فيها بس

          إمكن الكابتن داير ليه معاها موضوع ويجي بعدين يحكي كيف تزوجها لكن راحت عليه نزلت وفاتت

          الرد
      3. 3
        نادر

        الدينا بداية شهر

        الرد
      4. 4
        الكوشى

        ملاح الكول قلب بطنها

        الرد
        1. 4.1
          Moh

          كسر التلج يا ولد بعد الشيبة دة يد يوها ليك مرة تانية زمنك فات وغنايك مات ؟؟؟ إتكسر فيها بس

          إمكن الكابتن داير ليه معاها موضوع ويجي بعدين يحكي كيف تزوجها لكن راحت عليه نزلت وفاتت

          الرد
      5. 5
        محمد

        انتو البت دي كانت متزوجة بتذكر قبل كم سنة فاتح النيل الازرق كانت محننة حنة مرة متزوجة ومن ديك ماشفت ليها حنة
        الف سلامة عليك رتوجة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.