كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

بالصورة.. كاتبة سودانية معروفة تعثر على (صرصور) داخل (رغيفة): اتخيلوا طلع صرصور أب شنب ومن الحجم الكبير



شارك الموضوع :

تفاجأت الكاتبة السودانية المعروفة ندى أمين بوجود حشرة (صرصور) داخل خبز قامت بشرائها من أحد المخابز الموجود بأرقى أحياء العاصمة السودانية الخرطوم.

وحكت الكاتبة التي تمتلك عدد من الكتب أشهرها أبرزها (الواقع ورهانات المستقبل) على حسابها الرسمي عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قصتها مع الخبز والتي حدثت صباح الثلاثاء وفقاً لما نقل عنها محرر موقع النيلين.

وكتبت ندى التفاصيل كاملة وأرفقت داخل تدوينتها صورة للصرصور الذي عثرت عليه داخل قطعة الخبز.

وقالت: (كنت في مشوار في الرياض وجيت ماره بمخبز طيبة الآلي(بالله ركزوا معاي في إسم المخبز ده كويس لأني قاصده أختو هنا) شفت ناس واقفين ورائحة الخبز الطازج خلت عصافير بطني تزقزق أكتر لأني أصلا كنت جعانة والساعة ماشه على اتنين ونص بالضهر وأنا لسه ما فطرت).

وتابعت بحسب ما قرأ منها محرر موقع النيلين: (وبعدين قلت أفران الرياض دي أكيد بتهتم بالجودة لأن الشريحة السكانية هناك راقية وما بعجبهم العجب هههه. المهم ترجلت بسرعة من العربية وشلت عيش بعشرة جنيه عاينت لقيت جنبهم سوبرماركت شلت من التلاجه البره علبة بيبسي باااردة يقطر نداها وسمحت لنفسي بتجاوزات بالرغم من مقاطعتي التامة للمشروبات الغازية. وجري على البيت وطبعا يا جماعة الجوع كافر شلت أول رغيفة وقعت عليها عيوني من الكيس وقبل ما أحشيها بالطحنية الكان نفسي فيها مع البيبسي البارد داك لاحظت فيها حتة محمرة كده وطبعا يا جماعة زي ما قلت ليكم الجوع شنو كافر فقلت دي بتكون من حرقة الفرن بس أشيلها أقطعها سريع كده وأعمل حشوتي).

وواصلت ندى أمين سردها للواقعة: (وفي اللحظة ديك لاحظت أن الحتة المحمرة دي حاجة كده فيها شنب ورجلين وأجنحة كمان.. اتخيلوا طلع صرصور أب شنب ومن الحجم الكبير وبكامل قواه الجسدية والعقلية قرر يتلصق في العيشة دي. طبعا من شدة القرف حتى الجوعة طارت وحردت الأكل وصورت ووثقت اللحظة التاريخية دي للذكرى والتاريخ ولا نامت أعين الجبناء).

وختمت الكاتبة المعروفة تدوينتها قائلة: (نعمل شنو يا جماعة أحنا في البلد دي بس انعدام لأبسط قواعد الصحة والجودة المتسبب فيه الغياب التام للرقابة الرسمية وعدم إلزام الأفران والمطاعم باتباع أبسط المعايير التي تضمن صحة المواطن وضمان سلامته. جابت ليها صراصير في العيش كمان).

محمد عثمان _ الخرطوم

النيلين

شارك الموضوع :

9 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        اسامه

        الكلام دا لو في أي بلد غير بلدنا الهاملة دي تشميع للفرن وسجن لصاحب الفرن لا تقل مدته عن ثلاثة سنوات لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم لعنة الله على الظالمين أخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ تففففففففففففففففففففففففففففففففففف

        الرد
      2. 2
        الوليد

        يا أخوانا انتو اصلكم ما سمعتو عن الخبز المدغًم بالفيتامينات أنحنا كمان بقى عندنا في السودان خبز مدعًم بالبروتين الحيواني و ده أجود أنواع البروتينات يعني يسووا ليكم شنو اكتر من كده . (قولي الحمد لله اللميتي في العيش زاطو)

        الرد
      3. 3
        الفنجرى

        على كل حال يا أستاذة لقد ثبت أخيرا من بعض الدوائر العلمية أن الحشرات ستكون من المواد الغذائية المفيدة لكونها غنية بالبروتينات, و مستقبلا ستقوم المطاعم بتقديمها مثلها مثل الوجبات الأخرى, و أظن أن الآن توجد حشرات معبأة للبيع والاستهلاك كأطعمة في بعض دول العالم, ما لا أستطيع أن أجزم بتأكيده هو ان كانت الحشرات القابلة للاكل تشمل الصراصير أم لا, ان كانت الصراصير مشمولة في هذه الحالة تكون فائدتها الغذائية أفضل من الطحنية و الببسى.

        الرد
      4. 4
        sami21

        يا استاذة ندى حلك الوحيد لكل مشاكلك في السودان انك تهاجري
        في الهجرة ٥ فوائد:
        مافي صف بنزين
        مافي صف غاز الطبخ
        مافي صف العيش
        مافي صف الفلوس
        مافي صراصير وذباب وكيزان (الا لو مشيتي تركيا)

        الرد
      5. 5
        أبو فراس

        ليست المشكلة في أن تجدي صرصورا في طعامك
        المشكلة في أن تجدي نصف صرصور

        الرد
      6. 6
        Abu Ahmed

        كنتي تشيلي الصرصور ترمي وتدوسي الرغيفة على طول وتعملي رايحة

        لو بقت على الصرصور هين .. ومال لو شفتي طريقة العجن .. والرص .. والناس الشغالة ولبسهم.. والصواني زاتا شكلها كيف ح تجيكي جلطة

        تدققي كثير تتعبي كثير

        الرد
      7. 7
        Abu Ayoop

        الصرصور وعرفناه وفهمنا القضية بس نفسي افهم لزوم تلميع الوش والصورة وكمان آخر ما صدر من الكتب نسينا القضية ذاتو قالت صرصور قالت!

        الرد
      8. 8
        طه الشيخ

        طالما أن الصرصار كان ميتاً وكمان مشوياً ومحمراً فليست هناك مشكلة كبيرة.

        وكما ذكر أبو أحمد فلو قدر لك ودخلتي مكان العجن لقاطعتي الرغيف باقي حياتك. ففي أغلب الأفران العمال يعجنون بأيديهم المتسخة وأحياناً لو تعبوا فبأرجلهم ويتساقط عرقهم وسعوطهم ليكسب الرغيف نكهة ولوناً ومذاقاً لا يتواجد في الرغيف المصرصر.

        والحمد لله أكثر المخابز (وليس كلها) أوقفت إستعمال مادة بروميد البوتاسيوم المسرطن والتي تضفي على الخبز لوناً ذهبياً جميلاً لكنه قاتل.

        الرد
      9. 9
        ابوعفان

        بقت المشكلة في الصرصور يعني ؟؟
        يا بنت ما تكتبي في القطط السمان
        اجدعي الرغيفة دي واكلي غيرها
        مخبز طيبه دا لو قال ماحقتي الرغيفة
        ممكن يفتح فيك بلاغ اشانة سمعة
        يا بت الناس الصحة معدومة في المستشفيات
        والكريمات موجودة كتري منها .
        ويا محمد عثمان حرام عليك .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.