كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

السيد معتز.. الشيخ إسحق فضل الله هو رسول المجتمع إليك ليطلب منك أن تقول للسيد حامد ممتاز.. لا إيداً تخلس.. ولا خشماً يملس؟؟؟



شارك الموضوع :

الثعبان في الجحر أم تحت قميصنا
سيدنا معتز..

> الخطر ليس هو ما تتحدث به نيروبي وأديس أبابا الأسبوع هذا من أن معتز جاء أو جيء به لكذا وكذا

> وأن إيران وأمريكا تلتقي مصالحهما في عداء الخرطوم/ تركيا.. وأن العمل يبدأ منذ مارس الماضي في دولة مجاورة

> وأن مايو الماضي يجمع مخابرات ثلاث دول لبداية العمل

> وأن البحر الأحمر شيء يقول المخطط يجب ألا يكون تحت أصابع السعودية والسودان

> وأن بحراً من الأموال يسكب للمشروع هذا

> وأن قيادات سياسية وإعلامية تشتري في السودان

> وصحف وشاشات ومنظمات تابعة لدين آخر ظلت لها جذور في السودان تنشط الآن

> وأن مفاصل الدولة كلها يدخلها الروماتيزم

> وأن دولة عربية تسكب الأموال للمشروع هذا

> وأن (2020م) هي رأس المثلث للمشروع حيث يفاجأ الوطني بسقوط يدير الرؤوس

> وأن المخطط الذي يسمى (حرب الثعلب) يدار من مبنى صغير في شارع الجمهورية

> وأن شركة صغيرة في شرق أفريقيا متخصصةً في العملات تقوم بطبع كميات هائلة من العملة السودانية بعد ثلاثة أيام من تبديل العملة

> ومبنى صغير بالقرب من منظمة معروفة تديره أصابع الموساد (وبعض إنتاجه كان هو إشاعة التعامل مع إسرائيل.. الإشاعة التي تصطفق بها صفحات الصحف في الأسابيع الماضية

> وأن.. وأن

> الخطر سيادة رئيس الوزراء ليس هو هذا

> الخطر هو شيء من ينتجه هو نحن

(2)

> وأجواء لها كل صفات دخان المخدرات تمتد الآن في الأجواء

> وقراءة (عمياني) لصحف يوم واحد/ مثل يوم أمس/ هي قراءة تقول إن اللخبطة هذه والخراب هذا أشياء يجري ترتيبها بدقة

> ولاعب الكونكان الماهر من ينظر إلى أوراقه يجدها خليطاً لا يجمعه شيء (بنت الديناري إلى جوار الدو الأسود)

> لكن اللاعب يعرف جيداً خيوط شبكته التي ينصبها

> ولعبة الاستخبارات مثلها

> والمخابرات ما تفعله هو مجتمع وأخبار يبدو كل ما فيها هو أنه لا يجمعه شيء بينما..

> رصف للأخبار يبدو هيناً لا يجمعه شيء.. وصياغة للأخبار تبدو عفوية ساذجة ليس تحتها شيء.. أشياء حقيقتها هي

> خبر هين مثل اغتصاب طفل.. هين.. لكن الخبر يحرص على الاشارة إلى أن المغتصب إمام مسجد

> ثم اغتصاب طفلة.. والخبر يشير إلى أن المغتصب مؤذن

> والنماذج ألف.. وكأن كل مؤذن وإمام انطلق يجمز وينهق بذيل مرفوع

> مثلها الأسبوع الماضي كل خبر عن الاعتراف بإسرائيل.. وتبرئة إسرائيل ومديح إسرائيل خبر تحرص الصياغة الصحفية على الإشارة إلى صاحبه بأنه (قائد إسلامي)

> و.. و

(3)

> أجواء يا سيدنا معتز تبدو ساذجة لتغطي على حقيقة أنها تصنع بدقة

> أخبار للخراب تصنعها مصانع الخراب

> لكن بعض من يصنع أخباراً أخرى تصنع الخراب هو نحن

> الدولة تعتقل من تعتقل بفساد ملياري.. ثم لا حكم واحد

> ومثلها أحداث ترسم الدولة وكأنها ترتجف أمام الفساد

> والدولة حين تفقد ثقة الناس يصبح لها مشهد المصارف حين فقدت ثقة الناس

> وشعور الآن في المجتمع تصنعه الدولة يجعل كل أحد يجري ليخطف حاجته

> والصفوف ما يصنعها هو الشعور هذا

> والدولة أمس الأول بعض جهاتها تفصل المئات تحت الشعور هذا

> وجامعة النيلين تفصل أكثر من ألف محاضر.. تحت الشعور هذا

> وشركة أمس تفصل ستمائة تحت الشعور هذا

> وفصل لمديرين كبار من بينهم صاحب النفط.. وصاحب الدقيق.. ما يفصلهم هو الشعور هذا

> ما يحدث هو أن الدولة ترسم لنفسها صورة من يجري ليخطف حاجته

> السيد رئيس الوزراء

> آخر ما تنتجه الدولة لتوحي بأنها تجري وتزمجر هو حديث السيد حامد ممتاز أمس للصحف وقوله إن الدولة لن تتراجع

> السيد معتز.. الشيخ إسحق أحمد فضل الله هو رسول المجتمع إليك ليطلب منك أن تقول للسيد حامد ممتاز

> لا إيداً تخلس..

> ولا خشماً يملس؟؟؟

إسحق فضل الله
الانتباهة

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1
        سودانى مغبووووون

        لكن بعض من يصنع أخباراً أخرى تصنع الخراب هو نحن >>>
        رصف للأخبار يبدو هيناً لا يجمعه شيء.. وصياغة للأخبار تبدو عفوية ساذجة ليس تحتها شيء..

        وانتو اولهم يا النيلين بنشركم اخبار القرف اليومى من هنا وهنالك

        والتى ظللنا نطالب دائما بحذفها لانها لاتعنينا اولا .. ولانها لافائدة من نشرها ثانيا .. ولانها لايمكن تصنيفها الا كقاذورات ثالثا

        وبالتالى يكون الهدف من نشرها هو جعلها عادية عند حدوثها فعلا …. و ذلك عبر جعلها مستساغه ك اخبار لدى الناس صغارهم وكبارهم …

        او ارسال رسائل خفية بمحتويات واشخاص ذلك القرف للناس .. للتمهيد للاشمئزاز وقبول كل مايتم ضد اولئك الاشخاص مستقبلا

        الرد
      2. 2
        سامي الأمين

        و ان السودان هو المارد الضخم الذي لا شغل للعالم سواء التأمر عليه و إضعافه.

        و ان هذا المارد يحكمه منذ 30 عاما” عسكري أسمه عمر البشير و رهط من الإسلاميين صحابة القرن الواحد و عشرون.
        لو كنت بتقرأ غير رواياتك البوليسية و كتبك الصفراء لعرفت أن السودان الآن في القاع في كل مؤشرات التنمية و الحكم الرشيد و شبابه يهيمون في الصحاري و وصلوا الى صحارى موريتانيا و الجزائر بحثا” عن لقمة العيش و من فكر في الذهاب الى أوربا هم الآن عبيد يباعون و يشترون في أسواق ليبيا .
        و ان أسلامييك اليوم هم من يعيش في أحياء الخرطوم الفاخرة و لهم ثلاث و رباع من النساء و لا يقفون في صفوف الخبز و الوقود و البنوك مع بقية الشعب السوداني الذي استعبدوه .

        و لكنها المؤامرة الدولية على دولة المشروع الحضاري, كم أنت مضحك يا فضل الله !

        الرد
      3. 3
        وحيد

        ” الشيخ” اسحاق – و الشيخ هذه للعمر و ليس لاي صفة اخرى – ما زال يهرف و يتحدث بلغة الطير في الباقير ليوحي للناس انه استخباراتي محنك و انه يعلم كل شئ … و هي محض ترهات و اوهام يتخيلها عقله المريض … تماما كالغزالة التي استلقت و قالت له اذبحني زادا للمجاهدين ..
        و لكن دعنا نجاري اوهامه: هل هنالك مؤامرة تحاك و تنفذ ضد السودان؟ لتدمير البلاد و اقتصادها و مواردها و ناسها و تمزيق اراضيها؟ نقول نعم
        و هل هناك مؤامرة ضد الشعب السوداني لتمزيق نسيجه الاجتماعي و تجويعه و افقاره و اذلاله و اهدار كرامته و دفعه للهروب و الهجرة و النزوح ؟ نقول نعم …
        لكن راينا ان تلك المؤامرة و التي نفذ جزء كبير منها و يجري تنفيذ ما تبقى … تلك المؤامرة ليست من امريكا و لا من الغرب ” الكافر” و لا من اعداء الاسلام ….. بل هي مؤامرة اخوان الشيطان و اتباع الحركة الاجرامية .. هم من تآمروا بليل و انقضوا على السودان بالسلاح فاراقوا الدماء و بددوا الموارد و اذلوا العباد و دمروا البلاد …

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.