افتتح خلالها عددًا من المشاريع التنموية البشير في الجزيرة … رسائل في بريدهم



شارك الموضوع :

حملت زيارة رئيس الجمهورية المشير عمر البشير إلى حاضرة ولاية الجزيرة- مدينة ودمدني – صباح أمس الثلاثاء، والتي وصلها بصحبة عدد من الوزراء الاتحاديين في زيارة لولاية الجزيرة افتتح خلالها عددًا من المشاريع التنموية والخدمية، رسائل عدة في بريد أكثر من جهة .. فالزيارة أتت في توقيت أقل ما يوصف بأنه (دقيق) عطفًا على الاحتجاجات التي شهدتها عدة مدن بالولايات الأيام الماضية بسبب الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد…

أنا الآن موجود

لدى مخاطبته اللقاء الجماهيري الحاشد بإستاد ود الحداد بمحلية جنوب الجزيرة ، اعتبر وقوف واحتشاد الجماهير، ردًا على كل خائن وعميل وعلى الذين روجوا وأطلقوا الشائعات بالقبض عليه وسجنه قائلاً” وأنا الآن موجود وسطكم”. متوعدًا بملاحقتهم وإخراجهم. وجدد العزم على مضي الحكومة في إنفاذ مشروعات التنمية والإعمار لصالح المواطنين وإصلاح أحوالهم.

وأكد البشير ،الذي شهد عرض مشروعات التنمية لعام 2018 بمدينة ودمدني عاصمة الولاية وافتتح عدة مشروعات، أكد على تشجيع الحكومة للاستثمارات الوطنية والأجنبية لزيادة الإنتاج والإنتاجية دعمًا للاقتصاد الوطني.بجانب تأكيده على مضي الحكومة في إنفاذ مشروعات التنمية والإعمار لتحقيق مصلحة المواطنين وتحسين مستوى المعيشة..داعيًا الأهالي للتوجه نحو العمل والإنتاج. ودعا أهل و مواطني الجزيرة، الذين وصفهم بالمنتجين، للاتجاه للعمل وعدم الالتفات للخونة والعملاء ومناضلي الكيبورد. وقال إن الحرب تشن تجاه السودان لتمسكه بدينه وعزته التي لا يبيعها بالقمح أو الدولار، مشيرًا إلى استضافة السودان للاجئين وإيوائهم وتقديم الخدمات لهم.

مواجهة التحديات

وخلال مخاطبته اللقاء الجماهيري بمنطقة الشيخ مكي بمحلية شرق الجزيرة قال الرئيس البشير إن السودان قادر على مواجهة كافة التحديات الخارجية والداخلية عبر وحدته الوطنية ووقوف شعبه في وجه العملاء والمخربين. معتبرًا ما يحدث من ضائقة هو ابتلاء، وأضاف سنصبر عليه حتى ينجلي. وأوضح أن الحكم والأرزاق بيد الله. وتابع هو أمر تأمرنا به عقيدتنا وأكد البشير أن المشاكل الاقتصادية الراهنة التي تواجهها البلاد مقدور عليها رغم الحصار وكيد الأعداء. وتعهد البشير باستكمال كافة مشروعات التنمية والخدمات بالمنطقة بما يوفر الحياة الكريمة لمواطنيها. وافتتح البشير مستشفى رفاعة التعليمي ومدرسة نفيسة عوض الكريم الثانوية بنات بمحلية شرق الجزيرة.

حصارالغرب

وفي اللقاء الجماهيري الثالث بمدينة “رفاعة” بولاية الجزيرة، قال الرئيس “البشير” ، إننا دولة حاصرها الغرب و”جميعهم محاصرننا وما عايزننا نمشي لقدام، لأننا نحن رفضنا وبرغبة منكم إنتو أن لا نركع إلا لله تعالى”.وأضاف البشير ” والله العظيم ما في راجل مالي عينا دي، و مافي واحد نحن بنشوفوا ندنقر ليه تحت، إن مد يدو علينا نقطعها ليهو وإن مد عينو علينا نقدها ليهو، لأننا نؤمن أن الأمر كله بيد الله، القوة بيد الله، والأرزاق بيد الله، ربنا قال ( وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ * فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَاْلأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنطِقُونَ ).

لازم يعادونا

وأضاف البشير بقوله، وهو يوجه رسالته لدول الحصار، ” نعلم أنهم لازم يعادونا، وربنا قال ( أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ ) .وكرر البشير ” ألا إن نصر الله قريب، ألا إن نصر الله قريب، قائلاً ” هذا هو الدرب الذي مشى عليه الأنبياء والأولياء والدعاة والصالحون، يمتحن الناس ليمحصهم ويختبرهم هل هم صادقون أم ممثلون”. وختم الرئيس خطابه بأننا “والله لن نركع ولن ننكسر إلا لله تعالى، ولن نطلب إلا من خزائن الله”.وقال البشير” المخربون للمؤسسات ديل خونة وعملاء ومرتزقة، ما تدوهم فرقة، وحانجيكم السنة القادمة كان الله مد في العمر، ونفتتح مشروعات جديدة، ردًّا على الخونة والعملاء ديل”.

سياسات لدعم الاستثمارات الأجنبية

وأعلن البشير خلال تفقده يوم الثلاثاء محلج شركة”زونق تين” الصينية لحلج وغزل الأقطان بمنطقة مارنجان الصناعية بمحلية مدني الكبرى، أعلن استمرار الجهود لفتح المزيد من الاستثمارات بالبلاد.وافتتح البشير عددًا من المشروعات التنموية والخدمية بولاية الجزيرة.

صحيفة الصيحة.

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1
        شكري

        كلها مشاريع لا تستحق الجهد المبذول من رأس لإفتتاحها مدرسة كان يمكن لوزير ولائي أن يفتتحها وكذلك المستشفى , والسؤال كم كلفت هذه الزيارة وكم كانت تكفي مصروفاتها لعلاج مريض أو لإطعام جائع؟

        الرد
        1. 1.1
          شكري

          رأس الدولة

          الرد
      2. 2
        حسين

        ياخ اتقوا الله الآن العيشتين بخمسة والجنيه اصبح لا يشتري شيء وهناك ايادي خفية تلعب بالدولار لمصلحة اشخاص وجهات ظلت تمتص دم هذا الشعب وبعد دا كلو يجي البشير يتبجح بإننا خونة ومرتزقة طيب الأطفال الماتوا بسبب طيش مليشياتكم ديل كمان مرتزقة
        حسبنا الله ونعم الوكيل
        نحن الشعب خرجنا لان الكيل قد طفح واصبحنا غير قادرين على الاستمرار مع هذا الوضع، تقتيل تهجير وضيق
        وبعد دا كلو كمان تعلقوا القصة في شماعة الدين يا تجار الدين ونقولوا انو دا ابتلاء طيب انتوا ليه ما ابتليتم ليه عرباتكم ماشة وعربات الشعب واقفة في الصفوف، ليه اولادكم عايشين في الخارج وبقروا في احسن المدارس والجامعات، ليه نحن واقفين صف لكل شيء وانتوا لا يعني نفهم انكم صالحين ولا كيف

        اتقوا الله في هذا الشعب فإنكم مسئولون يوم القيامة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.