تحقيقات وتقارير

تشغيل الشباب.. من الذي يضع السياسات؟


فتح مركز مامون بحيري، وأمانة الشباب بالمؤتمر الوطني، صفحة كانت مطوية حول قضية تشغيل الشباب، الذي يقف من خلفه تمويل الجمعيات التعاونية التي يشغلها الشباب.

ربما الموضوع متعلق بما يدور حول قضية الحوار مع الشباب وتفهّم قضاياه الآنية والمستقبلية، المنتدى الذي حضره رئيس الوزراء ووزيرة الضمان الأجتماعي وعدد كبير من الخبراء والمختصين كان موجهًا بالضرورة إلى استيعاب الشباب في المشاريع الإنتاجية عبر الجمعيات الإنتاجية التعاونية وقدم من خلال ذلك نماذج من الشباب الذين لهم تجارب ناجحة، المنتدى استمع إلى ورقتين، الورقة القانونية ،قدمتها رئيسة لجنة التشريع بالمجلس التشريعي لولاية الخرطوم، ستنا آدم يحيى، فيما قدم الورقة الثانية عمر طه البشير. ورغم أن المنتدى استمر إلى وقت متأخّر، إلا أنه خرج بتوصيات عديدة.

*خارطة الطريق

رئيس الوزراء، وزير المالية معتز موسى، نظر إلى أن القضية الطريق فيه اواضح، وقال: لا يمكن ان نقف في محطة واحدة، بل نحتاج إلى خطة تنفيذية ونُلزم أنفسنا بالنتائج، وأشار إلى افتقاده إلى البنك الزراعي والصناعي في المنتدى، وأضاف أن البنك الزراعي رسالته تجاه صغار المنتجين على أن لا يحاسبوا على كم ربحوا، داعياً إلى تعزيز قدرات البنكين وزيادة رأس مالهما.

وكشف عن اجتماع في غضون اليومين القادمين لمناقشة زيادة رأس مال البنك الزراعي، والبنك الصناعي، وقال: نحن نحتاج إلى خارطة عمل تنفيذية وسياسات تضعنا في المسار الصحيح.

*سياسات جديدة

ونوه موسى الى اختلالات في مدخلات الإنتاج، سببها الأساسي ما هو مخطط له في السياسات السابقة، وكشف عن سياسات جديدة في القطن في غضون الأسبوعين القادمين، إلى جانب وضع سياسات حافزة للإنتاج، ونبه إلى أن ما زُرع من القمح يفوق الـ (721) ألف فدان، وهو يفوق ما زُرع من إنتاج خلال الفترات السابقة، التي بلغت (612) ألف فدان، وشدّد على أهمية السياسات الإنتاجية في حفز الإنتاج. وأكد أن أولويات الاجتماع الأول للجنة العليا لتشغيل الخريجين الذي سيعقد قريباً سيكون قضية تشغيل الشباب، مؤكدًا التزام الحكومة بتشغيل الشباب. وأشار إلى زراعة (80) ألف فدان بالتقاوي هذا العام. وقال: لأول مرة يتم الاستعداد للموسم الشتوي المقبل مبكراً من شهر يناير. وأضاف أن مشكلة مشروع الجزيرة أنه مزروع أكثر من اللازم، مما خلق ضغطاً على القنوات التي أصبحت لا تحتمل المزيد من المياه، وقال إن (%60) من المشروع من المفترض أن يكون مروياً ،ولكن الآن (أي زول عاوز يزرع)، بالتالي الضغط العالي جعل الناس يقومون بقلع الأبواب. بيد أنه قال: ذلك دليل على تعافي المشروع، رغم أن ذلك أنهك البنية التحتية. واعتبر اتحاد المزارعين السابق عملاً سياسياً لا علاقة له بالإنتاج.

*الميزان التجاري

موسى يرى أن مشكلتنا في الفجوة في الميزان التجاري الخارجي يبلغ (7) ملايين دولار. وقال (عامل لنا مشكلة). ودعا إلى إصلاحات كبيرة على مستوى الصادر وضرورة تهيئة الموانئ لاستقبال الصادر السوداني، وأشار إلى أنه سيزور ميناء بورسودان خلال الفترة المقبلة للوقوف على ذلك، ووجّه البنوك التي لها مشكلات بشأن التمويل إلى رفع شكواها إلى الحكومة للتعامل معها ،وقال (عاوزين الشباب يشتغلوا)، وقال لـ(البنوك): لو عندكم مشاكل حوّلوها إلى الحكومة، مبيناً أن الحكومة سوف تبدأ عملاً واقعياً وبالحقائق تجاه حل مشاكل الشباب.

*مشكلات الفقر

وزيرة الضمان والتنمية الاجتماعية، وداد يعقوب قالت إن مشكلة الضمانات هي برنامج الوزارة، وأشارت إلى وجود (61) محلية فقيرة في السودان، بيد أنها قالت إن برنامج الغذاء العالمي أكد وجود (78) محلية فقيرة في السودان، وقالت: نحن نحتاج إلى التدخل فيها وحل مشاكل الفقر، واعتبرت تلك التدخلات جزءاً من موازنة عام 2019 ، في إطار المشروع القومي لتطوير وتمويل صغار المنتجين.

وأضافت: حسب ملاحظاتنا أن (%85) من الإنتاج منه (%5) فقط يحظى بجدوى التمويل بسبب أن معظم المحليات ليست بها فروع لبنوك. مؤكدة أن الاقتصاد القوي يأتي بالاهتمام بصغار المنتجين، وقالت: لابد من جعل أي قرية مركزاً لتقديم الخدمات الإنتاجية، إضافة إلى تمكين المنتجين من التصنيع.

*قضية الضمانات

وحول الضمانات ،شدّدت وداد على أهمية الضمانات لاسترداد حقوق البنوك، وقالت: لابد من الضمانة “الشيك”، وأشارت إلى أن بنك الأسرة فيه تجارب مؤلمة في التمويل الجماعي ودعت إلى دراسة منهج رواد الأعمال في المدارس. وقالت إن (%31) من الإنتاج يضيع في الحصاد.

المديرة السابقة لبنك الأسرة، عوضية فضل المولى، أشارت إلى مشكلة وصول التمويل إلى الجمعيات التعاونية، بيد أنها دعت إلى ضرورة تجانس العاملين في تلك لجمعيات. ونوهت إلى المشاكل التي تواجه عمل الجمعيات، تتمثل في مشكلة حيازة الأراضي.

وعبرت عن إحباطها ،وهي تزور مشروع الجزيرة، حيث وجدت تُرعاً مكسّرة، والمياه مُهدرة وأراضي بور، وأشارت إلى مشكلة تأخر التقاوي وتأخر تسليم الحصة في المشروع.

الخرطوم: صلاح مختار
صحيفة الصيحة.

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *