الصادق الرزيقي: وفشل الإضراب



شارك الموضوع :

الدرس الذي لقّنه الشعب السوداني والعاملون في كل مُؤسّسات ومَرافق الدولة، لقوى الحرية والتغيير وما يُسمى بتجمُّع المهنيين، هو الدرس الأبلغ والأشد قَسوةً عليهم، فقد أفشل الوعي الشعبي والحس الوطني الأصيل والقوي، الإضراب الذي أعلنته هذه التّنظيمات السِّياسيَّة اليسارية وواجهاتها المُتعدِّدة وسخّرت له شبكات التراسُل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام الداخلية والخارجية، لكنه باء بفشلٍ وغضبٍ من الشعب الذي كان أكثر إدراكاً لمخاطر مثل هذه الإضرابات غير القانونية، وكان في قمّة المسؤولية الوطنية حين جعل من الإضراب أضحوكة تسلّى بها الناس في نهاية النهار وعلى موائد الإفطار.

لقد كَان هناك إضرابٌ حقيقيٌّ وعارمٌ، لكنه سطَع فقط في الخيال الإسفيري وفِي المنصّات الإلكترونية وفِي الرسائل التّطمينية التّعويضية للداعين إليه، لم يكن له وجودٌ في الواقع، ولَم تتأثّر به الحياة أو تشل حركة المؤسسات الحكومية والخاصّة، نفرٌ ضئيلٌ وبعضهم من غير العاملين كالأطفال والمُراهقين، هم من حملوا اللافتات الورقية التي تشبه الطائرات الورقية التي يلهو بها الصبية الصغار في لعبهم، ووقفوا أمام بعض المؤسسات الخاصة والعامة في مناظر خجولة، يعلنون للعالم أنّ إضراباً مثل الإعصار دهم السودان، وكل من رأي ذلك المنظر ضحك ملء شدقيه على العقل السِّياسي الهزيل الذي يعرض مسرحية هزلية في عرض الشارع السياسي بلا جمهورٍ ونظارة تتابع المشاهد العبثية الباهتة.

أما لماذا فَشَلَ الإضراب؟ فالإجابة الوحيدة والبدهية التي ترد على خاطر كل مُتابع، أنّ الفكرة الداعية للإضراب نفسها لم تكن ناضجة، فالقُوى التي دَعت لها، ظنّت أن بفعل الزخم الثوري تستطيع أن تقود إضراباً ضد طرف رئيس هو الذي صنع التغيير نفسه، فالقوات المسلحة والدعم السريع والقوات النظامية الأخرى هي التي صنعت التغيير، ويسّرت إزاحة النظام السابق، فتحقيق أهداف التغيير لن يتحقّق إلا بتضامُن أطرافه جميعاً وتعاوُن كل الأطراف، فكيف بالله فكّرت قوى الحُرية والتّغيير في عزل القوات النظامية وشطب وكشط دورها بجرة قلم والعمل جهراً على إبعادها وإرجاعها إلى ثكناتها، واستلام السُّلطة بالكامل منها خلال الفترة الانتقالية؟ ولما تعثّر ذلك من خلال التفاوُض بين المجلس العسكري وفصيل الحُرية والتّغيير، حاول هذا التّحالُف الهَش المُتنافِر أن يُحرِّك الإضراب ويدعو له ظنّاً وهذا الظن آثم لا محالة، أنّ سلاح الإضراب سيسقط المجلس العسكري وينهي دوره.

لكن النتيجة كان واضحة، اتّضح أنّ الإضراب ليس وراءه إلا حفنة من المُوظّفين في بعض المواقع، لم يستطيعوا حتى إقناع زملائهم، حَملوا أوراق الـ A4 ورفعوها لبرهة أمام عدسات الكاميرات والهواتف النقّالة، ثُمّ عادوا أدراجهم لصرف رواتبهم وفِي انتظار منح العيد، لينتهي اليوم الأول كما بدأ من النقطة الصفرية، أو بالأحرى كانوا في متاهةٍ دائريةٍ عادوا إلى حيث المُبتدأ..!

كل من رأي الإضراب يوم أمس أيقن أنّ قُوى الحرية والتغيير بحثت عن حتفها بأظلافها، وعلى نفسها جَنَت كما فعلت براقش، فلا حَقّقَ الإضراب الهزيل هدفاً، ولا أضعف عزم المجلس العسكري، ولا تعاطف معه الشعب ولا انخرط فيه قطاع العاملين، والأعجب من ذلك أنّ الكذب على الجماهير وإيهامها بنجاح الإضراب، فاقم من الورطة التي أدخل فيها تحالُف الحرية والتغيير نفسه ومعه التابع ما يسمى بتجمُّع المهنيين، ولذلك نحن نُطالب المجلس العسكري بالإبقاء على هذا التحالُف نابضاً وعلى قيد الحياة وأن يدعمه ليبقى، لأنّه أفضل وسيلة لحشد تأييد الشعب السُّوداني لخطوات المجلس العسكري، وهم أنجع طريقة لتنفير السُّودانيين وإبعادهم عن الأحزاب اليسارية، وخاصّةً الحزب الشيوعي الذي يتجرّع مرارة الحنظل بعد فشله المريع في إلهام الجماهير وتعبيد طريقها إلى ديكتاتورية البروليتاريا ..

الصادق الرزيقي
الصيحة

شارك الموضوع :

15 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        حر الراي

        الاضراب فاشل وميت
        لكن حسيت كل الفضائيات بتكضب واغلب التقارير المصورة المرفوع لها من جهه واحده وده شغل الامن ومخابرات،،وهل هناك جهات تعمل علي التضليل وتساعد وهي تابعه لاي جهه ،،لازم الكشف ولازم امون عندكم تيم اعلامي يظهر ف الفضائيات اكون مهندم ومتحدث بارع ولا يقطع ولا يتمتم ويكون حازم وتجبر كل الفضائيات علي تقديمو،،الاعلام هو السلاح الاكبر الان،،نحذر من مراسل العربيه سعد الدين وbbc وكلهم راجعو تقاريرهم

        الرد
      2. 2
        ود بندة

        الصادق الرزيقي أمير الصحفيين (الكبير كبير)
        ستظل هامة شاهقة علي رؤوس بؤ ساء وماجوري الأقلام الصحفية.
        كنا نعلم علم اليقين حين تم إعلان المهنيبن عن الإضراب فرحنا طربا بذلك وكنا نترقب عن كسب ذلك اليوم المضروب لانه نهاية التزييف للراي العام وللشعب وفعلا نجح الشعب في اسقاط الإضراب وأصحابه بالضربة القاضية و في إعطاء التجمعين درس في الوطنية .
        وبهذا الدرس بداية النهاية للهذا الوهم. التجمعيين .

        الرد
      3. 3
        الكوشى

        الغريب الفضائيات صدعت روؤسنا المطار مقفول وتجمع الفاشية قدانا قد ب (خوازيق الجو ) عفوا “متاريس الجو” بينما الطائرات هبطت بسلام وغادرت بسلام الاضربو ناس تاركو أما البنوك فحدثنى صديقى ان موظفى بنك السودان بين 25-30% أضربو نزلو حاملين الوريقات وأخدو اللقطة وللخلف دور تجمع الأنتهازيين وتخالف وليس تحالف تخالف السرية والتدمير نصفه ضد الأضراب
        أتمنى من شرفاء الوطن بالداخل الذهاب لوكيل النيابة العامة لأستصدار أمر قبض بحق الأرهابى الهارب ياسر سعيد عرمان وفتح بلاغ ضد المدعو مبارك أردول بتهمة الانتماء لتنظيم أرهابى مسلح والمشاركة فى الاعتداء على حقول النفط فى هجليج وقتل واغتصاب الكنداكات حرائر أبوكرشولا هذه فرصة ذهبية فليطبق القانون على الجميع

        الرد
      4. 4
        عبدالواحد حسن سيد

        اصلا ما حتخلوا عادتكم فى الكذب الذى سقط الانقاذ بسببه فشل الاضراب بدليل بنك السودان والكهرباء والبنوك وبدليل الصحافه الماقدرت تطبع خليكم فى وهمكم ده صم بكم عمى فهم لا يعقلون ولا يجرمنكم شنئان قوم على ان لا تعدلوا اعدلوا هو اقرب للتقوى اعوذ بالله منكم ويا صحافىى الغفله الذين ولدتم فى عهد الطغيان وتربيتم من فضلات موائده نظير مداد تسودون به صحافتكم اتقوا الله فعهدكم قد ولى لانكم لا تستطيعون العيش فى نور الحريه والعدل والقيم الفاضله

        الرد
      5. 5
        الحلفاوي

        الصادق الأرزقي
        مازلت في ضلالك القديم
        شمس الحرية التي اشرقت في سماء السودان لن تغيب مرة أخرى والمد الثوري مستمر وسيلقى بكم في مزبلة التاريخ
        نفس اللغة القديمة والاسلوب البائس وتخويف الناس من الشيوعيين ، الشعب السوداني الان اوعى من اي وقت مضى ولن يقبل الا بدولة مدنية تسع كل مكونات الشعب السوداني بختلف الاعراق والاديان وما يطالب به قوى الحرية والتعغيير هو تهيئة المناخ ليمارس الشعب السوداني حقه في الاختيار الذي حرم منه لسنوات طويلة ومحاربة الفساد الذي استشرى في كل مفاصل الدولة، ومن يرفض هذه الحرية ومن يحاول التدليس على الناس ليبقى منظومة الفساد فهو متآمر ويجب ان يلقى به في السجن وليس عرمان واردول.
        في النهاية اتقوا الله في شعب السودان

        الرد
      6. 6
        hani

        حر الراي وود بندة والكوشي موتوا بغيظكم فدولتكم الكيزانية انهارت ولن تعود الا على جماجمنا يا اخوان ابن سلول

        الرد
      7. 7
        ناصح

        حشرة المؤتمر الوطنى اكل مال السحت الذى ارتضى لنفسة الرشوة واصبح ياكل من فتات مايرميه له الكيزان لكم يوم وسوف تختفون بأنفسكم من المشهد خجلا كماحدث لزميلكم الطاهر التوم

        الرد
      8. 8
        المهاجر

        الرزيقي الجنجويدي يطبل لولي نعمته حميرتي ياللسخرية قال الاضراب فشل طيب امس مالك ما طبعت جريدتك ههههههههههههه

        الرد
      9. 9
        ودنمر

        دة الكضب الكنتو بتوهمو بيه البشير كلو شي علي مايرام الان انت بقيت مستشار حميتي عليك الله خليك في كضبك دة عشان يلحق البشير قريييييييييييييييييب

        الرد
      10. 10
        وداالعوض

        لازم يحاكم الرزيقي والهندي والطيب مصطقي وكل قائمة العصابة الأعلامية السراقين المجرمين ولن يتحرر السودان الا بالقصاص منكم

        الرد
      11. 11
        omer osman

        بالله ما في زول جنبك او انت تراجع نفسك في الكذب البتعمل فيه دا اتقي الله اتقي الله

        الرد
      12. 12
        أبوعمر

        تعليقات متطرفة .. ربنا يستر

        الرد
      13. 13
        lion

        الرزيقي .. لله درك..كأن هذه القبيلة الشجاعة ترضعكم الشجاعة في زمن رقص فيه الرجال مثل الغانيات!

        الرد
      14. 14
        دفع الله الشريف ابوقناية

        الأرزقية و الأنتهازيين لا يقدرون على العمل فى ظل الأنظمة الديمقراطية .. عبق الحرية لا يشم عطره المتسولون فى موائد الصحافة .. من صفات الرجولة النطق بالحق … 30 عام يطبل للبشير ونظامه وها هو يمارس نفس الدور بعد ان غير الطبلة !!!!!!!!

        الرد
      15. 15
        هشام عبد الملك

        هل يستحق الرزيقي أن نريق قطرة مداد واحدة في الرد عليه؟؟ عن أي شعب تتحدث وأنت الذي ظللت تعبد سيدا فاسدا فاشلا أذل أهلك وأشبعهم قتلا وإغتصابا وتجويعا وحرقا؟؟؟ ألا تنويأن تتوب إلى الله قبل أن تلقاه؟؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.